مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 8, Numéro 5, Pages 592-612

الأبعاد التداولية للخطاب المسجدي - خطب الجمعة أنموذجا -

الكاتب : ابراهيمي خديجة .

الملخص

يعدّ الخطاب المسجدي أو الخطب المنبرية من أهم الوسائل الاتصالية بين الخطيب والسامعين فتمثل بدورها فعلا كلاميا دينيا واجتماعيا يحمل صوت رسالة التوحيد والإسلام في أبعادها وأهدافها، نبحث من خلالها عن مقصدية الإرسالية ، وعن قوتها الإنجازية المتمثلة في الدّعوة إلى الله ، وتثبيت الإسلام في قلوب المؤمنين ، وذلك لإحداث الفعل التأثيري هو الاقتناع بشمولية الرّسالة /الإسلام والوصية بتقوى الله . Abstrat: The discourse of the mosque or the speeches of the Prophet is one of the most important means of communication between the Khatib and the saints, in turn represent a religious and social speech carries the voice of the message of Tawheed and Islam in its dimensions and objectives We seek through it the purpose of the Mission and its missionary power of calling to God and establishing Islam in the hearts of the believers, so that the act of influencing is the conviction of the totality of the message / Islam and the commandment of the piety of God.

الكلمات المفتاحية

تداولية؛ خطب الجمعة؛ اتصال؛ فعل الكلام؛ إقناع.