Les cahiers du LAPSI


Description

La Revue les Cahiers du LAPSI une revue annuelle éditée par le laboratoire d’analyse de processus sociaux et institutionnels publiant tout travail de recherche se rapportant au domaine de science humaines et sociales qui ont rapporte avec les reformes éducatives, la mise à niveau, l’emploi, les mutations sociales, l’école, la psychologie clinique, et scolaire, …. كراريس LAPSI مجلة سنوية - علمية محكمة- يصدرها مخبر السيرورات الاجتماعية والمؤسساتية بجامعة عبد الحميد مهري – قسنطينة 2- الجزائر ، تنشر مقالات في تخصصات العلوم الإنسانية و الإجتماعية باللغات :الفرنسية والعربية و الإنجليزية، مجال اهتمامها يدخل في إطار علم النفس العيادي و المدرسي وكذا علوم التربية ، تهتم المجلة بالدراسات الميدانية و كذا النظرية ، المتعلقة بالموضوعات التالية : المدرسة، الجامعة ، المرأة ، التعلم ، صعوبات التعلم، البطالة ، الهجرة ، الموضوعات النفسية. ...

Annonce

مواعيد استقبال المقالات

ننوه الى السادة الباحثين الراغبين في نشر مقالاتهم وأوراقهم البحثية بأن فريق تحرير مجلة مخبر تحليل السيرورات الاجتماعية والمؤسساتية LAPSI  يضع الرزنامة التالية بين ايديكم بهدف تنظيم عمل المجلة:

استقبال المقالات يكون في الفترة الآتية : 1 جانفي إلى غاية 30 جوان

فترة التحكيم والمراجعة والتعديل من (01 مارس إلى  إلى نهاية أكتوبر )

 

تمنح فترة 20 يوما للتعديل وتجاوزها يعرض الباحث لرفض مقاله

تمنح  فترة 20 يوما لإدراج المراجع داخل المنصة بعد قبول المقال وتجاوزها قد يعرض الباحث لرفض قبول مقاله.  

 

يتم نشر المقالات المُحكمة بناءً على الترتيب :  وفق كل من تاريخي الإرسال وقبول المقال من قبل الخبراء.

يتم نشر العدد في وقته المُحدد ( نهاية ديسمبر )

لا يُسلم الوعد بالنشر إلا بعد أن يُدخل صاحب المقال المقبول المراجع بالمنصة.

يرجى احترام قالب المجلة ، في حال عدم احترامه يتم رفض المقال بشكل آلي. 

شكرا. 

 

 

 رئيس التحرير

د. بن لوصيف حورية

14-08-2021


19

Volumes

19

Numéros

171

Articles


العزوف عن التبرع بالأعضاء البشرية - دراسة نفسية اجتماعية -

جنحية موسى,  سوالمية فريدة, 
2022-01-11

الملخص: ملخص: هدفت هذه الدراسة إلى معرفة موقف أفراد الدراسة من عملية التبرع بالأعضاء بغرض زراعتها، والبحث من خلالها على العوامل النفسية والاجتماعية التي ساهمت بشكل أساسي في العزوف عن التبرع بالأعضاء. معتمدين في هذه الدراسة على المنهج الوصفي وعلى المقابلة النصف موجهة كأداة، وعينة قدرها 8 أفراد من ثلاث ولايات (قسنطينة – جيجل – ميلة)، في الفترة الزمنية (1-7 إلى 15-10 من سنة 2019) واعتمادا على تقنية "تحليل المضمون" في تحليل المقابلات، توصلنا من خلالها إلى غياب ثقافة التبرع بالأعضاء راجعة إلى جهل علمي، كذلك هناك عوامل نفسية ساهمت بشكل كبير في العزوف عن ذلك، إضافة إلى الموقف الأسري الذي كان له تأثير على قرارات الفرد في اتخاذ خطوة الإقدام على التبرع، وبدوره المجتمع كان مدعما لتلك المقاومة النفسية وبالتالي العزوف عن التبرع. Résumé: Ce travail visait à connaitre la position du personnel d’étude vis-à-visdu don et de la transplantation d’organe et de rechercher les facteurs psychologiques et sociales qui ont principalement contribué à la réticence au don.Nous avons adopté, pour cette étude, la méthode descriptive et l’entretien semi- dirigé comme outil de travail. et échantillon de 8 personnes, de trois wilayats du pays (Constantine – Jijel – Mila), dans la période du 1 – 7 au 10 – 15 de 2019. Pour l’analyse, nous avons choisi la technique de "l’analyse de contenu".Nous avons conclu l’absence de culture du don d’organes due à l’ignorance scientifiques, en plus des facteurs psychologiques qui ont contribué à la réticence vis à vis de celle-ci.La position familiale a également un impact important sur les décisions des individus concernant le don et que, a son tour, la société a soutenu cette résistance psychologique et donc l’abstention.

الكلمات المفتاحية: التبرع بالأعضاء ; زراعة الأعضاء ; المقاومة النفسية ; العزوف ; العوامل.


التفاعل الاجتماعي في ظل استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لدى تلاميذ مرحلة التعليم الثانوي

طالبي نعيمة,  رواق حمودي, 
2022-02-19

الملخص: ملخص: أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي جزءا لا يتجزأ من الحياة اليومية للأفراد، مما أدى إلى تغيير جدري في مجرى الحياة الشخصية والاجتماعية. وتهدف هذه الدراسة إلى التعرف على طبيعة استخدام التلاميذ لمواقع التواصل الاجتماعي، وعلى التغيرات التي طرأت على تفاعلهم الاجتماعي الحقيقي مع أفراد أسرتهم ومع أصدقائهم ومع أقاربهم في ظل هذا الاستخدام، وتهدف أيضا إلى التعرف على ايجابيات وسلبيات استخدام هذه المواقع من وجهة نظر التلاميذ. وقد اعتمدنا على المنهج الوصفي وعلى المقابلة النصف موجهة لجمع المعلومات، وعلى عينة مكونة من 30 تلميذ وتلميذة من الطور الثانوي بمدينة قسنطينة. وقد توصلت الدراسة إلى أن استخدام التلاميذ لمواقع التواصل الاجتماعي غير من تفاعلهم الاجتماعي مع أسرتهم ومع أصدقائهم ومع أقاربهم، كما نجم عن هذا الاستخدام آثار إيجابية وأخرى سلبية حسب رأي التلاميذ.. Résumé:Les sites de réseaux sociaux sont devenus partie intégrante de la vie quotidienne des individus, ce qui a entrainé un changement radical dans le cours de la vie personnelle et sociale. Cette ’étude vis à identifier la nature de l’utilisation des sites de réseaux sociaux par les élèves et les changements survenus dans leur interaction sociale réelle avec les membres de leur famille, avec leurs amis et avec leurs proches à la lumière de cette utilisation, et vise également à identifier les avantages et les inconvénients de l’utilisation de ces sites du point de vue des élèves. On a utilisé L’approche descriptive, et des entretiens semi-dirigés pour collecter des informations sur un échantillon de 30 élèves du cycle secondaire de la ville de Constantine. Les résultats obtenus que l’utilisation des sites de réseaux sociaux par les élèves modifie leur interaction sociale avec leur famille, leurs amis et leurs proches, et que cette utilisation entrainait également des effets positifs et négatifs, selon l’opinion des élèves.

الكلمات المفتاحية: التفاعل الاجتماعي، مواقع التواصل الاجتماعي، التلاميذ، الطور الثانوي Interaction social;Sites de réseaux sociaux ;Les élèves ; cycle secondaire


التصورات الاجتماعية لظاهرة الجنسية المثلية لدى الطالب الجامعي دراسة ميدانية بكلية علم النفس و علوم التربية جامعة قسنطينة -2-

أوشن أمين,  عبود حياة, 
2022-01-13

الملخص: تهدف هذه الدراسة الي معرفة التصورات الاجتماعية للجنسية المثلية لدى الطلبة الجامعيين و نظرا لطبيعة الموضوع تم اختيار المنهج الوصفي التحليلي لدراسة التصورات و اداته المتمثلة في الشبكة الترابطية على عينة متكونة من 20طالب و طالبة تم اختيارهم بطريقة قصدية يدرسون بكلية علم النفس و علوم التربية جامعة قسنطينة -2-حيث سمحت هذه الدراسة للوصول الي يتميز التصور الاجتماعي لطالب الجامعي لظاهرة الجنسية المثلية بمواقف دينية و اجتماعية . Cette étude vise à connaître les perceptions sociales de l'homosexualité parmi les étudiants universitaires. En raison de la nature du sujet, l'approche descriptive analytique et l'outil du réseau associatif ont été choisis pour étudier les perceptions sur un échantillon de 20 étudiants qui ont été choisis délibérément à la Faculté de psychologie et des sciences de l'éducation de l'Université de Constantine -2-. Cette étude a permis d'atteindre une distinction de la perception sociale de l'homosexualité chez l'étudiant universitaire avec des attitudes religieuses et sociale

الكلمات المفتاحية: التصورات الاجتماعية - الجنسية المثلية - الطالب الجامعي مواقف دينية مواقف اجتماعية ; :. Perceptions sociales homosexualité Étudiants universitaires attitudes religieuses attitudes sociale


واقع ظروف العمل الفيزيقية في ببعض المؤسسات الخدماتية الجزائرية بالجنوب الجزائري من وجهة نظر العمال ذوي الأمراض المزمنة. The reality of the physical conditions of work in some Algerian service institutions in southern Algeria from the point of view of workers with chronic diseases

غليط شافية,  دكار Dakar, 
2022-02-19

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة الى التعرف على واقع الظروف الفيزيقية في المؤسسات الخدماتية بالجنوب الجزائري من وجهة نظر عمال ذوي الامراض المزمنة ،حيث تعد الظروف الفيزيقية من أبرز تلك الخصوصيات التي تشمل كل من الحرارة ،و الضوضاء والاضاءة وانتشار الغبار والأتربة وغيرها ،،،لذا لابد من توفير بيئة فيزيقية تتماشى مع متطلبات الوظيفة وكذا متطلبات وخصائص الفرد العامل الشاغل لها، لأنه قد تكون هناك إرغامات ناتجة عن مركز العمل أو عن العامل في حد ذاته، فالدراسة اعتمدت المنهج الوصفي، والمقابلة كأداة لجمع البيانات، أين تم التوصل إلى أن الظروف الفيزيقية المتوفرة في مكان العمل صعبة وغير مناسبة والتي تمثلت في كل من ارتفاع درجة الحرارة على غرار كثرة الأصوات التي اعتبرت على انها مزعجة بالإضافة الى التوزيع غير المناسب للإضاءة . كلمات المفتاحية: واقع، الظروف الفيزيقية للعمل، المحيط الحراري، الإضاءة، الضوضاء، عمال ذوي الامراض المزمنة Abstract : This study aims to identify the reality of the physical conditions in service institutions in southern Algeria from the point of view of workers with chronic diseases, where the physical conditions are among the most prominent of those peculiarities that include heat, noise, lighting and the spread of dust and dirt, etc.,,, so it is necessary to provide A physical environment in line with the requirements of the job as well as the requirements and characteristics of the working individual who occupies it, because there may be compulsions resulting from the work center or from the worker per se. The work was difficult and inappropriate, which was represented by the high temperature similar to the large number of sounds that were considered annoying in addition to the inappropriate distribution of lighting Keywords: Reality, physical working conditions, thermal surroundings, lighting, noise, workers with chronic diseases.

الكلمات المفتاحية: كلمات المفتاحية: واقع، الظروف الفيزيقية للعمل، المحيط الحراري، الإضاءة، الضوضاء، عمال ذوي الامراض المزمنة. Keywords: Reality, physical working conditions, thermal surroundings, lighting, noise, workers with chronic diseases.


ظروف العمل والصحة النفسية لدى القابلات دراسة ميدانية ببعض مستشفيات ولاية قسنطينة

موهوب عبدالله,  خلاصي مراد, 
2022-02-17

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى معرفة ظروف العمل التي تمارس فيها القابلات عملهن و كيف تؤثر في الصحة النفسية لديهن وتم اجراء الدراسة ببعض مستشفيات ولاية قسنطينة واعتمدنا على المنهج الوصفي ،وتكونت العينة من 101 قابلة موزعين على خمسة مستشفيات وتم استخدام الاستمارة كأداة لجمع البيانات حيث تم بناء استمارة خاصة بظروف العمل واستعمال مقياس خاص بالصحة النفسية، وتوصلت الدراسة إلى وجود علاقة بين ظروف العمل المختلفة والصحة النفسية وبالتالي تم التعرف على كيفية تأثير هذه الظروف في الصحة النفسية لدى القابلات.

الكلمات المفتاحية: ظروف العمل ; ظروف العمل الفيزيقية ; ظروف العمل التنظيمية ; ظروف العمل الانسانية ; ظروف العمل المادية ; القابلات ; الصحة النفسية


السلوكات الوقائية المتبناة من طرف تلاميذ المراحل التعليمية الثلاث في ظل جائحة كورونا (كوفيد_19) Preventive behaviors adopted by students of the three educational stages in light of the Corona pandemic (Covid_19)

بوالنمر أحلام,  جنيدي عبلة رواق, 
2022-03-28

الملخص: تهدف الدراسة للتعرف على مدى تبني واحترام التلاميذ المتمدرسين للسلوكات الوقائية في ظل الواقع الوبائي لمختلف بلدان العالم و من بينهم الجزائر لمن هم في المراحل التعليمية الثلاثة (الابتدائي، المتوسط، الثانوي) للموسم الدراسي 2020-2021 في الجزائر العاصمة، منذ انقطاع الدراسة والإجراءات الاستعجالية التي فرضها النظام الاستثنائي في القطاع التعليمي حسب أراء الأساتذة. اعتمدنا على المنهج الوصفي من خلال بناء استمارة موجهة لأساتذة المراحل التعليمية الثلاث وعددهم (102) بغرض الاستفادة من تجاربهم وملاحظاتهم الميدانية لتطبيق التلاميذ للإجراءات الوقائية الاحترازية وفق البروتوكول الصحي المفروض عليهم، وملاحظة الفروق الفردية حسب (الجنس، الطور التعليمي، الحالة الصحية للتلميذ).وكشفت نتائج الدراسة عن عدم احترام السلوكات الوقائية من طرف التلاميذ خصوصا تلاميذ المرحلة المتوسطة، وذلك لعدم النضج الفكري و الوعي لهذه الإرشادات، كما تبين التزام الإناث بالإجراءات الوقائية أكثر من الذكور زيادة على اختلاف واضح بين التلاميذ الأصحاء و التلاميذ المصبين بالأمراض المزمنة في وعيهم و التزامهم بالبروتوكول الصحي، وهذا ما أدى إلى فجوة أو ضعف في التفاعل بين الأساتذة و تلاميذهم . Résumé: L'étude vise à identifier dans quelle mesure les écoliers adoptent et respectent des comportements préventifs à la lumière de la réalité épidémiologique de divers pays du monde, dont l'Algérie pour ceux des trois étapes éducatives (primaire, intermédiaire, secondaire) pour l'école 2020-2021. saison à Alger, depuis l'interruption des études et les mesures urgentes qu'imposaient le dispositif exceptionnel dans le secteur éducatif, selon les avis des professeurs. Nous nous sommes appuyés sur l'approche descriptive en construisant un questionnaire adressé aux enseignants des trois étapes pédagogiques, au nombre de (102), afin de bénéficier de leurs expériences et observations de terrain pour l'application par les élèves des mesures de précaution conformément au protocole sanitaire imposé. sur eux, et de noter les différences individuelles selon (sexe, phase scolaire, état de santé de l'élève) Les résultats de l'étude sur le manque de respect des comportements préventifs de la part des élèves, notamment des collégiens, en raison de la manque de maturité intellectuelle et de sensibilisation à ces instructions, car il a été démontré que les femmes adhèrent davantage aux mesures préventives que les hommes, en plus d'une nette différence entre les élèves en bonne santé et les élèves atteints de maladies chroniques dans leur sensibilisation et leur engagement envers le protocole. lacune ou faiblesse dans l'interaction entre les enseignants et leurs élèves.

الكلمات المفتاحية: السلوكات الوقائية ; البروتوكول الصحي ; كوفيد_19 ; Covid_19 ; protocole sanitaire ; comportements préventifs