مجلة المجتمع والرياضة


Description

Society and Sports Magazine is an international refereed journal issued by the Faculty of Social Sciences and Humanities at Al-Shaheed Hama University, Lakhdar Al-Wadi. This journal publishes scientific studies and academic research in the social sciences, sports sciences and physical Semi-annual activity in Arabic, French and English languages. The topic of society and sport came as the title of the magazine as a marriage between two branches (community science and sports science) stemming from the contexts of scientific results in different fields of science (psychological, social, medical ...) that emphasize the importance of sport in the life of the individual and society alike. It is considered the means for solving many of the problems facing nations and peoples, especially in light of their growth and multiple forms (crime, intolerance, extremism, ...). In addition to being the primary strategy in treating many disorders and psychological behavioral diseases, it is the way to treat many diseases such as obesity, irritable bowel syndrome ... We seek through this magazine to achieve a number of goals, which we list as follows: Publishing academic scientific works of research and studies on the subjects of society and sport. Ensuring the accumulation of knowledge, through published research and scientific studies in the fields of social sciences and mathematical sciences. - Through what this magazine deals with in scientific articles on the topics of society and sports; We are able to understand clearly and correctly what is happening in our social environment, not only that, but also working to give a set of solutions that enable smoothly overcoming social and mathematical problems. Taking care to improve academic knowledge through the objective and scientific revision of the cognitive approach included in it.

Annonce

اعلان

تعلن هيئة تحرير مجلة المجتمع والرياضة عن استقبال المقالات من الاساتذة  والباحثين الاكادميين وطلبة الدكتورا من داخل وخارج الوطن

 رابط المجلة في البوابة الجزائرية للمجلات العلمية WWW.ASJP.cerist.dz  /  https://www.asjp.cerist.dz/revues/493

الاتفسار الاتصال بالبريد الالكتروني :revsocietysport81@gmail.com

 

The editorial board of the Journal of Society and Sports announces the reception of articles from professors, academic researchers and doctoral students from inside and outside the country

  WWW.ASJP.cerist.dz  /  https://www.asjp.cerist.dz/revues/493

Contact e-mail: revsocietysport81@gmail.com

 

 

16-01-2021


4

Volumes

8

Numéros

83

Articles


جودة الحياة للطلبة الجامعيين بين الايجابيات والسلبيات

قدادرة شوقي,  بورقعة مروة, 

الملخص: الملخص تهدف هذه المداخلة حول اجابيات وسلبيات جودةالحياة مدي الاستفادة منها للطلبة الجامعيين ،إن السبيل للرقي بالأمم والشعوب ومواكبة العصر الحالي بتطوره وحداثته يعتمد بدرجة أولى على المستوى الثقافي والتعليمي لأفراد هذه الأمة أو هذا الشعب خاصة فئة الشباب منهم وبالضبط طلاب المرحلة الجامعية، حيث تعتبر المرحلة الجامعية من المراحل الأساسية التي يتم فيها اكتمال عملية بناء الطالب سواء من الجانب النفسي أو الجانب التعليمي وكل جانب يرتبط بالآخر ارتباطا وثيقا، حيث نجد أن بناء الجانب التعليمي عند الطالب يتطلب منه بالضرورة رغبة ودافعية نحو التعلم أولا وقبل كل شيء فالدافعية هي حجر الأساس في تكوينه أكاديميا وعملية التعلم لا تحدث دون دافع أو رغبة؛فهي تلعب دورا كبيرا في نجاح العملية التعليمية حيث تعمل على زيادة النشاط والحماس لدى الطالب وبذل أقصى جهد للنجاح والرفع من مستواه الأكاديمي. وتعرف جودة الحياة حسب(فرانك،2000) بأنها حسن توظيف إمكانيات الإنسان العقلية والإبداعية وإثراء وجدانه ليتسامى بعواطفه ومشاعره وقيمه الإنسانية،وتكون المحصلة جودة الحياة وجودة حياة المجتمع ويتم هذا من خلال الأسرة والمدرسة والجامعة وبيئة العمل،ومن خلال التركيز على ثلاثة محاور هامة هي:التعليم والتثقيف والتدريب.(شيخي،2014،6) ووفقا لذلك يمكن القول أن "فرانك" يرى أنه حتى يتمتع الفرد بجودة حياة يجب عليه أن يحسن استغلال إمكانياته ويثري وجداناته حتى يعيش الحياة الجيدة التي يطمح إليها وذلك من خلال ثلاث أمور رئيسة أولها التعليم ويليه التدريب ثم التثقيف.

الكلمات المفتاحية: جودة الحياة ; الايجابيات ; السلبيات


تكنولوجيا الاتصال الحديثة ودورها في جودة التعليم في المدرسة وخدمة المجتمع

ذيب محمد,  ضيف الازهر, 

الملخص: تعد المدرسة من أهم مؤسسات التنشئة الاجتماعية في المجتمع، وهي حلقة الوصل بين الفرد وبيئته التفاعلية من خلال تقديم خدمات عديدة منها التربية والتعليم الذي يعد محور تطور المجتمعات ورقيّها، وبما أننا في عالم التطور والتقدم التكنولوجي وزمن العولمة . تعد وسائل تكنولوجيا الاتصال الحديثة من أهم مميزات العولمة التي دخلت على المدرسة وطرأت عدة تغيرات على التعليم وجودته وعلى المعلم والمتعلم في حد ذاته، فهذه الوسائل إما أن تكون لها فائدة على العناصر التعليمية الثلاثة وعلى المجتمع وإما إن تكون سلبية من خلال عدم حسن استغلال هذه الأخيرة وهنا تكمن إشكالية الورقة البحثية. The school is one of the most important institutions of social upbringing in society, and it is the link between the individual and his interactive environment by providing many services, including education, which is the focus of the development and progress of societies, and since we are in the world of development and technological progress and the time of globalization . where modern communication technology is one of the most important features Globalization that has entered the school and several changes have occurred in education and its quality and on the teacher and the learner as such. These means either have a benefit on the three educational elements and on society, or they are negative through the lack of good exploitation of the latter and here lies a problem Research paper.

الكلمات المفتاحية: مدرسة،تعليم الكتروني، تكنولوجيا اتصال حديثة، مجتمع


دراسة سوسيولوجية تحليلية للمنهج في البحث الاجتماعي، The theoretical foundations of the curriculum in social research

ذياب سليمة,  ضيف الأزهر, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الورقة إلى تقديم رصيد معرفي للطلبة الباحثين، ونبذة وفكرة – وجيزة- عن مختلف الأسس النظرية والمعرفية لمنهج البحث الاجتماعي. وحتى يدرك الباحث أن القراءة في مجال المنهجية العلمية وعلاقتها بمجال التخصص أمر مهم، ففي القراءة أسس الانطلاق المعرفي إلى المقاربة المنهجية. وفي إطار استكشاف قضايا البحوث النوعية والكمية، ومختلف أشكالها، رأينا أن هناك حاجة إلى النظر في مختلف الأسس النظرية والمعرفية التي تستند عليها البحوث الكمية والكيفية وتجادل حولها علماء الاجتماع؛ ولتحقيق ذلك تطرقنا للعناصر التالية: تعريف المنهج العلمي تعريف منهج البحث الاجتماعي، والعوامل التي دعت لوجود منهج، أنواع منهج البحث الاجتماعي، ثم فصلنا في الأصول المعرفية لمنهج البحث الاجتماعي. Abstract: This article aims to provide a cognitive balance to student researchers, an overview and a - brief - idea on the different theoretical and epistemological foundations of the social research approach. And until the researcher realizes that reading in the field of scientific methodology and its relationship with the area of specialization is important, in reading the foundations of cognitive start to the methodological approach. In the context of exploring the challenges of qualitative and quantitative research, and of its different forms, we have seen that it is necessary to consider the different theoretical and epistemological foundations on which quantitative and qualitative research is based, and the social scientists discuss it. For the existence of a curriculum, of types of social research method, we then separated into cognitive origins from the social research approach.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: البحث الاجتماعي- المنهج العلمي- المنهج الكمي- المنهج الكيفي. ; social research, scientific method, quantitative approach, qualitative approach..


ممارسة الأنشطة الرياضية وتأثيرها على درجة التوافق النفسي لدى تلاميذ الطور المتوسط "دراسة ميدانية على بعض متوسطات ولاية برج بوعريريج"

موهوبي عيسى, 

الملخص: هدفت الدراسة التعرف على ممارسة الأنشطة الرياضية وتأثيرها على التوافق النفسي العام لدى تلاميذ الطور المتوسط،واستخدم الباحث المنهج الوصفي ، وتم اختيار عينة الدراسة بطريقة عشوائية ، بلغ عدد أفرادها 60 تلميذا وتلميذة ، واعتمدا الباحث على مقياس التوافق النفسي من إعداد الدكتورة إجلال محمد سرى (1986) وبعد جمع النتائج وتحليلها احصائيا أظهرت النتائج أن درجة التوافق النفسي للتلاميذ الممارسين للأنشطة الرياضية اكبر منه عند التلاميذ الغير ممارسين وأن درجة التوافق النفسي لدى الذكور اكبر منه عند الاناث فيما يخص ممارسة الانشطة الرياضية . The study aimed to identify the practice of sports activities and its effect on the general psychological compatibility of intermediate stage pupils, and the researcher used the descriptive approach, and the study sample was chosen randomly, the number of its members reached 60 male and female students, and the researcher relied on the psychological compatibility scale prepared by Dr. Ijllal Muhammad Serra (1986). After collecting the results and analyzing them statistically, the results showed that the degree of psychological compatibility of pupils practicing sports activities is greater than that of non-practicing pupils, and that the degree of psychological compatibility of males is greater than that of females in terms of practicing sports activities. Keywords: Sports activities, psychological adjustment, intermediate stage pupils

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح : الأنشطة الرياضية ، توافق نفسي ، تلاميذ الطور المتوسط .


دور التربية البدنية والرياضية في كشف السلوكيات العدوانية (اللفظية والجسدية) بين تلاميذ السنة الأولى ثانوي بتبسة,The role of physical education and sports in detecting aggressive behaviors (verbal and physical) among first-year secondary school students in Tébessa

حاج مختار, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى الكشف عن السلوكيات العدوانية بنوعيها اللفظي و الجسدي عند تلاميذ السنة الأولى ثانوي في الحصة ولهذا الغرض استخدمنا المنهج الوصفي على عينة من 420 تلميذ وتلميذة تم اختيارها بشكل الطريقة العنقودية ولجمع البيانات استخدمنا أداة الإستبيان، بعد جمع النتائج ومعالجتها إحصائيا تم التوصل أن إرتكاب عدوان السلوك اللفظي يحدث بدرجة متوسطة وبأنهم يرتكبون سلوكا عدوانيا في الحصة غير أن النتائج المتعلقة بدرجة إرتكاب السلوك العدواني الجسدي فهي أيضا نسبة متوسطة، وعلى هذا الأساس أوصت الدراسة أنه وجب العمل على إجراء دراسة تجريبية للتخفيف من حدة السلوك العدواني بكل أشكاله سواء بالألعاب الرياضية أو بالأساليب الإرشادية,The Object of the study aims to identify on aggressive ,behaviors ,both verbal and physical ,among first –year secandry students in the class, for this purpose, we used the method descriptive method On a sample composed of 420 boys and girls Chosen as cluster method, and for data collection, we used a tool questionnaire After collecting the results and having treated them statistically, we conclude the verbal aggression occurs in a medium degree and that they commit aggressive behaviors in the class ,but the results related to the degree of committing physical aggressive behaviors are also a medium rate On this basis, the study recommended it is necessery to work on conducting an empirical study to reduce the severity of hedonic behavior in all its ,whether by sports or by indicative methods.

الكلمات المفتاحية: التربية البدنية والرياضية ؛ العدوان اللفظي ؛ العدوان الجسدي ؛ المراهقة ; Physical education and sports; verbal aggression; physical aggression; dolescence.


تقييم مستوى اللياقة البدنية لدى طلبة سنة ثالثة اختصاص كرة القدم في معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية لجامعة باتنة -02-

شريط حسام الدين,  قادري عبد الحفيظ,  محمدي مهدي, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على مستوى اللياقة البدنية لدى الطلبة ووضع درجات ومستويات معيارية للياقة البدنية للطلبة، وقد استخدمنا المنهج الوصفي التحليلي باختيار عينة الدراسة من الفئة المستهدفة بالطريقة القصدية، وقد بلغ حجم عينة الدراسة 41 طالب من فئة الراشدين، اختصاص كرة القدم من معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية للموسم الجامعي 2018/2019 بجامعة باتنة 2، وبعد تطبيق الاختبارات البدنية، عولجت البيانات إحصائيا باستخدام البرنامج الإحصائي. وبينت النتائج الى تحقيق العينة في اختبار التحمل والرشاقة المستوى الجيد، كما حققت العينة في اختبار المرونة المستوى المتوسط، بينما حققت العينة في اختبار السرعة والقوة المستوى الضعيف.

الكلمات المفتاحية: اللياقة البدنية ; كرة القدم


الضغط النفسي المدرسي لدى تلاميذ السنة اولى ثانوي المتأخرين دراسيا وعلاقته بالتوافق النفسي

بن عيسى عبد الحكيم,  زواري احمد خليفة, 

الملخص: حاولنا في هذه الدراسة معرفة مدى تأثير الضغط المدرسي على التلاميذ المتأخرين وعلاقته بالتوافق النفسي، تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي، حيث اعتمدنا في هذه الدراسة على مقياس الضغوط النفسية ومقياس التوافق النفسي على عينة تقدر ب150 تلميذ وتلميذة بواقع (58) ذكورا، و(92) إناثا، وأسفرت الدراسة على النتائج التالية: - لا توجد علاقة ارتباطيه بين الضغط المدرسي والتوافق النفسي لدى التلاميذ المتأخرين من السنة الأولى ثانوي. - لا توجد فروق بين الإناث والذكور من ناحية مستوى الضغط المدرسي. - لا توجد فروق بين الإناث والذكور من ناحية مستوى التوافق النفسي. Abstract: In this study, we tried to find out the extent of the impact of school stress on psychological compatibility among students who were late in the first year of secondary school, Where the descriptive analytical method was used, In this study we adopted the psychological stress scale, And a measure of psychological compatibility on a sample of 150 male and female students, (58) males and (92) females, The study yielded the following results: - There is no correlation between school stress and psychological compatibility among students who are late in the first year of high school. - There are no differences between males and females in terms of school pressure. - There are no differences between males and females regarding the level of psychological compatibility.

الكلمات المفتاحية: الضغط النفسي ; التأخر الدراسي ; التوافق النفسي


مخاطر المخدرات الرقمية و غياب التشريعات القانونية The dangers of digital drugs and the absence of legal legislation

بلغول يمينة, 

الملخص: ملخص : تهدف الدراسة لمعرفة مخاطر المخدرات الرقمية و انعكاساتها الصحية و العقلية و الاجتماعية على مستخدميها ،و معرفة دور التشريعات القانونية و العقابية في مواجهة هذه الظاهرة الجديدة كليا على المجتمعات ،و توصلت الدراسة الى أن المخدرات الرقمية بالرغم من انتشارها و استخدامها من طرف المراهقين و الشباب خاصة ،إلا أن الآراء انقسمت بين الأطباء و العلماء و الباحثين في هذا المجال ،فمنهم من لا يزال يشكك حول مخاطر هذا النوع من المخدرات ،و فئة أخرى ترى أن لها مخاطر واضحة تكاد تكون نفسها التي هي في المخدرات العادية ،اضافة لغياب تام لقوانين وتشريعات قضائية و عقابية تجرم وتعاقب مروجيها ومستخدميها ،إذ لا نجد نصوص قانونية واضحة ودقيقة تصف استخدام هذه الملفات الصوتية وتحدد عقوبتها ؛أي غياب وخلو المنظومات القانونية من أي قوانين يخص هذا النوع من المخدرات إذ تغيب تسميته و نوعه في قوانين العقوبات بشكل واضح . الكلمات المفتاحية: المخدرات الرقمية ؛الإدمان الإلكتروني ؛ ملفات صوتية MP3 القرع على الأذنين ؛ذبذبات Abstract: The study aims to know the dangers of digital narcotics and their health, mental and social repercussions on their users, and to know the role of legislation in facing this completely new phenomenon on societies. The study found that despite the prevalence and use of digital narcotics among adolescents and youth in particular, opinions are divergent on them among doctors, scientists and researchers. Some of them still question the dangers of this type of narcotics, while some others think they have the same risks of material narcotics. In addition, there is a complete absence of judicial and penal laws that criminalize and punish their promoters and users; i.e. there are no clear and precise legal texts describing the use of these audio files and specifying their punishment. Legal systems are empty of any laws related this type of narcotics. No mention is clearly made of them in the penal laws. Keywords: Digital drugs; Electronic Addiction; MP3 Audio Files; Ear Knocking; vibrations.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المخدرات الرقمية ؛الإدمان الإلكتروني ؛ ملفات صوتية MP3 القرع على الأذنين ؛ذبذبات ; Keywords: Digital drugs; Electronic Addiction; MP3 Audio Files; Ear Knocking; vibrations.


تأثير السرعة على أداء المهارات الهجومية تمرير واستقبال الكرة – الجري بالكرة – تصويب الكرة – ضرب الكرة بالرأس للاعبي كرة القدم للناشئين

صافي عبد الحق, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة تأثير بعض السرعة على أداء المهارات الهجومية تمرير واستقبال الكرة – الجري بالكرة – تصويب الكرة – ضرب الكرة بالرأس لدى لاعبي كرة القدم للناشئين، ونظرا لأهمية السرعة للناشئين في كرة القدم، أجريت الدراسة على عينة قوامها 120 ناشئا، اختيرت بطريقة عشوائية للرابطة الولائية للهواة بولاية ميلة للناشئين، معتمدين على الدراسة الوصفية الارتباطية في دراستنا، ولتحقيق هذا الغرض قمنا بإجراء اختبارات بدنية ومهارية، ونظرا لطبيعة الموضوع استخدمنا المنهج الوصفي الارتباطي، أما الوسائل الإحصائية فاعتمدنا على المتوسط الحسابي والانحراف المعياري، ومعامل الارتباط لبيرسون، وتوصلنا في الأخير إلى أن هناك علاقة ارتباطية دالة إحصائيا بين السرعة والمهارات الهجومية تمرير واستقبال الكرة – الجري بالكرة – تصويب الكرة – ضرب الكرة بالرأس. The study aimed to find out the effect of speed on offensive skills Passing and receiving the ball - Running with the ball - Shooting the ball - Heading the of junior soccer players. The study is based on a sample of 120 young people, randomly selected for the State Amateur Association in the Wilaya of Mila for juniors, Depending on the relational descriptive study in our study, and to achieve this purpose, we conducted physical and skill tests, and given the nature of the topic we used the relational descriptive approach, and as for the statistical means, we relied on the arithmetic mean, standard deviation, and coefficient Correlation for Pearson, and we concluded in the end that there is: A significant correlation between speed and Passing and receiving the ball - Running with the ball - Shooting the ball – Heading.

الكلمات المفتاحية: السرعة؛ المهارات الهجومية؛ الناشئين؛ كرة القدم


التقويم الواقعي كاستراتيجية داعمة للتقويم التقليدي في العملية التعليمية التعلمية

فرحات أحمد,  حساني محمد, 

الملخص: نهدف من خلال هذه الورقة البحثية إلى تسليط الضوء على التقويم الواقعي وأساليبه كرؤية جديدة ومكملة للتقويم التقليدي الذي يعتمد في أساسه على الورقة والقلم، وذلك لتحسين مخرجات العملية التعليمية التعلمية من أجل مواكبة التطور الحاصل في جميع المجالات بالرفع من مستوى تحصيل المتعلم باعتباره محورا أساسيا في العملية، وبناء شخصيته لتصبح متكاملة في أبعادها الروحية والعقلية والاجتماعية والنفسية والأدائية، وقادرة على التعلم مدى الحياة ومنتجة للمعرفة(تساهم في بناء المعرفة) وتمتلك مهارات تجعلها تتفاعل بإيجاب ووعي مع متطلبات الحياة العامة، كما ننمي فيها روح الابداع والابتكار والقدرة على حل المشكلات من خلال الاهتمام بالعمليات العقلية العليا....وهذا بالاعتماد على استراتيجيات التقويم الواقعي. Through this research paper, we aim to shed light on realistic evaluation and its methods as a new and complementary vision of the traditional evaluation that is based on paper and pen, in order to improve the outputs of the educational learning process in order to keep pace with the development in all fields by raising the level of the learner’s achievement as a fundamental axis in the process Building his personality to become integrated in its spiritual, mental, social, psychological and performance dimensions, able to learn for life and produce knowledge (contribute to building knowledge) and possess skills that make it interact positively and consciously with the requirements of public life, and we also develop in it the spirit of creativity, innovation and the ability to solve problems through attention Of higher mental processes .... This is by relying on realistic evaluation strategies

الكلمات المفتاحية: التقويم الواقعي ; التقويم التقليدي ; العملية التعليمية التعلمية


أثر برنامج مقترح للأنشطة البدنية والرياضية في تنمية التصور العقلي لدى تلاميذ التعليم المتوسط

خضراوي نبيل, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى معرفة أثر النشاط البدني الرياضي على التصور العقلي،حيث إستخدم الباحث المنهج التجريبي لملائمته لطبيعة الدراسة (تصميم المجموعتين) ويمثل مجتمع البحث تلاميذ التعليم المتوسط،أخذت منه عينة قصدية(عمدية) بلغت (26) تلميذ تم تقسيمها بالتساوي إلى مجموعتين (تجريبية، ضابطة)،ولجمع المعلومات والبيانات إعتمد الباحث على الأدوات التالية:مقياس التصور العقلي في المجال الرياضي الذي وضعه مارتنز (1982)وقام بتعريبه وتقنينه محمد العربي شمعون وماجدة إسماعيل سنة (1996) ،وتم معالجة البيانات والمعلومات بإستخدام برنامج الحزمة الإحصائية للعلوم الإجتماعية(SPSS) وبإستخدام الأساليب الإحصائية التالية: المتوسط الحسابي،الإنحراف المعياري، إختبار Man-Whitney U)). ومن نتائج الدراسة مايلي: •للبرنامج المقترح تأثير إيجابي على نمو التصور العقلي لدى تلاميذ التعليم المتوسط . Abstract: The study aims to know the effect of physical and sports activities on mental perception where the researcher used the experimental approach for its suitability to the nature of the study, the research community is represented by middle school pupils, from whom an intentional sample of (26) pupils were taken and divided equally into two groups (experimental - witness), and to collect information and data, the researcher relied on the following tools: mathematical mental perception scale developed by (Martens1982) was Arabized and legalized by Muhammad Al-Arabi Shimoun and Majda Ismail in the year (1996),the data and information has been processed using the social Sciences Statistical Package Program (SPSS), in addition to the following statistical methods : Arithmetic average, standard deviation, test )Man-Whitney U( and the results of the study include: The proposed program has a positive impact on the development of mental skills (focus attention, mental perception, relaxation) among middle school pupils.

الكلمات المفتاحية: البرنامج ; النشاط البدني الرياضي ; المهارة العقلية ; التصور العقلي ; المراهقة


دافعية الإنجاز وعلاقتها بالثقة بالنفس لدى لاعبي كرة القدم حسب مراكز اللعب -دراسة ميدانية على بعض أندية الجهوي الأول لأقل من 18 سنة بولاية باتنة-

بهلولي صدام,  بن يحي أسامة, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى معرفة العلاقة بين دافعية الإنجاز والثقة بالنفس لدى لاعبي كرة القدم، حيث قمنا بإستخدام المنهج الوصفي، و قد تم الإعتماد على كل من مقياس دافعية الإنجاز لـ: جو ولس المتكون من 40 عبارة موزعة على 03 أبعاد، ومقياس سيدني شروجر الذي قام الدكتورعادل عبد الله محمد بترجمته وتعريبه، وقمت بصفتي كباحث بعرضه على المحكمين وحذف بعض العبارات بما يتناسب مع عينة بحثي، حيث يتكون المقياس في شكله الأصلي من 54 عبارة، تم إستبعاد ست منها عند قيام المترجم المقنن بإجراء التحليل العاملي ليصبح عدد العبارات 48، وبعد عرضه على المحكمين أصبح يتكون من 38 عبارة مسقمة على بعدين، كما استعملنا مجموعة من الأساليب الإحصائية معامل الإرتباط بيرسون،إختبار التباين الأحادي،المتوسط الحسابي،والإنحراف العياري، وبعد تطبيق الدراسة توصلنا إلى أن هناك علاقة بين دافعية الإنجاز والثقة بالنفس لدى لاعبي كرة القدم. This study aims to discover the relationship between achievement motivation and self-confidence for football players according to their playing position.Weused the descriptive approach, so we relied on achievement motivation scale of Jo Walsh, which consists of 40 expressions distributed into 03 aspects and Sidney Shroger’s Scale which was translated into Arabic by Adal Abd-Allah Mohammed. As a researcher I have presented it to the judges then omitted some expressions to suit my work; which consists in its original form 54 expressions,6 of them were excluded through using the logical analysis so the number of the expressions became 48; afterexposing it to the judges it becomes 38 divided on two dimensions; also we used a set of statistical methods: Person’s correlation, the ANOVA test, arithmetic mean and standard deviation; after applying the study we deduce that there is a relationship between achievement motivation and self-confidence.

الكلمات المفتاحية: دافعية الإنجاز ; الثقة بالنفس ; لاعبي كرة القدم


مستوى الاهتمام بالخصائص البدنية والقياسات الجسمية أثناء عملية انتقاء رياضيي الجودوفئة الأشبال أقل من 17 سنة

معلوم لخضر, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى التعرف على مستوى الاهتمام بالخصائص البدنية والقياسات الجسمية اثناء عملية انتقاء رياضيي الجودو فئة الأشبال أقل من 17 سنة. ولهذا الغرض استخدمنا المنهج الوصفي على عينة متكونة من مربي ومدربي ومستشاري رياضة الجودو لولاية الجزائر، تم اختيارها طريقة عشوائية بسيطة لجمع البيانات استخدمنا أداة استمارة الاستبيان، بعد جمع النتائج ومعالجتها إحصائيا تم التوصل الى أن مستوى الاهتمام بها كان متوسطا حسب وجهة نظر عينة الدراسة وتوجد فروق في مستوى الاهتمام بالخصائص البدنية والقياسات الجسمية اثناء عملية انتقاء رياضي الجودو. الكلمات المفتاحية: الخصائص البدنية؛ القياسات الجسمية؛ الانتقاء؛ الجودو؛ فئة الاشبال. Abstract: The study aims to identify the level of interest in the physical characteristics and anthropometric measures during the selection process of the judo sports for cubs aged less than 17 years old. For this purpose, a descriptive method has been adapted on a random sample made up of educators, trainers, and consulters of judo in Algiers. A questionnaire has been used as a tool to collect data. After collecting the results and treating them statistically, it is concluded that the level of interest according to the study sample was average and there are differences in both, the physical characteristics and anthropometric measurements during the selection process of the judo

الكلمات المفتاحية: الخصائص البدنية ; القياسات الجسمية ; الانتقاء ; الجودو ; فئة الأشبال


الرضا بالتخصص الدراسي وعلاقته بدافعية الإنجاز الدراسي لدى الطلبة الجامعيين دراسة ميدانية لطلبة المدرسة العليا للأساتذة بالأغواط وطلبة معهد علوم وتقنيات النشطات البدنية والرياضية بجامعة الأغواط

قطاف محمد,  Hadj Aissa Rafik,  هيزوم أمحمد, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة للتعرف على العلاقة الارتباطية بين رضا بالتخصص الدراسي ودافعية الإنجاز الدراسي لدى الطلبة الجامعيين ، إعتمدنا في بحثنا على المنهج الوصفي الارتباطي، شملت عينة البحث 598 طاب وطالبة، يدرسون بالمدرسة العليا للأساتذة طالب عبد الرحمن بالأغواط وطلبة معهد الرياضية بجامعة الأغواط، تم بناء استمارتين الأولى تقيس الرضا بالتخصص الدراسي ،والثانية تقيس دافعية الإنجاز الدراسي وتم إخضاعهما للشروط العلمية الصدق والثبات، خلصت الدارسة إلى وجود مستوى مرتفع في درجات الرضا عن التخصص الدراسي ومستوى مرتفع في دافعية الإنجاز الدراسي وجود علاقة ارتباطية بين الرضا بالتخصص الدراسي ودافعية الإنجاز الدراسي. الكلمات المفتاحية: الرضا، الرضا عن التخصص دراسي، الدافعية، دافعية الإنجاز الدراسي، الطالب الجامعي Abstract: This study aims at identifying the correlation between satisfaction with the academic specialization and the motivation for academic achievement among university students. The correlational descriptive approach has been used and the sample includes 598 students. Two questionnaires have been distributed; the first measures satisfaction with academic specialization and the second measures the motivation of academic achievement and they have both been subject to scientific conditions of honesty and consistency. The study results in the existence of high levels of university major satisfaction and academic achievement motivation. There is also a the correlation between satisfaction with the academic specialization and the motivation for academic achievement. Key words: Satisfaction, satisfaction with academic specialization, motivation, academic achievement motivation, university student.

الكلمات المفتاحية: الرضا، الرضا عن التخصص دراسي، الدافعية، دافعية الإنجاز الدراسي، الطالب الجامعي


أهمية التغذية الصحية و الممارسة الرياضية الترويحية لتفادي الإصابة بهشاشة العظام عند كبار السن فوق 60

بن قناب عبد الرحمان, 

الملخص: إن أهمية التغذية الصحية وممارسة الأنشطة الرياضية الترويحية لها دور كبير في بناء الجسم و المحافظة على قوامه ووقايته من الأمراض، وهذا ما أبدته العديد من الدراسات منها المحلية و الدولية وحتى منظمات الصحة العالمية التي تهتم بالجانب الصحي الوقائي وهذا من خلال دراسة نوع الغذاء و النظم الغذائية ونوع الأنشطة الرياضية الترويحية الممارسة الخاصة بفئة المسننين، وعلى هذا الأساس أرتئينا أن نجري دراسة مسحية على هذا الجانب (التغذية و الممارسة الرياضية) لتفادي مختلف الأمراض التي يتعرض لها المسنين و أبرزها مرض هشاشة العظام الناجم عن سوء آو نقص أو اختلال في البرامج الغذائية حيث قمنا بتقسيم الدراسة إلى باب نظري بحيث جمعنا فيه المادة النظرية الخبرية التي تدرس متغيرات البحث أو أحدهما وقمنا بتنظيمها إلى فصلين ، بحيث يتناول الفصل الأول التغذية الصحية و هشاشة العظام و الفصل الثاني الأنشطة الرياضية الترويحية للمسنين أما الباب الثاني قمنا بتقسيمه إلى فصلين الفصل الأول تم التطرق فيه إلى منهجية البحث و إجراءاته الميدانية، أما الفصل الثاني شمل عرض و تحليل و مناقشة النتائج المتحصل عليها جراء توزيع الاستبيان على عينة قوامها 80 مسن. وفي الأخير استخلصنا أن البرنامج الغذائي الصحي يساهم في تفادي هشاشة العظام و أن لممارسة الأنشطة الترويحية أهمية كبيرة لصحة الجسمية خاصة عند المسنين .

الكلمات المفتاحية: التغذية الصحية - هشاشة العظام - الأنشطة الرياضية الترويحية - كبار السن فوق 60


قياس الأنماط السلوكية للشخصية السائدة لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية وعلاقتها ببعض المتغيرات الدراسية(الطور الدراسي، الخبرة المهنية)

تومي ناصرالدين,  فضل قيس,  كريبع محمد, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على النمط السلوكي للشخصية السائد لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية وعلاقته ببعض المتغيرات الدراسية (الطور الدراسي، الخبرة المهنية) واتبع الباحث المنهج الوصفي، وتكونت عينة الدراسة من 115 أستاذا في طوري المتوسط والثانوي بولاية تقرت، تم اختيارهم بطريقة الحصر الشامل، وتمت معالجة البيانات إحصائيا باستخدام اختبار(ت). وتوصل الباحثان إلى أن النمط السلوكي(ب) للشخصية هو السائد لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية، وإلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين أساتذة التربية البدنية والرياضية في الأنماط السلوكية للشخصية لكل من متغير الطور الدراسي ومتغير الخبرة المهنية. The current study aimed to identify the behavioral pattern of the personality prevailing among the teachers of physical education and sports and its relationship to some academic variables (study phase, professional experience). The researcher followed the descriptive method, and the study sample consisted of teachers in the middle and secondary stages in the state of TOUGGOURT, who were chosen by the comprehensive inventory method, The data were processed statistically using (T) test. The researchers concluded that the behavioral pattern (B) of the personality is prevalent among the teachers of physical education and sports, and that there are no statistically significant differences between the teachers of physical education and sports in the behavioral patterns of the personality of both the study phase variable and the professional experience variable

الكلمات المفتاحية: الأنماط السلوكية للشخصية ؛ الطور الدراسي ؛ الخبرة المهنية.


أثر تطبيق التقلص العضلي اللامركزي على الألياف العضلية و أليات التجديد العضلي

درويش محمد,  الأطرش زبير,  شريط عادل, 

الملخص: يستخدم التقلص العضلي اللامركزي في تدريب القوة العضلية، حيث يعتمد هذا النوع من التقلص على الخاصية المرنة للنسيج العضلي، أين يحدث إطالة للعضلة بحيث تتباعد نقاط الارتباط على مستوى الوحدات التقلصية العضلية، يتمثل هدف هذه الدراسة في البحث عن أثر التقلص العضلي اللامركزي على النسيج العضلي، الذي يحدث مجموعة من الأضرار الميكانيكية داخل اللييفات العضلية وهذا من شأنه أن يحدث مجموعة من الاستجابات الفزيولوجية تهدف إلى تجديد المناطق المتعرضة للتمزقات و التلف على مستوى الليف العضلي. تحفيز عملية التجديد وبتدخل الخلايا المستشعرة المتواجدة على مستوى الغشاء القاعدي للألياف العضلية يعتبر بداية حدوث التضخم العضلي بزيادة وتيرة تصنيع البروتينات و نشوء لييفات عضلية جديدة التي ترفع وتزيد من مساحة الليف العضلي و العضلة ككل . The eccentric contraction is used in muscle strength training and it is dependent on the elasticity of muscle tissue. In this form of contraction, muscle are actively lengthened, reflecting divergent of the attachement points at the level of the contractile units. The present study aims to investigate the effect of eccentric contraction on muscle tissue, which may lead to mechanical damage of myofibrillar structures. Therefore, a variety of physiological responses are produced which play an important role in regenerating damaged areas in muscle fibers. The stimulation of the regeneration process by the intervention of satellite cells located between the plasma membrane and the basement membrane of myofibers, is considered to be the beginning of muscle hypertrophy by increasing the frequency of protein synthesis to produce new muscle fibers which increase muscle size.

الكلمات المفتاحية: التقلص العضلي اللامركزي ; الليف العضلي ; التجديد العضلي


أنشطة التعليم العالي في المواقع الالكترونية الرسمية خلال جائحة كورونا(جامعة جامعة أم البواقي نموذجا)

قالي جنات,  عزوز شافية, 

الملخص: ملخص: نظرا لانتشار جائحة كوفيد19، تم استئناف الأنشطة البيداغوجية حصريا بنمط التعليم عن بعد ابتداء من 23 أوت 2020. ولهذا أصبحت المواقع الإلكترونية الرسمية للجامعات كنوع من أنواع المواقع التي تنشئها الجامعات لتقديم خدمة متنوعة وتحقيق أهداف محددة؛ والتي من شأنها توفير المعلومات والأخبار والإنتاج العلمي وكل ماهو مستجد في الجامعة نظرا لطبيعة نشاطها الذي يهم المستخدمون خصوصا جمهور الجامعة منهم وعلى رأسهم فئتي الأساتذة والطلبة، لأجل ذلك ركزنا اهتمامنا على دراسة حالة للموقع الرسمي لجامعة أم البواقي خلال الجائحة من حيث طريقة نشرهما وعرض مضامين لأنشطة التعليم العالي التي تحدث على مستوى المؤسسة الجامعية، باستخدام الملاحظة والمقابلة لجمع البيانات حول الموقع وخلصت الدراسة إلى توفر الموقع الالكتروني على اللغتین الفرنسیة والانجليزية والعربیة، والاعتماد في عرضها على وسائط محددة لنقل المعلومات، ویعرض النصوص التي تقدم تفاصیل الموضوع وحیثیاته، والصور الثابتة على شكل ملفات قابلة للتحمیل (docx, pdf ,doc)، أما أبرز مواضیعه هي عروض المنح، لملتقیات، المسابقات المهنیة والعلمیة،...، وبهذا فهي تستهدف الطلبة، الأساتذة، الإداریون و الجمهور الخارجي للمؤسسة الجامعية. الكلمات المفتاح : أنشطة التعليم العالي؛ موقع الكتروني؛ الجامعة؛ جائحةكورونا. Abstract: Due to the spread of the Covid 19 pandemic, pedagogical activities have been resumed exclusively in the style of distance education from August 23, 2020. That's why the official websites of universities have become a kind of site created by universities to provide a diverse service and achieve specific objectives, which will provide information, news, scientific production and everything new at the university due to the nature of their activity, which is of interest to users, especially the university audience, including the professors and students, so we focused our attention on a case study of the official website of oum el bouaghi University during the pandemic in terms of the way they are published and present contents of higher education activities that occur at the university level, using observation and interview to collect Data about the site and the study concluded the availability of the website on french, English and Arabic languages, relying on its presentation on specific media for the transmission of information, and presents texts that provide the details of the topic and its activities, and fixed images in the form of files downloadable docx, pdf ,doc), while the most prominent topics are grant offers, for selections, professional and scientific competitions, ... And so it targets students,the university institution.Using the note and the interview to collect data about the official website. Keywords: higher education activities; website; university; pandemic.

الكلمات المفتاحية: أنشطة التعليم العالي ; موقع الكتروني؛ ; الجامعة؛ جائحةكورونا ; higher education activities ; website ; university; ; pandemic


التواصلية البيداغوجية والإنتماء الوظيفي بالمؤسسات التعليمية

خنفر محمود,  بوزبيد ضاوية, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة الموسومة بـ: " التواصلية البيداغوجية والانتماء الوظيفي " للتعريف بمفهوم العملية التواصلية البيداغوجية ومدى إسهامها في تعزيز الانتماء الوظيفي، كما تتناول جملة المعوقات المتعلقة بهذه العملية . و إذ تتيح التواصلية البيداغوجية نقل الأفكار والمعلومات والخبرات، و تساعد على التفاعل والتكيف، فهي في مضمونها عملية تفاعلية اجتماعية من شأنها تعزيز الانتماء الوظيفي للمورد البشري الذي يعد الطرف الفاعل والأساسي، حيث يسهم وبشكل كبير في نجاح وتحقيق أهداف العملية التعليمية والتعلمية ، من خلال اندماج وارتباط الأفراد واستقرارهم وتماسكهم في المؤسسة التربوية، كما قد تعترضها صعوبات ومعوقات تمس أساسا في عمقها التواصلي، مما يؤثر بشكل أو بآخر على الانتمائية الوظيفية للأفراد، وهو ما ستتناوله الدراسة الحالية. Abstract: This study, aims to define the concept of the pedagogical communicative process and the extent of its contribution to enhancing the functional affiliation, as well as addressing the various obstacles related to this process. As the Pedagogical communication allows for the transfer of ideas, information, and experiences, and help interaction and adaptation, it’s an interactive social process by nature that lead to strengthen the functional affiliation of the human resource considered as the active and main part that contribute considerably in the success and the realization of the teaching and learning process goals through the integration and interaction of the individuals and their stable links in the pedagogical institution. It may also encounter difficulties and obstacles that mainly affect its communicative depth. In one way or another, this will have an effect on the individuals ‘functional affiliation, which will be dealt with in the current study.

الكلمات المفتاحية: تواصلية بيداغوجية ؛ انتماء وظيفي ؛ معوقات ؛ تفاعل اجتماعي


فعالية بروتوكول ( اذهب للرفض ـ go for no) في تحسين نتائج التحصيل الدراسي للاطفال ضحايا العنف اللفظي الأسري

محمدي كريمة, 

الملخص: ملخص: يهدف البحث إلى معرفة فاعلية بروتوكول (اذهب للرفض) في التحصيل الدراسي لدى الأطفال ضحايا العنف اللفظي الأسري وتتكون عينة البحث امن الأطفال الذين يترددون على مركز آدم للاستشارات و التدريب من أجل تحسين نتائج التحصيل الدراسي وقد اعتمدت الباحثة المنهج الشبه تجريبي , وبلغت العينه 70 طفلا الذين تم تشخيص ضعفهم في التحصيل الدراسي بسبب تعرضهم للعنف اللفظي الأسري , وعمدت الباحثة إلى تقسيم العينة إلى مجموعتين متكافئتين مجموعة ضابطة و أخرى تجريبية مع اعتماد القياس القبلي و البعدي , وأعدت الباحثة أداتين للبحث هما الاختبار التحصيلي والبرتوكول التدريبي و هو برنامج تدريبي للأطفال من اعداد الباحثة مقتبس من برتوكول go for no المعتمد عالميا في التحفيز في مجال التسويق وبعد تطبيق التجربة وتطبيق الأداتين ومعالجة البيانات إحصائيا , توصلت الباحثة إلى نتيجة مفادها تفوق اطفال المجموعة التجريبية على اطفال المجموعة الضابطة في التحصيل الدراسي

الكلمات المفتاحية: العنف ؛ العنف الأسري ؛ العنف اللفظي ؛ التحصيل الدراسي ؛ برتوكول ( اذهب للرفض)


The Linguistic Features of Advertising English

غدير ابراهيم محمد, 

Résumé: In an increasing globalized world, issues relevant to advertising are becoming more important. The effectiveness of advertisements in promoting companies` products has led to the spread of advertising all over the world and a significant amount of this advertising uses English language. This paves the way to the emergence of advertising English that has been considered a variety of English for Specific Purposes (ESP), more specifically of English for Business and Economics (EBE) because of its economic content and purpose. English for advertising has very specific linguistic and discursive features that show that advertising English is a particular genre of specialized discourse. Thus, the aim of this study is to analyze the language of advertising in English in order to identify the different linguistic and discursive specificities of advertising English. For that aim, the current study selected a sample of advertising English texts. This article ends up with presenting the different key linguistic and discursive features of English for advertising.

Mots clés: Advertising ; Advertising English ; Linguistic features ; Slogan ; Specialized discourse


الاتجاهات الفكرية والنظرية المفسرة للهجرة غير الشرعية

بلقبي فطوم, 

الملخص: ملخص: تعتبر الهجرة غير الشرعية واحدة من المشكلات التي تتعاظم خطورتها بسبب ما يترتب عليها من آثار تضفي إلى بروز العديد من الظواهر المعتلة، ونظرا لخطورة ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتعقدها فقد بادرت كل التخصصات في دراستها باعتبارها حقلا عابرا للعديد من التخصصات، ورغم هذا لم يلق بعد هذا الموضوع الاهتمام الكافي في البلدان العربية خصوصا من الجانب النظري، وبات هذا الحقل على درجة من التعقيد بحيث يتعذر التعمق في دراسته من دون الاهتمام بالإطار النظري له . ولهذا فإن التعرف على الإطار النظري للهجرة غير الشرعية ونظرياتها التي تفسر تحولاتها وتطوراتها ضرورة ملحة لفهمها فهم عميق ودقيق، وعلى هذا جاء هذا المقال لتفسيرها نظريا وذلك بتقديم المعالجة المفاهيمية للفظها ثم إبراز النظريات التي عالجت وحاولت تفسيرها بمختلف أبعادها وتتبع تطوراتها المعاصرة، وهذا سيساعد المختصين في الأخير لفهمها أكثر ورسم السياسة الملائمة اتجاهها. Abstract: Illegal immigration is considered one of the problems whose danger is greater because of the implications that it imparts to the emergence of many diseased phenomena, and due to the dangerosity and complexity of the phenomenon of illegal immigration, all disciplines have taken the initiative to study it as a field that transcends many disciplines, any yet the phenoma has been considered seriously in many arabic countries, especially from the theoretical side, and this field has become so complex that it is impossible to deepen into its study without paying attention to its theoretical framework. Therefore, getting knowledge with the theoretical framework of illegal immigration and its theories that explain its transformations and developments is an urgent necessity for a deep and accurate understanding of it, and accordingly this article came to explain it theoretically by presenting the conceptual treatment of its words and then highlighting the theories that have addressed and tried to explain them in various ways and follow their contemporary developments, and this will help specialists in The end to understand it and draw the appropriate policy towards it.

الكلمات المفتاحية: هجرة ; غير شرعية ; نظريات


المفاهيم والمتغيّرات في البحث العلمي

الزهرة الأسود, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى تحديد ماهية كل من المفاهيم والمتغيّرات في البحث العلمي، لما لها من أهمية في ضبط المعلومات والبيانات التي وجب على الباحث جمعها، وكذلك في ترشيد القارئ إلى المعاني والدلالات اللفظية للمفاهيم المستخدمة في البحث. ويتّفق جمهور الباحثين على أنّ الأبحاث النوعية تتناول الظواهر كمفاهيم يتم استكشافها وفهمها، بينما تتناول الأبحاث الكمّية الظواهر كمتغيّرات يتم تفسيرها والتنبؤ بها. The purpose of this research is to determine the meaning of each of the concepts and variables in scientific research because of its importance in controlling the information and data collected by the researcher, as well as in rationalizing the reader to the meanings and verbal indications of the concepts used in the research. All most researchers agree that qualitative research deals with phenomena, as concepts that are explored and understood, while quantitative research addresses phenomena as variables that are interpreted and predicted.

الكلمات المفتاحية: مفاهيم؛ متغيّرات؛ أبحاث كمّية؛ أبحاث نوعية. ; Concepts; variables; quantitative research; qualitative research.


استخدامات العلاج بالحجامة في الطب الرياضي وتفسيراتها العلمية

خواني خالد, 

الملخص: الحجامة طريقة علاجية قديمة عرفتها مختلف شعوب العالم منذ ألاف السننين، عادت ممارسة الحجامة في مجتمعنا الجزائري بقوة فمارسها الطبيب والمعالج الشعبي وكثر الاقبال عليها، لأن لها خصوصية في المجتمعات العربية والإسلامية كونها تحمل طابعا دينيا، ومن المقبلين على الحجامة نذكر الرياضيين لغرض علاجي أو وقائي لما لمسوه فيها من فوائد وتحسن خاصة في عملية الاسترخاء والراحة النفسية لأنهم يعيشون ضعوطات المنافسات والخوف من الإصابات. تهدف هذه الدراسة إلى التعريف بالحجامة، أنواعها، طرق الاستعمال، والأغراض المستعملة فيها من قبل الرياضيين، كما تناولنا النظريات العلمية الحديثة المفسرة لكيفية تأثير الحجامة على جسم المعالج بها. Hijama is an ancient therapeutic method practiced by different peoples of the world for thousands of years. The practice of the cupping therapy has come back strongly in our Algerian society, it is therefore practiced by doctors and popular medicine, it has a particularity in Arab and Islamic societies because it has a religious character. Several athletes treat with El hijama because they have felt benefits and improvements, especially in the process of relaxation and psychological comfort, as they live under the pressure of competition and fear of injury. This study aims to define the suction cup, its types, methods of use and the purposes used by athletes, and we discussed modern scientific theories explaining the effects of the practice of hijama on human bodies.

الكلمات المفتاحية: علاج ; حجامة ; طب تكميلي ; طب بديل ; تفسيرات علمية للحجامة ; Treatment ; cupping ; complementary medicine ; alternative medicine ; scientific explanations for cupping


الحوافز وعلاقتها بالرضا الوظيفي

جغل العيد,  صالحي الحسين, 

الملخص: ملخص: سعينا من خلال دراستنا هذه إلى محاولة معرفة علاقة الحوافز بنوعيها المادية منها والمعنوية بالرضا الوظيفي للعمال المهنيين في شركة سوفيا للصناعات الغذائية لإنتاج الفرينة والنخالة بالبياضة ولاية الوادي, وتبلورت فكرة البحث من هذا المنطلق, لذلك قمنا بدراسة ميدانية على عينة من العمال المهنيين في شركة سوفيا للصناعات الغذائية لإنتاج الفرينة والنخالة بالبياضة ولاية الوادي, واقتضت طبيعة الموضوع إتباع المنهج الوصفي واستخدام أداة الاستبيان لجمع المعلومات الذي تم تطبيقه على عينة من مجتمع البحث عددها 42 مفردة (عامل), وتم تحليل البيانات الواردة في الاستبيانات عن طريق استخدام الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية, بالاعتماد على معاملات الارتباط والنسب المئوية، وتمكنت الدراسة من الإجابة عن التساؤلات المطروحة في الإشكالية وقبول الفرضية الرئيسية والفرضيات الفرعية الدراسة, بحيث توصلت إلى وجود علاقة قوية بين الحوافز بنوعيها المقدمة للعمال المهنيين وبين الرضا الوظيفي لديهم في مؤسسة الدراسة. الكلمات المفتاحية : الحوافز المادية ؛ الحوافز المعنوية ؛ العلاقة ؛ الرضا الوظيفي. Abstract: Through our study, we sought to try to find out the relationship of incentives, both physical and moral, with job satisfaction for professional workers in Sofia Food Industries Company for the production of farina and bran in Al-Bayada, El-Wadi State. The nature of the topic necessitated following the descriptive approach and using the questionnaire tool to collect information that was applied to a sample of the research community numbering 42 items (factor), The data contained in the questionnaires was analyzed by using the statistical package for social sciences, based on correlation coefficients and percentages, and the study was able to answer the questions raised in the problem and accept the main hypothesis and sub-hypotheses of the study, so that it concluded that there is a strong relationship between incentives of both types provided to professional workers and between Job satisfaction in the study institution. Keywords: material incentives; moral incentives; Relationship ; Job Satisfaction.

الكلمات المفتاحية: الحوافز المادية ; الحوافز المعنوية ; العلاقة ; الرضا الوظيفي


دور أستاذ التربية البدنية و الرياضية في تحفيز التلاميذ على ممارسة حصة التربية البدنية و الرياضية

خالد نوارة, 

الملخص: للأستاذ دور كبير في إنجاز الأعمال الإجرائية في درس التربية البدنية و الرياضية فهو يخطط و ينظم و يرشد و يوجه التلاميذ في الدرس، ومن الضروري أن تكون العلاقة بينه و بين التلاميذ إيجابية مما يقود نشاطهم بشكل لإيجابي فهي تعتبر تعتبر مفتاح نجاح التعليم أو فشله ، وهذا من خلال مشاركة الأستاذ التلاميذ أفكارهم و طموحاتهم ومشاعرهم بثقة و صدق، و يتفهم مشاكلهم و يحترم آرائهم في نفس الوقت الأمر الذي يحفزهم على ممارسة حصة التربية البدنية و الرياضية , و لا يقتصر دور الأستاذ على تقديم أوجه النشاط البدني الرياضي المتعدد ، بل له دور أكبر من ذلك ، فهو يعمل على تقديم واجبات تربوية من خلال الأنشطة الرياضية التي تهدف إلى تنمية و تشكيـــل و رعاية القيم و الأخلاق الرفيعة لدى التلاميذ ، مما يساعدهم على اكتساب قدرات بدنية و قوام معتــــدل و صحة عضوية و نفسية و مهارات حركية و علاقات اجتماعية و معارف و اتجاهـــات و ميول إيجابية فهو عصب العملية التعليمية و العامل الرئيسي الذي يتوقف عليه نجاح التربية في بلوغ غاياتها و تحقيق أهدافها من خلال دوره القيادي في العملية التربوية باعتباره ركنا أساسيا في مدخلات النظام التربوي .

الكلمات المفتاحية: تحفيز ; ممارسة ; حصة التربية البدنية ; مراهقة


Effect of Explosive Strength Training on Middle-Distance Performance of Junior Male Runners.

عبد النوز حمزة,  شايشي خير الدين,  عزيزي براهيم,  ناصري جمال,  بلعيد عقيل عبد القادر, 

Résumé: The present study was conducted to illustrate - through a training program (based on simultaneous Strength / Endurance training) - the importance of strength in improving performance in middle distance. We used the experimental method that contains two groups, experimental group and control group; the athletes of both groups will perform the following tests: ¼ squat test at 110°, 20m launched sprint and 3000m running. The two groups will follow a training for 6 weeks (2 hours / session, 5 sessions / week), 25% and less than 5% of the training time were devoted to the explosive force training respectively for the experimental and the control group. We will do a re-test afterwards to see the evolution of performance in both groups.

Mots clés: Explosive Force ; Sports performance ; Middle distance races