مجلة دراسات في علم إجتماع المنظمات

revue des etudes en sociologie des organisations

Description

" مجلة دراسات في علم اجتماع المنظمات " مجلة علمية، محكمة ، نصف سنوية، تصدر عن مخبر علم الاجتماع المنظمات والمناجمنت بجــــــامعة الجزائر2 - أبو القاسم سعد الله. تهتم المجلة بقضايا العلوم الإنسانية والاجتماعية المرتبطة بسوسيولوجية العمل والتنظيم، عالم الشغل، علم اجتماع المنظمات، إدارة وتنمية الموارد البشريــة والاتصال التنظيمي، القيادة، سوسيولوجيا البطالة... تفتح المجلة أبوابها أمام البحوث التي تتسم بالجدية والتي لم يسبق نشرها، والمستوفية للأعراف والضوابط الأكاديمية في مجال البحث العلمي، كما تهتم المجلة بكل الدراسات والأبحاث الموجهة نحو الإهتمام بالمواضيع المتعلقة بعلم إجتماع المنظمات والمناجمنت بالإضافـــــــــــــة إلى المواضيع المرتبطة بكل ما يتعلق بخصائص المنظمات كالإتصال والتنظيم والتسيير وتنمية الموارد اليشرية وثقافة المؤسسة والفكر المقاولاتي، كما تهتم المجلة بشكل جوهري بكل المشـــاكل المرتبطة بإحياء القيم الضرورية لدفع الفكر المؤسساتي والمقاولاتي، وتطوير مجال العمل والتنظيم. "Journal of Studies in the Sociology of Organizations" Scientific Journal, Court, Semiannual, Issued by the Laboratory of Sociology Organizations, University of Algiers 2 - Abu Qasim Saadallah. The journal deals with the issues of human and social sciences related to the sociology of work and organization, the world of work, sociology of organizations, management and development of human resources and organizational communication, leadership, sociology of unemployment ... The magazine opens its doors to serious research, which has never been published, and which complies with academic norms and disciplines in the field of scientific research. The magazine also deals with all studies and researches directed towards the topics related to the sociology of the organizations and the media, as well as the topics related to the characteristics of organizations such as communication, organization, The magazine also deals with all the problems associated with reviving the values necessary to push institutional and corporate thinking and developing the field of work and organization.


6

Volumes

14

Numéros

137

Articles


الرقابة على إجراءات الصحة والسلامة المهنية ودورها في الوقاية من الأخطار المهنية.

يحي بوخنوفة, 

الملخص: تعد المحافظة على أمن وسلامة العاملين وظيفة جوهرية في إدارة الأفراد وغاية تسعى جميع المنظمات باختلاف أشكالها إلى الوصول إليها، وفي سبيل تحقيق ذلك تعمل هذه الأخيرة على اتخاذ الإجراءات المناسبة لتنفيذ استراتيجية المنظمة في محيط آمن وخال من الأخطار والمخاطر لاسيما ما يتعلق منها بحوادث العمل والأمراض المهنية، وفي المقابل تسهر على تجسيد ذلك من خلال هيئات رقابية يعهد إليها متابعة وضبط سلوك العاملين والتحكم والالتزام لتحقيق الأمن الوظيفي، والعمل على تخفيف الأعباء والتكاليف المرتبطة بعدم الالتزام بإجراءات الصحة والسلامة المهنية منتهجة بذلك أساليب رقابية معينة تتباين من حيث الأسس والمعايير وتتكامل من حيث تحقيق أهداف المنظمة في الحفاظ على مقوماتها، وهي الإنسان، الآلة، والبيئة المحيطة. Assurer la sécurité des travailleurs est une fonction essentielle de la gestion des personnes. Toutes les organisations recherchent différentes formes d'accès et prennent pour ce faire les mesures appropriées pour mettre en œuvre la stratégie de l'Organisation dans un environnement sûr et exempt de dangers et de risques, Professional, et veille à ce que les organismes de réglementation chargés de surveiller et de contrôler le comportement des employés, de contrôler et d’engager à assurer la sécurité du travail et de réduire les charges et les coûts associés au non-respect des procédures de santé et de sécurité au travail, en tiennent compte, Un cadre réglementaire spécifique, différent en termes de principes fondamentaux et de normes, et intégré en termes de réalisation des objectifs de l'organisation en matière de préservation de ses constituants, humain, machine, environnement.

الكلمات المفتاحية: الرقابة، الصحة والسلامة المهنية، الأخطار المهنية، حوادث العمل، الامراض المهنية. ; contrôle, santé et sécurité au travail, risques professionnels, accidents du travail, maladies professionnelles.


مفهوم التنمية المستدامة و علاقته بالتغير الاجتماعي على ضوء أهمية العنصر البشري

نواري ريم, 

الملخص: يختلف التغير الاجتماعي باختلاف المجتمعات مكاناً وزماناً طبقـاً لاخـتلاف الثقافـة السائدة لأي مجتمع وطبقاً لاختلاف النظام السياسي والاجتماعي والثقافي . بـل وحتـى فـي المجتمع الواحد تكون هناك مستويات في عملية التغير وذلك لكون المجتمع يضم فئات مختلفـة منها البدوي والريفي والحضري اضافة الى اختلاف الثقافة بين الأفراد وهذا يؤدي إلى تفاوت مضطرب لتقبل التغير الذي يحدث داخل المجتمع. كما يعتمد التغير على عدة عوامل أهمها الافراد (الفاعلين الاجتماعيين أو العناصر البشرية ) كعامل اساسي من خلال الفعل الاجتماعي باعتباره نبض الحياة الاجتماعية الذي يؤدي إلى التغير الاجتماعي ومدى استجابته لمتطلبات الحياة الاجتماعية العصرية المتعددة والتي تخرج في أحيان كثيرة عن الإطار الثقافي العام للمجتمع أو الجماعة التي ننتمي إليها، وإلى أي مدى يستطيع الفعل الاجتماعي إعادة صياغة شخصية العنصر البشري في ظل التغير الاجتماعي بجميع انواعه ليكون أكثر خدمة و فعالية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، على اعتبار أن هذه التغيرات، تغيرات إنسانية وليست ميكانيكية جامدة. Le changement social varie selon les sociétés, selon la culture de chaque société et aussi selon les différents systèmes politiques, sociales et culturels. Dans une même société on trouve plusieurs niveaux dans le processus du changement, car la société comprend différentes catégories de bédouins, ruraux et urbains ; en plus différentes culture entre les individus ce qui conduit à une diversité fluctuante pour accepter le changement qui se produit au sein de la société. Le changement dépend aussi de plusieurs facteurs dont les plus importants sont les acteurs sociaux ou les éléments humais en tant que facteur fondamental à travers l’action sociale qui est le cœur de la vie sociale , ce qui conduit au changement et a la mesure dans laquelle il répond aux exigences de la vie moderne qui transcende parfois le cadre culturel de la société ou la communié a laquelle nous appartenons , et dans quelle mesure l’action social peut remodeler la personnalité de l’élément humain a la lumière des changements sociaux de toutes sortes afin d’être plus efficace pour atteindre les objectifs du développement durable sur la base que ces changements sont humains et non mécaniques !!!

الكلمات المفتاحية: التنمية المستدامة - العنصر البشري - التغير الاجتماعي - الفعل الاجتماعي - التفاعل الاجتماعي


تمكين المرأة المفهوم و الأبعاد

عشي مريم, 

الملخص: إن التغيرات التي شهدها المجتمع الجزائري و دخوله مسار العولمة فرضت عليه العديد من القضايا من أبرزها مشاركة المرأة في عملية التنمية من خلال تمكينها كمدخل لهذه العملية ، و كان لحداثة مفهوم التمكين و التنوع في استخداماته و ارتباطه بالعديد من المقاربات النظرية الأثر البارز على صعوبة تحديد مفهومه ، لذا حاولنا في ورقتنا البحثية و من خلال تتبعنا المنهج الوصفي التحليلي توضيح مفهوم تمكين المرأة و تحليل عناصره و بيان أهم أبعاده و مؤشرات قيامه مع رؤية نقدية للمؤشرات و مدى صدقها في قياس تمكين المرأة . Abstract : The changes witnessed by Algerian society and its entry into the path of globalization imposed on it many issues , notably the participation of women in the development process by enabling them as an input to this prpcess ;The modernity of the concept of empowerment anddiversity in its uses and mits connection to many theoretical approaches has had a significant impact on the difficulty of defining its concept.Therefore,in our research paper, we tried to explain the concept of women’s empowerment and analysis of its elements and its most important dimensions,of the indicators and the extent of their validity in measuring the adoption of a women. Key words :Empowerment,Empowerment of women,Concept,Dimensions ,Indicators

الكلمات المفتاحية: التمكين تمكين المرأة الأبعاد المؤشرات


التمكين السياسي للمرأة العربية كآلية لتكريس الإصلاحات السياسية و مكافحة الفساد الإداري

براهمي عبدالرزاق,  بلعباس سارة, 

الملخص: الملخص : أضحت مشاركة المرأة في عملية صنع القرار قضية ملحة ، وحظيت باهتمام كبير على الصعيدين الدولي و الوطني ، و يرجع هذا الاهتمام المتزايد ، إلى تنامي الوعي السياسي و انتشار ثقافة المواطنة و الحقوق و الحريات العامة ، وكنوع من الإصلاحات السياسية العميقة سعت مختلف الدول على تعزيز تواجد المرأة في مواقع صنع القرار السياسي وذلك من خلال تمكينها من المشاركة السياسية ومن بين الخطوات التي اتخذتها هذه الدول لدعم المكانة السياسية للمرأة هو تخصيص مقاعد لها في البرلمانات من خلال ما يعرف بنظام الكوتا أو التمييز الإيجابي، و باعتبار ظاهرة الفساد الإداري إحدى الآفات المستعصية التي تهدد المجتمعات سواء كانت متقدمة أو متخلفة و التي تأثر سلبا على برامج التنمية المسطرة من قبل الحكومة فلابد من إبراز الدور الهام للمرأة المتواجدة في مراكز اتخاذ القرار في التصدي له . Summary : Women's participation in decision-making has become a pressing issue and has received great attention at the international and national levels. This growing interest, To the growing political awareness and the spread of the culture of citizenship, rights and public freedoms, and as a kind of deep political reforms sought to strengthen the presence of women in political decision-making positions by enabling them to participate politically. Among the steps taken by these countries to support the political status of women is The allocation of seats in parliaments through the so-called quota system or affirmative action, , And considering the phenomenon of administrative corruption as one of the intractable pests that threaten the societies, whether advanced or backward, which negatively affected the development programs established by the government, it is necessary to highlight the important role of women in decision-making centers to address it.

الكلمات المفتاحية: التمكين السياسي للمرأة ، النوع الاجتماعي ، الكوتا، المناصفة،المشاركة السياسية ، المساواة ،الفساد الإداري، الإصلاح السياسي. ; key words: Women's political empowerment, gender, quotas, equality, political participation, equality, administrative corruption, political reform.


تمكين المرأة في مجال التّربيّة والتّعليم.. انفتاح الرّؤى والدّلالات

بوخناف لبنى,  داود هناء, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدّراسة إلى البحث في أهميّة الدّور الّذي تؤدّيه المرأة العربيّة -عموما- والجزائريّة – على وجه الخصوصً- وضرورة إشراكها في مختلف مجالات الحياة لاسيّما في مجال التّربيّة والتّعليم، هذا الأخير الّذي يعدّ القاعدة والأساس في بناء المجتمعات وتطوّر الأمم، ولا شكّ أنّ إسهام المرأة في هذا المجال إلى جانب الرّجل له أهميّته الّتي لا يُغضّ الطّرف عنها في تحقيق الرّقي والتّقدّم والتّنميّة المستدامة. من هنا جاءت ورقتنا البحثيّة لتسلّط الضّوء على واقع مشاركة المرأة الجزائريّة في مجال التّربيّة والتّعليم ومدى تمكينها من اقتحامه، وإثبات وجودها والتّعبير عن ذاتها. وفي هذا الصّدد نطرح إشكاليّة مهمّة مفادها: كيف يمكن تجاوز ذلك التّمييز بين الجنسين الّذي يميل في مجمله إلى تفضيل الرّجل ومنحه الأولويّة في مختلف مجالات الحياة، مقابل تغييب دور المرأة، وتهميشها؟ هذا ما سنحاول الوقوف عليه من خلال التّركيز على السّبل الّتي تؤدّي إلى تبنّي مبدأ (تمكين المرأة) كهدف رئيسي لتحقيق التّنميّة. Summary: This study aims at studying the importance of the role played by the Arab woman in general and Algerian in particular and the necessity to associate her in various fields of life in particular in the field of the education and the teaching, this last one, which is the basis and foundation for building societies and developing nations. There is no doubt that the contribution of women in this area alongside men, is important, for which is not overlooked in achieving progress, evolution and sustainable development. Therefore, our research paper highlights the reality of the participation of Algerian women in the field of education and teaching and the extent to which she allows them to enter, to prove her existence and to express herself. In this respect, we pose an important problem: How to overcome this gender distinction, which in general tends to favor the man and give him priority in different areas of life, in consideration of the absence and marginalization of women? This is what we will try to solve by focusing on ways to adopt the principle of "empowering women" as a key goal of development.

الكلمات المفتاحية: المرأة. التمكين. التربية. التعليم. التكامل.القدرة


تمكين المرأة في ريادة الأعمال بالجزائر

بدوي سامية,  بوخدوني صبيحة, 

الملخص: تتمثل الترتيبات الموضوعة في هذا المجال من طرف الدولة الجزائرية في تسهيل قيام الشباب بإنشاء شركات ومشاريع خاصة من خلال : الإعفاءات الضريبية والاعتمادات بمعدلات منخفضة للغاية. وذلك وفقا لمعايير المعرفة (الخريجين) وربحية المشروع دون مراعاة الترابط الاجتماعي أو الجنس. من خلال هذا النهج ، أبدت الحكومة رغبة كبيرة فيما يتعلق بتنمية روح المبادرة في الجزائر. لكن معدل النساء المشتغلات بالأعمال الحرة لا يزال منخفضا نسبيا. سنحاول من خلال هذه الورقة البحثية تسليط الضوء على الحواجز الاجتماعية والثقافية التي تواجهها النساء في ريادة الأعمال الحرة في المجتمع الجزائري خاصة، ثم معرفة الاستراتيجية المناسبة لمرافقتهم من أجل تحقيق تقدم في هذا المجال.

الكلمات المفتاحية: ريادة الأعمال ; المرأة ; الحواجز الاجتماعية والثقافية ; الجزائر


دور الرأسمال الفكري في اكتساب المؤسسة ميزة تنافسية "دراسة حالة مؤسسة سونالغاز بولاية سعيدة"

خراز الاخضر,  علامي خديجة, 

الملخص: الملخص : تلعب إدارة الرأس المال الفكري دورا هاما في تحويل الأصول غير الملموسة إلى ميزة تنافسبة من خلال إضافة قيمة للزبون وتحقيق التميز عن طريق تدعيم المعارف والكفاءات التي تمتلكها الشركات، مما يدفع الاقتصاد إلى التحول من اقتصاد المعلومات إلى اقتصاد المعرفة. وسنسعى في هذه الدراسة إلى معرفة مدى توافر مكونات الرأس المال الفكري بأبعاده الثلاثة ( البشري، الهيكلي، العلاقات) في شركة سونالغاز وعلاقته بالميزة التنافسية، وعلى معرفة البعد الذي له دور كبير في خلق الميزة التنافسية وذلك من خلال توزيع استبيان على عمال هذه الشركة، بحيث تمت معالجة بيانات هذه الاستمارة ببرنامج SPSS V20 .

الكلمات المفتاحية: الرأسمال الفكري ; الميزة التنافسية


التنمية وتكنولوجيا المعلومات

بن بريكة ابراهيم, 

الملخص: تعتمد تكنولوجيا المعلومات على القاعدة الانتاجية المرتبطة بالتنمية الشاملة من اجل نموها وتطورها ، الامر الذي ادى تحسين اداء ونظم المعلومات ، كما انها فتحت فرصا جديدة في عالم الشغل لتحقيق الميزة التنافسية داخل المؤسسات ، فتكنولوجيا المعلومات عي نشاط انساني يشمل الجانب العلمي والتطبيقي من خلال تقيدها في توزيع المهام والعمل بين الافراد والجماعات ، فهي باختصار ذلك العلم الجديد لجمع وتخزين واسترجاع وبث المعلومات اليا ، لاحداث ثورة تكنولوجية في مجال الابتكار والبحث لزيادة سرعة التطور التكنولوجي ، والتي اعتبرت قوى الانتاج هي العامل المحدد في عملية التغيير الخاص بعلاقات الانناج ، وهو ما جعل الكثير من المتتبعين ان يطلقوا عليها اسم الثورة الجديدة في مجالي الاعلام و الاتصال Depends on the productive base associated with the comprehensive development for their growth and development, which led to improve the performance and information systems, as it has opened up new opportunities in the world of work to achieve a competitive advantage within the institutions, Information technology, Aa human activity includes scientific and practical side through compliance in the distribution tasks and action among individuals and groups, they are short, so the new flag for the collection, storage, retrieval and dissemination of information automatically, to bring about a technological revolution in the field of innovation and research to increase technological development speed, which was considered the productive forces is the determining factor in the process of relations private change Alannag, which make a lot of observers the call it the new name of the revolution in information and communication.

الكلمات المفتاحية: التنمية ; التكنولوجيا ; أنظمة المعلومات ; الثروة التكنولوجية


ظاهرة تقسيم العمل وأبعادها الاجتماعية في الفكر الدوركايمي

حرايرية عتيقة, 

الملخص: أُعتبر كتاب تقسيم العمل الاجتماعي - من وجهة نظر دارسي نظرية علم الاجتماع- واحدا من أهم مصادر التي تُعرف بأبعاد الفكر الدوركايمي، لأنه كان موضوع أطروحته للحصول على الدكتوراه، كما صُنف على أنه العمل الرئيسي الذي قد يلي "قواعد المنهج العلمي" في الأهمية بالنسبة لمجمل الأعمال التي قدمها، بينما يصنف موقف ثاني جهد دوركايم الأساسي في محاولته المنهجية وإبرازه لبعض الخصائص النوعية للظاهرة الاجتماعية، أما مخرج دراساته وآرائه فيَعتقد أنه يعوزه الكثير من الصدق العلمي، فما عده عاما (كتقسيم العمل) عده آخرون من أمثال (ريمون آرون) ثانويا وسطحيا، لأنه لم يفسر لماذا يحدث تقسيم العمل، من هذا المنطلق سنحاول مناقشة ظاهرة تقسيم العمل وأبعادها الاجتماعية في الفكر الدوركايمي.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: تقسيم العمل، التضامن الاجتماعي، التغير الاجتماعي، الضمير الجمعي، النسق الأخلاقي.


ثقافة العمل ومعوقات ممارسة العمل المقاولاتي

بن بادة عائشة,  لعجال باية, 

الملخص: تمثل الدراسات التي تتناول ممارسة العمل الحر في الإحاطة بالظروف التي دفعت لممارسته، والأسباب التي جعلته يتطور ويستمر في الوجود، وفي مقابل ذلك تبرز المعوقات التي حالت دون التوجه إليه، فإذا الممارسة تمر بتقييمه في الميدان ومن ثم البحث في شروطه، وهذه الأخيرة تحدد ثقافة خاصة به، منها قيم تعكس طبيعة التحول الذي يعيشه المجتمع، وهذا ما ينطبق على المجتمع الجزائري وتشكل قيم عمل ترسبت في ذهنية الفرد أعاقت توجهه لممارسة العمل الحر أو المقاولاتي . Studies are considered that examined the entrepreneurship by taking The circumstances that led Her To practice and reasons that made it progress and continue To exist in contrast obstacles appear The obstacles appear that prevented to approach to go to him The practice passes it evaluation in the field and then search as for its conditions the later defines a culture of its own Some of them are values that reflect the nature of transformation that society live it and this is what applies to Algerian society And constitute Values of work penetrate mindset of an individual It hindered his approach to practicing self-employment or entrepreneurship

الكلمات المفتاحية: ثقافة عمل ; ممارسة عمل مقاولاتي ; معوقات ; Work culture ; Practice entrepreneurial work ; Obstacles