مجلة دراسات في علم إجتماع المنظمات


Description

" مجلة دراسات في علم اجتماع المنظمات " مجلة علمية، محكمة ، نصف سنوية، تصدر عن مخبر علم الاجتماع المنظمات والمناجمنت بجــــــامعة الجزائر2 - أبو القاسم سعد الله. تهتم المجلة بقضايا العلوم الإنسانية والاجتماعية المرتبطة بسوسيولوجية العمل والتنظيم، عالم الشغل، علم اجتماع المنظمات، إدارة وتنمية الموارد البشريــة والاتصال التنظيمي، القيادة، سوسيولوجيا البطالة... تفتح المجلة أبوابها أمام البحوث التي تتسم بالجدية والتي لم يسبق نشرها، والمستوفية للأعراف والضوابط الأكاديمية في مجال البحث العلمي، كما تهتم المجلة بكل الدراسات والأبحاث الموجهة نحو الإهتمام بالمواضيع المتعلقة بعلم إجتماع المنظمات والمناجمنت بالإضافـــــــــــــة إلى المواضيع المرتبطة بكل ما يتعلق بخصائص المنظمات كالإتصال والتنظيم والتسيير وتنمية الموارد اليشرية وثقافة المؤسسة والفكر المقاولاتي، كما تهتم المجلة بشكل جوهري بكل المشـــاكل المرتبطة بإحياء القيم الضرورية لدفع الفكر المؤسساتي والمقاولاتي، وتطوير مجال العمل والتنظيم. "Journal of Studies in the Sociology of Organizations" Scientific Journal, Court, Semiannual, Issued by the Laboratory of Sociology Organizations, University of Algiers 2 - Abu Qasim Saadallah. The journal deals with the issues of human and social sciences related to the sociology of work and organization, the world of work, sociology of organizations, management and development of human resources and organizational communication, leadership, sociology of unemployment ... The magazine opens its doors to serious research, which has never been published, and which complies with academic norms and disciplines in the field of scientific research. The magazine also deals with all studies and researches directed towards the topics related to the sociology of the organizations and the media, as well as the topics related to the characteristics of organizations such as communication, organization, The magazine also deals with all the problems associated with reviving the values necessary to push institutional and corporate thinking and developing the field of work and organization.


7

Volumes

16

Numéros

152

Articles


قراءة سوسيولوجية للإدماج المهني كآلية لامتصاص البطالة في الجزائر A sociological overview about the occupational integration as a mechanism of reducing the issue of unemployment in Algeria

زيان بختة,  بن بريكة براهيم, 

الملخص: هذا المقال عبارة عن تحليل سوسيولوجي للدور الذي يقوم به جهاز الادماج المهني كسياسة للتشغيل في التقليل من البطالة في الجزائر، وقد تبين أن هذه السياسة رغم فعاليتها المحدودة الا أنها لا تكفي لاستيعاب العدد الهائل من خريجي الجامعات على وجه التحديد ، لذلك نرى ضرورة اعتماد خطة طويلة المدى والتي تضمن مناصب دائمة للشباب ، وبالتالي الحد من عدة ظواهر اجتماعية ناتجة عن البطالة كالمخذرات والهجرة السرية This article is a kind of social analysis about the role played by the social inclusion body in reducing unemployment rate in Algeria . It appeared that this policy, despite its efficiency, is unsufficient to absorb the huge number of university graduates , in particular. We believe, therefore, in the importance of the adoption of a long-term plan that guarantees permanent jobs for youth, and consequently the contribution in fighting many social phenomena as unemployment, drugs, illegal immigration

الكلمات المفتاحية: الادماج المهني ; سياسة التشغيل ; البطالة


مدى مساهمة القطاع المقاولاتي في تعزيز التنمية الاقتصادية و الاجتماعية

بوسرسوب حسان,  بن عيشوش عمر, 

الملخص: ملخص: يعتبر موضوع المقاولاتية من الموضوعات الأساسية، ومن أهم مجالات الأعمال التي تزايد الاهتمام بها في جل دول العالم، حيث أصبحت منبع للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية على حد السواء، وأضحت من القضايا الاجتماعية والبيئية التي تشكل أهمية كبيرة في الآونة الأخيرة، نظرا للأدوار التنموية التي تضطلع بها ومن أجل أن تزيد هذه الأخيرة من إمكانياتها وفرص نجاحها في المجتمع، فهي بحاجة لتفعيل برامج ذات تأثير اجتماعي وتنموي مستدام. وعليه هدفت هذه الورقة البحثية إلى إلقاء الضوء على استراتيجيات وآليات تطوير المسؤولية الاجتماعية وانعكاس ذلك على التنمية المستدامة، ويتجلى تساؤلنا الرئيسي فيما يلي : ما مدى مساهمة القطاع المقاولاتي في تحقيق التنمية الاقتصادية و الاجتماعية بالجزائر؟ أو فيما يتمثل دور المقاولاتية في تجسيد ورفع عجلة التنمية الاقتصادية و الاجتماعية؟ وبناء على الإشكالية الرئيسية تم وضع الفرضية العامة التالية : يساهم القطاع المقاولاتي في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، واعتباره نشاطا رئيسيا من أنشطة تجسيد ورفع عجلة التنمية في الجزائر من خلال خلق فرص سوق العمل وخلق القيمة المضافة .

الكلمات المفتاحية: المقاول، القطاع المقاولاتي ،سوق العمل، التنمية ، الاقتصادية، الاجتماعية .


دور العمل التطوعي في تفعيل السياسات التنموية من منظور عمل مؤسسات المجتمع المدني. The role of volunteerism in the operationalization of the development of policies from a working perspective of Civil society institutions.

مقعاش مراد,  مقعاش مسعود, 

الملخص: تهدف الدراسة الى ابراز مدى أهمية موضوع العمل التطوعي في رسم معالم سياسات التنمية للدول، وأحد أهم عوامل التغيير والتقدم، فهو يمثل مجال حيوي لنشاط مؤسسات المجتمع المدني، تجمعها أهداف إنسانية إجتماعية غير ربحية تعبر عن معاني التضامن و التكافل الاجتماعي. بشكل عام يسعى العمل التطوعي الجمعوي إلى تحقيق نتائج في مختلف القطاعات الاقتصادية، الاجتماعية، الثقافية، والسياسية، متمثلة في الرغبة في تحقيق التنمية، المشاركة، التنشئة السياسية، والتي تتمحور حول السياسات التنموية العامة للدول. The study aims to show the importance of volunteering in shaping the development policies of countries, and one of the most important factors of change and progress. It represents a vital area for the activity of civil society institutions, united by social and non-profit humanitarian goals ,that express the meanings of solidarity and social solidarity. In general voluntary community action is seeking results in various economic, social, cultural, and political sectors, represented in the desire for development, participation, and political upbringing, which are centered on the general development policies of the countries.

الكلمات المفتاحية: العمل التطوعي؛ المجتمع المدني؛ السياسات التنموية؛ المشاركة key words: Volunteer work ; Civil society ; Development policies ; Participation


التأمين على المرض ودور الخبرة الطبية في تسوية منازعات الضمان الاجتماعي

كلاش خلود,  بوكماش محمد, 

الملخص: تُعبر التأمينات الاجتماعية بصفة عامة عن مجموعة الوسائل التي تهدف إلى تعويض الأفراد عن الأضرار الناتجة عن المخاطر الاجتماعية، ومن بين أهم أنواع التأمينات نجد التأمين على المرض؛ الذي يمنح لكل المؤمنين لهم الذين هم في حالة مرض، قد تؤدي إلى توقفهم عن أداء العمل، وبالتالي حرمانهم من الأجر، الحق في التعويض، لكن ومن أجل استفادة المؤمن له من هذا الحق، فإنه يستوجب عليه الخضوع للمراقبة الطبية لإثبات المرض. وهنا نشير إلى الإشكال الذي يقع في الحالة التي يكون فيها الرأي الطبي معاكس لما يتوقعه المؤمن له، ولا يثبت عجزه بالدرجة التي تفرض التعويض، هذا الأمر الذي يمكن أن يترتب عليه قيام المنازعة للطعن في القرار الطبي. وبناءً عليه فإننا سنركز في هذه الورقة البحثية على نقطتين أساسيتين فمن جهة سنتطرق إلى التأمين على المرض باعتباره من أهم الأخطار المؤمنة، ومن جهة أخرى سنوضح دورة الخبرة الطبية كآلية من آليات التسوية الداخلية لمنازعات الضمان الاجتماعي لإثبات المرض في حالة حرمان المصاب من التعويض. In general , the social insurance reflects a toolkit that aims at compensating the individuals for the damages resulting from social risks ,and among the most important types of insurance we find the sickness insurance which is given to all the insured in case of illness ; that may lead to cut them off from work . Therefore, their denial of wages, and the right of compensation. However, in order to benefit from this right, the insured must be subjected to a medical observation to prove the disease. Here, we should note the problem, which happens in case the medical opinion comes against to what the insured expects and doesn’t prove his incapacity the level that imposes compensation. This matter may results in a dispute to appeal the medical decision Accordingly , in this research paper ,we will focus on two main points : on the one hand , we will get to the sickness insurance as the greatest insured risks ,and on the other hand , we will explain the role of the medical expertise as a mechanism of the internal settlement to social security ‘s dispute in order to prove illness in case of deprivation of the injured to obtain compensation.

الكلمات المفتاحية: التأمين ; التأمين على المرض ; المراقبة الطبية ; منازعات الضمان الاجتماعي ; الخبرة الطبية ; insurance ; sickness insurance ; medical observation ; Social Security‘s dispute ; the medical expertise


L’entrepreneuriat dans la vente directe : Un secteur créateur d’emplois

Bendjoudi Zohra,  Saket Fatima Zohra, 

Résumé: L’entrepreneuriat dans la vente directe, s’est considérablement développé ces vingt dernières années. Ce modèle de vente, fait partie intégrante de puissantes économies dans le monde, permettant aux entreprises qui l’adoptent d’acquérir de considérables parts de marché au sein du commerce global. Ainsi, quant à l’importance de ce mode adopté par de nombreuses entreprises mondiales nous nous sommes intéressé à étudier le potentiel de l’entrepreneuriat dans la vente directe dans la création de l’emploi et cela à travers une enquête par questionnaire, auprès d’un échantillon de vendeurs directs de trois entreprises installées sur le marché algérien.

Mots clés: vente directe ; emploi ; entreprise de vente par réseau ; vendeur direct


دور الضمان الإجتماعي في التماسك الاجتماعي

موسى سيدعلي,  ملياني فاطمة, 

الملخص: ملخص: لا يزال حق الإنسان الأساسي في الضمان الاجتماعي غير مضمون لنسبة كبيرة من سكان العالم، بحيث نجد أن الضمان الاجتماعي يشير إلى عمل الحكومة التي تهدف إلى تعزيز رفاهية السكان في قطاعات كبيرة ومحتمل أن تكون ضعيفة مثل الخدمات الموجهة للأطفال أو كبار السن، وهي الخدمات التي تقدمها الحكومة أو الهيئات المعنية المسئولة عن توفير الضمان الاجتماعي، كما أن هذا الأخير له دور كبير في التماسك الاجتماعي وفي تحقيق الوحدة والتكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع. Abstract: The basic human right to social security is still not guaranteed to a large proportion of the world's population, so we find that social security refers to the work of the government that aims to enhance the welfare of the population in large and potentially weak sectors such as services for children or the elderly, which are the services that they provide The government or the relevant bodies responsible for providing social security. The latter also has a major role in social cohesion and in achieving social unity and solidarity among members of society.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الضمان الاجتماعي؛ رفاهية؛ الخدمات؛ التماسك الاجتماعي؛ التكافل الاجتماعي. ; Keywords: Social security Welfare; Services; Social cohesion; social solidarity.


سوق العمل وسياسات التشغيل في الجزائر رؤية نقدية من خلال المعطيات الواقعية

قريمس مسعود, 

الملخص: يرتبط استقرار المجتمعات بشكل أساسي بحجم البطالة ومدى قدرة آليات التشغيل على تحقيق التوازن فيها، وهو مؤشر دال على الكثير من الظواهر، فهو مؤشر على الجريمة ومؤشر على الاستقرار السياسي والاجتماعي وهو أحد أهم المؤشرات التي يقاس بها النجاح السياسي والاقتصادي لأي حكومة أو عهدة رئاسية، وكثيرا ما تثار الشكوك حول الإحصائيات الرسمية ومدى موضوعيتها خاصة الإحصائيات المقدمة من طرف الهيئات غير الرسمية، مما يجعل الأرقام المتعلقة بالبطالة ساحة صراع حقيقية بين الفاعلين المختلفين في الحقل السياسي، وقد عرف سوق العمل في الجزائر بشقيه العرض والطلب تحولات عميقة تستدعي إعادة النظر في الكثير من الآليات التي تم اعتمادها من قبل أو تم استيرادها مؤخرا لتنظيم ودفع التشغيل، وذلك لن يتأتى من دون وقفة تحليلية نقدية للمرتكزات التي يتم اعتمادها حاليا، والتي لا تتوافق والتحولات التي عرفها سوق الشغل في الجزائر والتي لاشك تختلف عنه في مرحلة الستينات وسبعينيات القرن الماضي وتختلف أيضا على ما هو عليه الأمر في دول أخرى، ولذلك نحن بحاجة إلى مقاربات محلية تعرف الواقع وتسعى لإعطاء الحلول الملائمة له.

الكلمات المفتاحية: البطالة ; التشغيل ; سوق العمل ; العمل اللائق ; القابلية للتشغيل


فرص التشغيل والإدماج المهني لخريجي الجامعة الجزائرية -الوكالة الولائية للتشغيل بالوادي نموذجا-

عريق لطيفة,  مراد عبد الجليل, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية لمحاولة التعرف على فرص التشغيل والإدماج المهني لخريجي الجامعة الجزائرية، فتم التطرق لمفهوم التشغيل، وسوسيولوجيا التشغيل، وكذا التعريف بمهام وأهداف الوكالة الوطنية والولائية للتشغيل، ثم تحليل وتفسير معطيات ونتائج إحصائيات التشغيل والادماج خلال الفترة الممتدة من (2013-2018) وقد توصلت الدراسة لمجموع من النتائج كان منها أن الوكالة الوطنية للتشغيل ومنها الوكالة الولائية للتشغيل بالوادي تسعى لدمج أكبر عدد ممكن من طالبي العمل داخل المؤسسات بأشكالها المختلفة، إلا أن نسب الادماج هذه اختلفت من سنة لأخرى بسبب عدة متغيرات منها متغير الحالة الاقتصادية والاجتماعية للدولة.

الكلمات المفتاحية: التشغيل- الادماج المهني- خريجي الجامعة


أجهزة دعم المقاولاتية في الجزائر من أجل التوظيف المستقل للشباب دراسة حالة:الوكالة الوطنية لدعم الشباب لولاية سعيدة 2009-2015

شارف وهيبة,  زروقي ابراهيم, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تبيان دور أجهزة دعم المقاولاتية في الجزائر في دعم تشغيل للشباب استخدم الباحثين المنهج الوصفي التحليلي بجمع البيانات والإحصائيات لقراءتها وتحليلها،من بين هذه المؤشرات معدلات البطالة، مساهمات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في التشغيل،عدد مناصب العمل والمشاريع المفتوحة..الخ،توصلنا في الدراسة إلى أن للمقاولاتية وفرت مناصب الشغل كثيرة للشباب.لذلك نوصي بضرورة المرافقة المقاولاتية للمشاريع والمؤسسات المصغرة وعدم الفصل بينهما إذ يتطلب تحقيق هذا الدعم الوافر من الحكومة الجزائرية عن طريق صياغة أساليب وبرامج جديدة ابتكارية تفتح بها مناصب الشغل للشباب. This study aims to clarify the role of the enterprise support agencies in Algeria in the employment of youth.The researchers used the descriptive and analytical approach to collect data and statistics to read and analyze them, among these indicators are unemployment rates, contributions of small and medium enterprises in employment, the number of work positions and open projects ... etc., we concluded in the study that entrepreneurship provided many jobs for young people. Therefore, we recommend the necessity of contracting accompaniment to projects and mini-establishments and not to separate them, as achieving this ample support from the Algerian government requires the formulation of innovative new methods and programs that open jobs for youth.

الكلمات المفتاحية: The unemployment; Operating Policy; Entrepreneurial ; البطالة؛ سياسة التشغيل؛ المقاولاتية


الحماية الاجتماعية و التشغيل ، حالة الجرائر

كرمبيط رشيدة,  يحياوي فاطمة, 

الملخص: تعتبر الحماية الاجتماعية رافدا للتنمية و آلية للمحافظة على الموارد البشرية، وتكريس قيم التضامن والتآزر بين مختلف الفئات والأجيال، وتحسين مستوى عيش الأفراد و الأسر ودعم أواصر الاستقرار والتماسك الاجتماعي، كما تسعى إلى ضمان استمرار الدخل في التأمين عندما يقل الدخل أو ينقطع بسبب العجز أو الشيخوخة أو الوفاة،وتوفير العلاج أثناء المرض مما يؤدي إلى توفير الأمن الاجتماعي للإنسان في مستقبل حياته أو لذويه بعد وفاته،مما يجعله مطمئنا وينصرف إلى عمله بجدية وكفاءة.سنحاول من خلال مداخلتنا معالجة موضوع الحماية الاجتماعية و التشغيل من خلال الاعتماد على مجموعة من الآليات، من بينها الضمان الاجتماعي و دوره في حماية العمال من خطر فقدان الدخل، مع الوقوف على السياسات الحمائية التي طبقتها الجزائر بعد تطبيق برامج التعديل الهيكلي من أجل الحماية من خطر البطالة ودعم التشغيل،مستعملة بذلك سياسات التأمين ضد البطالة،وسياسة تأمين التشغيل وسياسة التضامن الاجتماعي.

الكلمات المفتاحية: التشغيل؛ الضمان الاجتماعي؛ الحماية الاجتماعية؛ السياسات الحمائية؛ التأمين


إشكالية التشغيل عند خريجي الجامــــــعة الجزائريــــــــــــــــــةThe problem of Employment among graduates of the Algerian University

محمد يسعد ليلى,  مادوي نجية,  بلاغماس بركة, 

الملخص: تشكل البطالة عائقا تنمويا تعاني منه معظم دول العالم بما فيها الدول المتقدمة ، وذلك بالنظر إلى إفرازاتها السلبية التي تمس جميع نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية وحتى السياسية . كما تعتبر الجامعة من أهم المؤسسات في المجتمع، فهي المصدر الأساسي لتحقيق التوافق بين تنمية الموارد البشرية من جهة وتفعيل التنمية الاقتصادية من جهة اخرى ، اضافة الى انتشار البطالة الذي ساهم في عرقلة العملية التنموية ، مما استوجب على الدولة الجزائرية الاستجابة لمتطلبات سوق العمل، ليشهد التعليم العالي إصلاحات متعاقبة، حيث مست العديد من الجوانب أهمها علاقة الجامعة بعالم الشغل الذي يركز على ربط التكوين الجامعي بالتشغيل، بغية تحقيق مستوى مقبول من اجل الموازنة بين مخرجات الجامعة ومتطلبات سوق العمل انطلاقا من جودة التكوين والاخذ بعين الاعتبار تحضير الطلبة إلى عالم الشغل، قصد الاستجابة لحاجات سوق العمل الذي يشهد تحولا جذريا في مناصب العمل التي أصبحت متغيرة باستمرار وتتطلب كفاءات جديدة أهمها القدرة على التكيف معها. Abstract: Unemployment is a developmental global issue with negative effects on most countries, The university is also related to work as it is the main source to activate the economic development, in addition to the spread of unemployment which contributed to hindering the development process. Therefore, Algeria must respond to the requirements of the labour market. Thus, higher education has consecutive reforms, focusing on linking training with employment, in order to achieve an adequate balance between the university’s outputs and the requirements of the labour market based on the quality of training and students formation in order to respond to the needs of the work which is constantly changing and requiring new competencies.

الكلمات المفتاحية: الجامعة ; البطالة ; الشغل ; مخرجات ; التنمية ; university ; work ; unemployment ; outputs ; development