اللّغة العربية
Volume 11, Numéro 1, Pages 397-415

ترجمة الأمثال والحكم من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية: الصعوبات والحلول

الكاتب : عبد الرزاق عبيد .

الملخص

عن أبي مسعود قال:قال النبي (صلعم): إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى "إذا لم تستح فاصنع ما شئت". وقال المتنبي: فما تُفهمُ الحدّأثَ إلاّ التَّراجمُ تولدت فكرة هذا البحث من خلال ممارستنا لترجمة عدد من الروايات الفرنسية إلى اللغة العربية. وإذا كانت "الترجمة" بصفة عامة "خيانة" ( ) مهما كان مستواها الفني والمعنوي، فإن ترجمة الأمثال ( ) والحكم تعد أكثر صعوبة بالنسبة للمترجم. وتتشابك خيوطها بين يديه للاختلاف الشاسع بين نظام لغة المنطلق ونظام لغة الوصول. وتزداد هذه المسألة تعقيدا عندما ترتبط بالرواية لكونها شكلا أدبيا يتميز بجملة من الخصائص الفنية التي تحتم على المترجم أن يقوم في كل عنصر من عناصرها باختيار لم يخرج الباحثون منه برأي قاطع.

الكلمات المفتاحية

الترجمة؛ الأمثال؛ اللغة الفرنسية؛ اللغة العربية