Revue d’études archéologiques


Description

The journal " etude archeologiques " - Athar- is a scientific publication edited by the Institute of Archaeology - University of Algiers 2-, it brings together research works from different fields of the social sciences and humanities and also sciences directly related to modern archaeology.It has a ascientific council and a reading committee whose members come from the university sphere and research centers. Its publications are recognized by the scientific community and its references are highly appreciated by all researchers in fields of various investigations: Archaeology, history, sociology, ethnography, philosophy, geosciences, auxiliary sciences…..For this purpose, the journal « Athar » is intended for a wide audience of different horizons. The university community and those from research centers and the cultural field benefit first of all the published works. The unpublished data and the rereading of certain frames of our history are subject to discussions between different specialities. Moreover, another type of reader ship consisting of PHD students and students finds the scientific material for the development of their research themes.The Journal is published regularly annually during the month of December, and in the three languages: Arabic, French and English.

Annonce

إستقبال المقالات لسنة 2022

نعلم جميع  الباحثين والباحثات أنه تم  إفتتاح  فترة استقبال المقالات لمجلة الدراسات الأثرية منذ 01 جانفي 2022 و  سوف تمتد إلى غاية 30 أكتوبر 2022

01-02-2022


19

Volumes

23

Numéros

375

Articles


السّْرايا بمدينة عنابة ( دراسة أثرية)

رزقي فهيمة, 
2022-04-07

الملخص: خلال الوجود العثماني بمدينة عنابة تم تشييد قصر عُرف بالسّْرايا التي على الرغم من تعرضها للهدم بفعل العوامل الطبيعية والبشرية إلاّ أنّها تعتبر من بين النماذج وأبرزها للتعرف على النمط المعماري للعمائر السكنية التي كانت سائدة آنذاك، وذلك اِعتمادا على الوثيقة والمخططات والصور التي بحوزتنا، واِنطلاقا من هذا سنقدم في هذه المقالة دراسة آثارية تحليلية للسّْرايا بمدينة عنابة نبرز فيها تخطيطها المعماري وأهم عناصرها المعمارية، وكذلك مواد بنائها وزخرفتها، والتقنيات المنفذة في ذلك، كما سنتطرق إلى المواضيع الزخرفية المجسدة على هذا النوع من العمائر، ومجالات استخدامها، انطلاقا من المادة المتوفرة لدينا. El Saraya is considered one of the main models of Ottoman civil architecture in the city of Annaba. This house is currently largely destroyed, but reconstruction work based on old documents, plans and photos has allowed it to regain its original features. Our research exposes the original plan of the building as well as its main architectural elements. We will also discuss the materials and techniques of construction and decoration as well as the main decorative themes used in this type of architecture.

الكلمات المفتاحية: السّرايا ; مصطفى القرضناش ; النظام التخطيطي ; العناصر المعمارية والزخرفية ; مواد البناء والزخرفة ; El Saraya ; Mustapha Cardenas ; architectural planning system ; architectural and decorative elements ; building and decoration materials


مساجد الأحياء بقصبة مدينة الجزائر خلال الفترة العثمانية دراسة تاريخية أثرية

خليل وهيبة, 
2022-01-31

الملخص: كان لدخول العثمانيين إلى مدينة الجزائر دورا كبيرا في توسع نسيجها المعماري، فامتدت نحو المرتفعات وأحيطت بأسوار ضمت بداخلها مجموعة من العمائر، من بينها الدينية والمتمثلة في المساجد، التي أصبحت أكثر انتشارا في العهد العثماني، وذلك راجع إلى طبيعة الحكم السياسي العثماني الذي شجع ظهور المساجد، فقد لعبت المؤسسة دورا هاما في المجتمعات آنذاك، وتوسع نشاطها، وأصبحت مركزا للإشعاع العلمي، ونشر الثقافة الإسلامية، حيث ضمت المدينة عددا كبيرا من المساجد اندثر الكثير منها، ولم يبق منها إلا القليل، ومن بين هذه المساجد المتبقية مساجد الأحياء بقصبة مدينة الجزائر وعددها ثلاثة وهي (مسجد سيدي محمد شريف، مسجد سيدي عبد الله، مسجد سيدي بن علي)، وهي موضوع بحثنا والتي سنقوم بدراستها من الناحية التاريخية والأثرية. The arrival of the Ottomans in the city of Algiers produced a large construction movement, among the buildings constructed there are religious buildings including the Zawiya and the mausoleums, the latter which became more widespread in the Ottoman Empire, these institutions played an important role in the Algerian community, in Algiers many of them have disappeared, in this article we will focus on three mausoleums one is dated to the Zirid era, (the tomb of Sidi Ramadan), the two others are dated to the Ottoman period the mosque of Sidi Ben Ali, and M. Hilal), and Zawiya Ottomane (Sidi Mohamed Sharif, Sidi Abd el ala, sidi ben ali) which includes his tomb, which is celebrated throughout the territory Algerian.

الكلمات المفتاحية: مساجد الأحياء، الفترة العثمانية ، مدينة الجزائر. ; Neighborhood mosques, the Ottoman period, the city of Algiers


المعالم الاستشفائية في شمال افريقيا خلال الفترة الرومانية

عليات جيدة, 
2022-02-17

الملخص: الملخص عرف الشمال الافريقي عامة تداول الحضارات وتعاقبها مؤثرة ومتأثرة، فقد ذكرت المصادر القديمة ان مناطق الشمال الافريقي كانت مسرحا لأغلب الاحداث التاريخية وأرضا خصبة لبناء المعالم الحضارية، الأمر الذي أدى إلى تنوع الثقافات والمخلفات الأثرية التي تراوحت بين ما هو محلي وأجنبي. ومما لا شك فيه أن أي شيء يصنعه الإنسان ما هو إلا انعكاس للوسط الذي يعيش فيه، وعن طريقة تفكيره، هذا الأمر الذي سهل للباحث الأثري في البحث والتقصي عن حقيقة هذا الإنسان القديم، وذلك من خلال مخلفاته الأثرية التي ما زالت منتشرة في المواقع الأثرية او المعروضة في المتاحف. من بين هذه المخلفات او المعالم الاثرية التي كانت محور دراستنا هي المنشآت العلاجية المنتشرة في شمال افريقيا، إذ تعتبر هذه المعالم الأماكن الخاصة بالتداوي من بعض الأمراض، او الأماكن الخاصة بأداء الطقوس الدينية ، وما لا يخفى ذكره حول علاقة الانسان القديم و ارتباطه الوثيق بمعتقداته وخوفه من الموت، لذا كان يكرس كل ممتلكاته وحياته تكريما لمعبوداته حتى يتفادى سخطها وغضبها عليه، الامر الذي طرح استفهامات كثيرة فيما يتعلق بالوظيفة الاصلية التي انشأت لها مثل هذه المعالم و سبب الانتشار الواسع لها ؟ كما تجدر الاشارة إلى أنّ هناك البعض من هذه المعالم العلاجية التي ما زالت محافظة على وظيفتها العلاجية ومخططها العمراني، مثل حمام الصالحين (خنشلة)، حمام الدباغ (قالمة) ...الخ. Abstract: The Northern African has kenown several civilizations which has influenced and impressed by; as the ancient sources mentioned that those regions used to be scenes of most historical events and cultural monuments which led to the diversity of cultures and archaeological remains, and therapeutic features which are preserving their functuris and their urban planning till nowadays, people are asking about these features; what is the original function of these monuments? The reason of its widespread in this geographical spot?. Such as: Hammam al-Salihin (khanchela) and Hammam al-Dabbagh (Guelma)…Etc

الكلمات المفتاحية: المنتجعات العلاجية ; المعالم الشفائية ; الساكراريوم ; الفريداريوم ; المنابع الحرارية


تقنيات و أساليب فن تجليد المخطوط الإسلامي خلال العهد العثماني - نماذج من مخطوطات محفوظة بالمكتبة الوطنية والمتحف الوطني للآثار القديمة

نايم فيصل, 
2022-01-31

الملخص: الملخص اعتبر عمل المجلد من فنون المخطوط الإسلامي ومتمما لعمل الخطاط والرسام فوقعت على كاهله مسؤولية حفظ أوراق المخطوط من التلف والعناية بمظهره الخارجي، بحيث يتلاءم مع قيمة الكتاب ومحتوياته، وفي بعض الأحيان على قيمة الشخص الذي سوف يهدى له المخطوط. بدأ مفهوم التجليد يتسع ويتطور من عصر لآخر إلى أن أصبح فنا قائما بذاته له من الأسس العلمية والعملية ما يجعله مهنة عالمية، هذا التطور والتغيير خلال العصور المختلفة ميز كل عصر منها بخصائص فنية ثابتة، وخلال العهد العثماني تمثلت أساسا فنيات وأساليب تجليد المخطوط بطرق عديدة منها: طريقة التمحيط، وطريقة الختم والضغط بواسطة القوالب، وطريقة التفريغ والقطع، بالإضافة الى طريقة الأبليك، وطريقة التلوين والتذهيب. والجدير بالذكر أن هذه الطرق لا يتم توفيرها إلا باستحضار عناصر معينة تختص في صناعة تجليد الكتاب المخطوط أهمها: المواد الخام وأدوات التجليد والزخرفة على الجلد وبعض المواد اللاصقة وكذلك بعض الأجهزة كالحجر المسن والبلاطة الرخامية... الكلمات المفتاحية: مخطوط، طريقة، زخرفة، فن، ورق. Abstract The mission of the bookbinder was considered as an art of the Islamic manuscript and a complement to the missions of the calligrapher and the painter. Therefore, the bookbinder was responsible for preserving the papers of the manuscript from damage and taking care of its outward appearance so that it suits the value of the book, its content and sometimes the value of the person to whom the manuscript will be offered. The concept of binding started to expand and develop from an age to another until it has become an independent art with its proper scientific and practical foundations, which made it a universal profession. This progress and change throughout different ages characterized each era by fixed artistic characteristics. During the Ottoman era, the arts of binding the manuscript consisted of many methods such as: the method of circumference, the method of stamping and pressing by means of molds, the method of unloading and cutting, in addition to the method of the Appalik and the method of coloring and gilding. It is also important to mention that these methods were only achieved by using certain materials specialized in the manuscript book binding industry such as: raw materials, tools of binding and decoration on leather, in addition to some adhesives and some other elements such as stone and marble tiles. Key Words: Manuscript, method, , art, decoration, paper.

الكلمات المفتاحية: مخطوط، طريقة، زخرفة، فن، ورق. ; Manuscript, method, , art, decoration, paper.


بعض النقيشات اللاتينية غير المنشورة ببرج بوعريريج

سلامة توفيق,  فيلاح محمد المصطفى, 
2022-11-15

الملخص: استعمل الانسان الكتابة للتعبير والتواصل بينه وبين بني جنسه ، ما جعله يخلف تلك الرسائل المشفرة التي تعمد او لم يتعمد ارسالها ، وتكفل الزمن بنقلها الينا ، لتكون اهم أداة لفهم مختلف جوانب الحياة القديمة التي ترجع لها فترة الكتابة، ويعتمد علم الاثار اليوم بصفة استثنائية على فرع الكتابات القديمة نظرا لما تقدمه من تفاسير واستنتاجات دقيقة لكونها المصدر المباشر الذي يأخذه الاثري الدارس عن الانسان القديم الذي كتبها مباشرة دون وسيط ، هذا ما يعطيها الخيرة عن باقي فروع علم الاثار. نحن نقصد بالكتابة القديمة كل تلك الرموز التي تعمد الانسان رسمها اونقشها او تشكيلها على جدران الكهوف أوالحجارة المنحوتة اوالرسوم الجدارية والمسكوكات والفسيفساء وغيرها ، وباختلاف اللغات المستعملة . سنحاول في هذا البحث المتواضع دراسة بعض النقيشات اللاتينية التي تم اكتشافها في المراحل الأخيرة بولاية برج بوعريريج ، ومحاولة استقراءها وهي فرصة أيضا للتعريف بأهم المواقع الرومانية بهذه الولاية ، كخطوة أولية لتسجيل هذه الكتابات ودراستها . Humans used writing to express and communicate, so they left those encrypted messages that they intended or did not intend to send, and time passed them on to us. Accurate interpretations and conclusions because they are the direct source that the researcher takes from the author directly without an intermediary, this is what gives it the best from the rest of the branches of archeology. The ancient writing is all those symbols that people deliberately drew, engraved or formed on the walls of caves, carved stones, frescoes, coins, mosaics, etc., and with different languages used , They are usually short or archaic, and require archaeologists to decipher them. In this simple paper,, we will try to study some of the Latin inscriptions that were discovered in the wilaya of Bordj Bou Arreridj, and extrapolate them, which is also an opportunity to introduce the most important Roman sites in this state.

الكلمات المفتاحية: نقيشات لاتينية ; برج لغدير ; أنصاب ; رأس الواد ; الحمادية ; Latin inscription ; bordj ghedir ; stele ; ras el oued ; el hamadia


دراسة تقنية و تنميطية للأمفورات المعروضة بالمتحف الجديد بشرشال

تفرحيت فلة, 
2022-04-07

الملخص: يعد إنتاج الأمفورات من الصناعات الفنية التي مارسها الإنسان منذ القديم، بإعتبارها احد الأنشطة النفعية التي استخدمها الإنسان لتلبية إحتياجاته اليومية، إلى جانب أهميتها في مجال الإقتصادي، كونها أوعية وظيفية إستعملت لحمل وتخزين المواد الغذائية من أماكن الإنتاج إلى أسواق التوزيع، هذا ما جعلها تعرف إنتشار واسعا في العالم القديم، وتمثل الجزائر أحد المراكز الهامة المختصة في تسويق المنتجات الغذائية، وبالتالي شهدت تنوع في أنماط الأمفورات المخصصة لنقل هذه المنتجات الرئيسية، والتي نجدها المنتشرة في العديد من المواقع والمتاحف وطنيا. تمثل مدينة شرشال عاصمة مقاطعة موريطانيا القيصرية، أحد أهم و أقدم مراكز عبور الأمفورات، فهي حلقة الوصل بين مناطق إنتاج الموارد الغذائية و أسواق التوزيع الواقعة على طول سواحل البحر الأبيض المتوسط، هذا ما جعلنا نسعى إلى إحصاء ودراسة أنماط الأمفورات المعروضة في المتحف الجديد بشرشال، لمعرفة أصلها و الخصائص التقنية المميزة لها، في إنتظار إستكمال الدراسة في المنشورات اللاحقة، سعيا منا إلى إثراء ميدان البحث، ومحاولة الإجابة عن بعض الإشكاليات المطروحة، التي تخص تتبع مراحل تطور الأمفورات في المنطقة عبر التاريخ . Amphora production is one of the technical industries that man has practiced since ancient times, as it is one of the utilitarian activities that man used to meet his daily needs, in addition to its importance in the field of economy, being functional vessels used to carry and store foodstuffs from places of production to distribution markets, this is what made them known Widespread in the ancient world, and Algeria represents one of the important centers specialized in marketing food products, and thus witnessed a diversity of patterns of amphoras dedicated to transporting these main products, which we find scattered in many sites and museums. The city of Cherchell, the capital of the ancient Mauretania Caesarea, is one of the most important and oldest transit centers for the amphoras, as it is the link between the areas of food resource production and distribution markets located along the Mediterranean coast, This made us seek to count and study the patterns of the amphorae displayed in the New Museum in Cherchell.

الكلمات المفتاحية: الأمفورات، الفخار، العجينة، الأوعية الوظيفية، المتحف الجديد شرشال.


المنشآت المعمارية المدنية للباي مصطفى بوشلاغم المسراتي بمدينة وهران

بوتشيشة علي, 
2022-10-13

الملخص: الملخص: يكتسي موضوع العمارة خلال العهد العثماني عموما، والمدنية بالجزائر خصوصا أهمية معتبرة في مجال البحث الأثري المعماري. وعليه، فإننا تناولنا من خلال هذا البحث العمائر المدنية الباقية المنسوبة لأحد أهم بايات وهران وهو الباي مصطفى بوشلاغم المسراتي أول محرر لوهران من الاحتلال الإسباني، والذي حكم وهران لمدة ربع قرن تقريبا. وللعلم فإن دراستنا لهذه المعالم هي دراسة أثرية في المقام الأول اعتمدت أساسا على الجانب الميداني والمنهج الوصفي، تطرقنا من خلالها لمنجزات الباي بوشلاغم في الميدان المعماري بشكل من التفصيل ولأول مرة، خاصة بالنسبة لقصر الباي بالقصبة ودار إقامته والحمام الملحق بقصره . وكمحصلة فإن تلك المباني لم تختلف في خصائصها المعمارية والفنية عن نظيراتها في باقي مدن الجزائر خلال نفس الفترة. الكلمات المفتاحية : وهران، عمارة، مصطفى بوشلاغم، قصر، حمام. Abstract The theme of architecture during the Ottoman era in general, and civil architecture in Algeria in particular, is of considerable importance in the field of archaeological and architectural research. Accordingly, we study through this research the remaining civil constructions attributed to one of the most important beys of Oran, the Bey Mustapha Bouchlagham El-Misrati, the first to liberate Oran from the Spanish occupation, which ruled Oran for nearly a quarter of a century. Our study of these constructions is an archaeological study in the first place that depends mainly on the field side and the descriptive approach. For the first time, we deal in detail with the achievements of Bey Bouchlagham in the architectural field, particularly with regard to the Bey's palace in the Casbah and his residence and the bath adjoining his palace. As a result, these constructions did not differ in their architectural and artistic characteristics from their counterparts in the rest of the cities of Algeria during the same period. Keywords: Oran, Architecture, Mustapha Bouchlagham, Qasr, Hammam.

الكلمات المفتاحية: وهران، عمارة، مصطفى بوشلاغم، قصر، حمام.


العناصر الزخرفية ودلالاتها الرمزية على مذبح معبد الكابيتول بمدينة كويكولDecorative elements and their symbolic significance on the altar of the Capitol Temple in Kuiycul

بوجاجة مسعودة,  اكلي نورية, 
2022-09-12

الملخص: يعتبر موضوع الزخارف ودلالاتها الرمزية من المواضيع الشائكة في مجال البحث نظرا لتشعبه وكثرة ميادينه، وتتميز العمارة الدينية الرومانية بتنوع زخرفتها خاصة في مدينة روما إذ نجد معظم المعابد زينت وزخرفت بأشكال عدة الغرض منها إضفاء الجمال للمبنى بالإضافة الى العلاقة التي تربط العنصر ألزخرفي كمدلول بالإله المكرس عبادته في المعبد وتتمحور دراستنا حول موضوع متعلق بالمعابد والذي يعتبر جزء مهم منه ولا يمكن الاستغناء عنه ألا وهو المذبح، حيث يعتبر مكان تقديم الأضاحي والقرابين للآلهة، وقد احتوت مذابح المعابد الرومانية على العديد من النقوش والزخارف الوثنية التي عبرت عن فكر الفنان في تلك الفترة، ويعتبر مذبح معبد كابيتول بمدينة جميلة من بين النماذج التي مازالت محافظة على خصائصها الفنية ومنحوتاته الزخرفية والتعبيرية التي عبرت عن عقيدته في تلك الفترة. The subject of decorations and their symbolic connotations is one of the thorny topics in the field of research due to its complexity and the large number of its fields. The Roman religious architecture is characterized by the diversity of its decoration, especially in the city of Rome, where we find most temples decorated and decorated in several forms, the purpose of which is to add beauty to the building in addition to the relationship that links the decorative element as a signifier to the god devoted his worship In the temple, our study revolves around a topic related to the temples, which is an important and indispensable part of it, which is the altar, which is the place of offering sacrifices and offerings to the gods. The altar of the Capitol Temple in a kuikul city is among the models that still preserve its artistic characteristics, and its decorative and expressive sculptures that expressed his belief in that period.

الكلمات المفتاحية: الزخرفة، الرمزية، المذبح، معبد الكابيتول، كويكول. ; decoration, symbolism, altar, Capitol Temple, Kuicul


Nouvelles découvertes de pressoirs aux environs d'Iomnium

خوف كهينة,  دريسي سليم, 
2022-09-12

Résumé: This study aims to update the archeological data published by Laporte (J.P), in his articles: « Fermes, Huileries et pressoirs de Grande Kabylie. Pressoirs taillés dans le roc de Kabylie et d’ ailleurs » through an inventory of oil mills and cut presses on the rock to the south-west of Iomnium, the territory of the ancient city. Prospection has revealed to us more than 45 sites withan abundance of presses and rock installations proving that the hinterland of Iomnium had both an important and active rural population, to whom farming, industry and mastered craftsmanship were important economic levers.

Mots clés: Archaeological prospecting ; Iomnium territory, ; Presses ; Determination criteria


مقترح-أساليب-إنجاز-قاعة-عرض-ملائمة-داخل-متحف-وطني

عنان سليم, 
2022-09-30

الملخص: المتحف مؤسسة تتمثل مهمتها في جعل الجمهور يكتشف ماضي البلاد المرموق من خلال تراثها الغني بجميع أشكاله (ملموس وغير ملموس)، حيث سيتم عرض هذا التراث الثمين في قاعات خاصة، تخضع للمقاييس الدولية للعرض تكون في متناول الجمهور وسهلة الوصول: المداخل، حركة التحرك والمخارج مجهزة بلافتات واضحة ومقروءة. ثم بعد ذلك يجب أن نحدد ما نريد أن نظهره للجمهور وكذا سعة الفضاء الذي هل يمكنه احتواء ما لدينا أم لا، ومعرفة ما إذا كانت الظروف البيئية تتكيف مع التحف المعروضة. قيام المعرض لا يتم إلا من طرف مختصين مكوّنين، بمساعدة إجبارية، في الحالات الأكثر حساسية، من قِبل محافظ وقائي، حيث لا يجب أن نعرض التحف بالقرب من أجهزة التدفئة، التهوية أو تكييف الهواء، لا تعلق التحف على الجدران غير المعزولة الموجودة أمام الفتحات، لا تعرض التحف الحساسة للإشعاعات الضوئية، كما لا بد من تجنب المعارض من المخاطر المرتبطة بالعمارة أو التصميم الداخلي غير الملائم: كمخاطر الفيضانات تحت الأرض: بالقرب من النهر، مخاطر النقص في مواد البناء، الجدران الخارجية الخاضعة للمطر، أشعة الشمس الشديدة، درجات الحرارة المرتفعة، المخاطر المتعلقة بالسُقُف، المخاطر الناجمة عن موقع و أنواع الفتحات: خطر تسرب المياه، الحشرات...، مخاطر عدم وجود التهوية، مخاطر الظروف المناخية السيئة، و الإضاءة غير الملائمة. تجب الإشارة في الأخير إلى أن لعملية العرض المتحفي شروط أساسية، لا تتأتى إلا بتوفير جميع الوسائل الضرورية التي تستعمل داخل البناية المتحفية للحصول على قاعة عرض ملائمة تتماشى مع المعايير الدولية لصيانة وحفظ التحفة الأثرية والإطالة في عمرها.

الكلمات المفتاحية: المتحف ; التحفة الأثرية ; قاعة عرض ; الحفظ و الصيانة ; واجهات العرض ; فن العرض ; التصميم و الإنجاز


Caractérisation des matériaux de construction en terre crue : Cas de l’adobe Ksar el Hara- wilaya de djelfa.

دحماني مليكة,  قبوب لخضر سليم, 
2022-11-23

Résumé: Ce travail présente une étude expérimentale portant sur la caractérisation d’un matériau de construction local poly phasique (ksar el Hara- wilaya de Djelfa), utilisé pour sa disponibilité et sa facilité de mise en œuvre. La régulation de la température intérieure dans un milieu climatique soumis à des variations de température très importantes est l’une des caractéristiques exceptionnelles. Pour comprendre ces propriétés et remédier à ces altérations, on fait appel à des études physiques de la matière. Afin de mener à bien notre travail, des prélèvements des échantillons et des analyses ont été réalisées à savoir: Propriétés physiques, Structures et textures (MEB et lames minces), Distribution granulométrique, Propriétés mécaniques et détermination des paramètres thermo-physiques (conductivité thermique, diffusivité et effusivité thermique).

Mots clés: Ksar el Hara, Terre crue, propriétés, durabilité, mécanisme d’altération.


دور السقيفة الاقتصادي و المناخي في أحياء المدن الداخلية, سقائف مدينة سيدي عقبة – أنموذجا-

مكي حياة, 
2022-10-25

الملخص: أدت ظاهرة السقيفة وظيفة ضرورية بالمدينة الإسلامية حيث تربط الأزقة و الدروب و الشوارع , كما قامت بدور اجتماعي في التجاور بالإضافة إلى الدور الاقتصادي الذي لعبته هذه الظاهرة في ازدهار حركة العمران و ازدهار الحياة السياسية و استقرارها , لان هذا الاستقرار عاملا مهما في الازدهار الاقتصادي , و بالتالي تطور المدن و ما تدره الأراضي الزراعية المحيطة بكل بلدة هذا كله له دور في إحداث غرف و أسطح فوق السقيفة لتخزين و تجفيف التمر و التين , في مدينة سيدي عقبة و المشهورة بكثرة ببساتين النخيل. تهدف هذه الورقة البحثية إلى الكشف عن أبعاد الظاهرة و وضع مخططاتها , و التعريف بالدور الاقتصادي و المناخي و المميزات المعمارية لها , كما تهدف إلى معرفة نماذج من السقائف بالمدينة و تفسير الأحكام و القوانين التي كانت تحكمها من اجل إزالة الغموض عن مفهومها لتصبح بذلك ظاهرة معمارية معروفة لدى المجتمع المغربي لان معظمها يجهلها. الكلمات المفتاحية: سقيفة , سقف مسطح. Abstract: The shed phenomenon performed a necessary function in the Islamic city, linking alleys, paths, and streets. It also played a social role in the neighborhood, in addition to the economic role that this phenomenon played in the prosperity of the urban movement and the prosperity and stability of political life, because this stability is an important factor in economic prosperity, and Consequently, the development of cities and what the agricultural lands yield surrounding each town has all played a role in creating rooms and roofs above the shed for storing and drying dates and figs, in the city of Sidi Oqba, which is famous for its palm orchards. This research paper aims to reveal the dimensions of the phenomenon and lay out its plans, and to define the economic and climatic role and its architectural features, as well as to know models of the sheds in the city and to explain the provisions and laws that governed them in order to remove the ambiguity of its concept so that it becomes an architectural phenomenon Known to Moroccan society because most of them are ignorant of it.

الكلمات المفتاحية: السباط ; الاسقف المسطحة ; سقيفة