الفكر المتوسطي


Description

The Journal of “ Mediterranean Thought” is a refereed academic journal published by the Laboratory of Civilizations and Religions in the Mediterranean Basin, University of Tlemcen. It is a free bi-annual loadable magazine that publishes distinguished works and epistemological and scientific studies in fields related to the research laboratory orientations and its magazine "Mediterranean thought", and therefore it is open to all literature related to the Mediterranean basin in all its fields and disciplines. It also publishes individual and joint works in the three languages Arabic, English and French, and it is also interested in the publication of the proceedings of international and national conferences, seminars, and research projects. The magazine, in fact, aims to create links and cultural and intellectual bridges between the two shores of the Mediterranean with a view of reaching a common cooperation between peoples of the Mediterranean region.. The magazine is supervised by a scientific advisory committee, "assistant editor, reviewers…" and it accepts only original and authentic works in its field مجلة الفكر المتوسطي هي مجلة علمية أكاديمية محكمة تصدر عن مخبر الحضارات والديانات في الحوض المتوسط، جامعة تلمسان. هي مجلة مجانية سداسية متاحة لتحميل تقوم بنشر الاعمال المتخصصة ودراسات فكرية وعلمية معرفية في مجالات ذات الصلة بتوجهات المخبر وعنوان المجلة " الفكر المتوسطي"، ولهذا فهي مفتوحة على جميع الكتابات ذات الصلة بالفكر في جميع مجالاته وميادينه في منطقة البحر المتوسط. كما تقوم بنشر الأعمال الفردية والمشتركة باللغات الثلاث عربي، انجليزي، فرنسي، وتهتم ايضا بنشر الاعمال المنجزة في إطار المؤتمرات والندوات الدولية والوطنية والمشاريع البحثية، تهدف المجلة الى خلق الروابط والجسور الثقافية والفكرية بين ضفتي البحر المتوسط بغرض الوصول الى أرضية مشتركة من العمل والتعاون بين شعوب منطقة البحر المتوسط. وتشرف على المجلة هيئة علمية استشارية" مساعد محرر، مراجع" وهي لا تقبل إلا الأعمال الأصيلة والجديدة في ميدانها.


8

Volumes

15

Numéros

216

Articles


التواصل الفكري والعلمي بين الشرق الإسلامي والغرب المسيحي ودور الترجمة في نقل التراث الكلاسيكي والإسلامي إلى أوروبا.

مطهري فاطمة, 

الملخص: الملخص: أردنا من خلال هذا المقال أن نبرز منافد و معابر اتصال الشرق الإسلامي بالغرب المسيحي، ونفود التراث الحضاري الكلاسيكي اليوناني والإغريقي والإسلامي الى أوروبا، و خاصة بعد فتح القسطنطينية وسقوط بيزنطة سنة 1453، فهذا التاريخ يمثل كما قال علي حسون: "أعظم أحداث التاريخ العالمي و أكثرها تأثيرا وتقريرا لمصير أوروبا و مستقبلها.. لقد كاد هذا الحدث أن يغير فجر التاريخ الى الأبد...". لقد نتج عن سقوط بيزنطة هجرة العديد من العلماء الى المدن الأوروبية، حاملين معهم رصيدا تراثيا ضخما من الحضارات الإغريقية والرومانية والإسلامية، الى جانب ثروة مالية ساهمت في بعث الحركة الإنسانية النهضة الأوروبية، و كذا دور الترجمة التي كانت تمثل قناة ملموسة اعتمدها المترجمون في ترجمة العلوم العربية المنقولة عن العلوم اليونانية، فظهرت بذلك مدارس ومعاهد لنقل الكتب والآثار إلى اللاتينية ومنها كتاب ابن سينا "القانون في الطب" وهذه الموسوعة كانت خلاصة الفكر اليوناني في هذا الميدان. Abstract: We want throught this adticle to highlight the ports and the crossungs of Islamic middle contact with the christaine Occident , the power and the extentention of Greek and Islamic classical cultural heritage to Europe especially after the conquest of constantible and the fall of Byzantium in 1453 , this date represents according to Ali Hassoune "the greatest world events and the mostly effecting and deciding the destiny of Europe , it could change the daurn of history forever". the fall of Byzantium was the main cause of many scientists 's migration to European cities bringing with them a huge heritage asset of Greek , Roman and Islamic civilazations as well as a financial wealth / fortune which has contributed in the revival of European humanism renaissance , in addition to the role of translation wich was a concrete channel adopted by translation in translating Arabic sciences transmitted from Greek sciences , consequently many schools and intituted appeared to transfer books and heritage to lantin among them IBN SINA's book Al Quânun Fi Al-Tibb ( the Canon Of Medicine ) , this encyclopedia was the esence of Greek thought in this field. Résumé: Nous voudrions à travers cet article mettre en évidence les ports et les passages du Moyen Islamique avec l’occident chrétien et l’extention du patrimoine classique civilisationnel Grec et Islamique à l’Europe notamment après la conquête de canstantinople et la chute de Byzance en 1453 , cette date représente selon Ali Hassoune « les plus grands évènements de l’histoire mondial qui avait un grand impact sur l’avenir et le soit d’Europe , cet évènement était au point de changer l’aube de l’histoire pour toujours » La chute de Byzance était la cause de l’immigration de nombreux savants ver les villes Européenne portant avec eux une grande richesse patrimoniale de civilisation Greques , Romaines et Islamiques ainsi qu’une grande fortune financière contribuant à la renaissance de l’humanisme Européennes plus le rôle de la traduction qui était un canal conciet adopté par les traductens à la traduction des sciences Arabes transmis des sciences Greques par conséquent beaucoup des écoles et des instituts sont apparues pour transmettre les livres et le patrimoine en Latin y compris le livre D’IBN SINA AL Quanun Fi Al-Tibb ( Le livre de la loi concernant la médecine ) ,cette encyclopédie était l’essence de la pensée Greque dans ce domaine

الكلمات المفتاحية: الأندلس; التواصل الفكري; الغرب المسيحي;الشرق الإسلامي ; التراث الكلاسيكي; الترجمة


أثر الأنماط التربوية الأسرية على سلوك الطفل

مسعودي محمد رضا,  مزوار حورية, 

الملخص: ملخص : يعالج هذا البحث موضوع أثر الأنماط التربوية الأسرية على سلوك الطفل، و لقد تم التطرق إلى ثلاثة أنماط تربوية أسرية هي النمط المرن، النمط المتشدد، النمط المهل ، و لقد أعتمد في البحث على المنهج الوصفي التحليلي ، و تم عرض محتويات هذا البحث من خلال الخطوات التالية : مقدمة ، الدراسات السابقة، الأنماط التربوية الأسرية ، النمط التربوي المرن ، النمط التربوي المتشدد ، النمط التربوي المهمل ، الخلاصة . و لقد ظهر أن مفهوم النمط التربوي الأسري يشير إلى مجموعة من الأساليب التي يتخذها الوالدان في شكل سلوكيات واتجاهات نحو أطفالهم ، وقد تبين من خلال الدراسات التي تم التطرق إليها في هذا البحث أن هناك ثلاثة أنماط تربوية رئيسية أين يختلف تأثير كل نمط عن الأخر ، كما أن الفصل بين الأنماط التربوية و تحديد كل نمط تربوي عن نمط آخر، لا يلغي التنوع و التعقيد للسلوكيات المحتملة، لأن هذه الأنماط يمكن أن نجدها في نفس الأسرة إلا أن أحدها يكون غالبا . الكلمات المفتاحية: الأنماط التربوية الأسرية – النمط المرن - النمط المتشدد - النمط المهل - سلوك الطفل. Abstract : This research addresses the issue of the impact of family educational styles on the behavior of the child, and has been addressed to the three patterns of family educational style is flexible, hard-line style, pattern deadlines, and have been adopted in the research on the descriptive analytical method, and displayed the contents of this research through the steps the following: Introduction, previous studies, patterns of family education, educational style floppy, hard-line educational style, style educational neglected, conclusion. And has appeared that the concept of style educational family refers to a set of methods taken by the parents in the form of behaviors and attitudes towards their children, has been shown through studies that have been addressed in this research that there are three types of educational major where different from the effect of each pattern for the other, as that the separation between the patterns of educational and identification of all educational pattern for another style, does not eliminate the diversity and complexity of the behavior of the potential, because these patterns can be found in the same family but is often one of them.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الأنماط التربوية الأسرية – النمط المرن - النمط المتشدد - النمط المهل - سلوك الطفل. Keywords: educational patterns of family - flexible style - hard-line style - the style limits - the behavior of the child


الآليات الإستراتيجية لإدارة التنوع الثقافي في المجتمعات التعددية: دراسة على ضوء الطروحات النظرية "لويل كيملكا"

سمير حمياز, 

الملخص: ملخص: يحاول الموضوع محل الدراسة، البحث في الآليات الإستراتيجية لإدارة التنوع الثقافي في المجتمعات التعددية، في ضوء الطروحات النظرية "لويل كيملكا"، من خلال التطرق إلى المعضلات التي تفرزها مسألة إدارة التنوع الثقافي في المجتمعات التعددية، وكذا الوقوف على دراسة الآليات والإستراتيجيات التي طرحها "كيملكا" لإدارة التنوع الثقافي في الدول متعددة الثقافات وأهم الانتقادات التي وجهت لها، فضلا عن محاولة إسقاط تلك الآليات على الضفة الجنوبية للمتوسط، بالتركيز على دراسة الحالة اللبنانية. Abstract : This study, aims to examine the strategic mechanisms for the management of cultural diversity in pluralistic societies, in light of the theoretical hypotheses of "Will Kymlicka", to address the problems raised by the management of cultural diversity in pluralistic societies, in addition to studying the mechanisms and strategies presented by "Kymlicka", to manage the cultural diversity in multicultural countries and the criticisms of these proposals .This study also tries to apply these mechanisms on the southern Mediterranean region , focusing on the study of the Lebanese case.

الكلمات المفتاحية: المجتمعات التعددية ;إدارة التنوع الثقافي ; التعددية الثقافية ; الأمن الهوياتي. ; المجتمعات التعددية ;إدارة التنوع الثقافي ; الأقليات ; التعددية الثقافية ; الأمن الهوياتي. ; المجتمعات التعددية ;إدارة التنوع الثقافي ; الأقليات ; التعددية الثقافية ; الأمن الهوياتي.


لغة السينما الهندية بين ترجمة الرمز الأسطوري و المعتقد الديني- بوليوود- أنموذجا-

مريم شواقري, 

Résumé: Abstract: Audio visual translation as a notion is developping rapidly limited to its linguistic aspects indeed reflects a major concern of self and foreign understanding in term of cinema one as a cultural symbol in both industry and indian civilization.Thus the present research attempts to study the influence of traditions,religions and history in cinema we will try to make a link between the semiotic signification of the notion "myth" and raising difficulties of translation faced by translators. The choice of our corpus is about a list of movies directed by "Sanjay Leela Bhansali" full of stylistic features which allow us to make predictions and to determine a critical analytical approach.

Mots clés: cinema ; translation ; religion ; legend ; history ; culture ; language


مسألة الهوية في ترجمة رواية « Ce que le jour doit à la nuit » لياسمينة خضرا

هبري فاطمة الزهراء, 

الملخص: يحمل ثنائي "الترجمة والهويّة" تناقضا في مفهومه ودلالته بحيث تعني الترجمة في مفهومها الشّائع الانتقال من لغة إلى أخرى ومن ثقافة إلى غيرها، ومن المسلّم به أنّ كلا من الثقافة واللغة تعدّان ركيزتان أساسيّتان في بناء الهويّة الفرديّة و الجماعية، ممّا نستنتج منه أنّ التّرجمة تعني أيضا انتقال من هويّة إلى أخرى وبالتّالي طمس لمعالم الهويّة الأولى. وفي مرّات عديدة أخرى قد تربط بين الترجمة والهويّة علاقة وطيدة ويكون ذلك عندما تسهم التّرجمة في الحفاظ على أمنها وسلامتها، و هذا ما سنسعى لابرازه من خلال دراسة رواية« Ce que le jour doit à la nuit » لياسمينة خضرا، والتي ترجمها إلى العربية د. محمد ساري بحيث تنبع هذه الرواية بمقوّمات الهوية الوطنيّة وذلك لما تحتويه من أسس تاريخية و ثقافية واجتماعية تظهر جليّة من خلال الألفاظ المنتقاة أو من الأفكار والعبارات التي تنمّ عن ثقافة وهويّة جزائرية وعربية و إسلاميّة محضة..

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الترجمة؛ الهويّة؛ الأمن الهويّاتي؛ اللّغة؛ الرواية


أثر الروافد الثقافية العربية في نشأة المصطلح النحوي

نياطي هجيرة, 

الملخص: of the term grammar Abstract: The one is unable to understand grammatical experience - especially if we try to talk about the grammatical term Without linking it to the Arab Islamic mentality and cultural mindset at that particular point in the observation and research, This can only be done with the precise exposure to the conditions that have created the ground that embraced the emergence and terminology of Arabic grammar, And the conditions and incentives provided by psychological, social, cultural and civilised factors. It necessarily calls for: How did the culture of encyclopedic grammar influenced the emergence of grammatical terms? Keywords: grammar-Arabic culture-grammatical term-origin of grammar. الملخص: لا يمكن أن نستوعب التجربة النحوية -خاصة إذا حاولنا الحديث عن المصطلح النحوي -دون ربطها بالذهنية الاسلامية والثقافية العربية في تلك المرحلة المقصودة بالملاحظة والبحث ،ولايمكن أن يتم ذلك إلا بالتعرض الدقيق المحدد إلى الظروف التي هيأت الأرضية التي احتضنت نشأة النحو العربي ومصطلحاته،وما وفرته من شروط وحوافز نفسية واجتماعية وثقافية وحضارية .مما يدعو بالضرورة إلى الكلام عن: كيف أثرت ثقافة النحاة الموسوعية في نشأة المصطلحات النحوية ؟ الكلمات المفتاحية:النحو ؛ نشأة النحو ؛ الثقافة العربية ؛ المصطلح النحوي.

الكلمات المفتاحية: النحو ؛ نشأة النحو ؛ الثقافة العربية ؛ المصطلح النحوي.


" فاعلية اللغة/ النص ومرجعية التأويل في علم اللغة الاجتماعي"

بن عزوز حليمة, 

الملخص: الملخص: إذا كان المعنى والمؤول مصاحبين للنص، فإن التأويل يصبح بمثابة أداة كاشفة للمعاني مهمته القيام بتحويل الكلام والمعنى إلى كتابة في مرحلة أولى ذلك لأن النص يكون دائما في حالة انفتاح لإنتاج معاني لا متناهية في علاقته بالتأويل وهو الذي يكتسب سمة المثير ليغدو بذلك ركنا رئيسا في أي نشاط تأويلي ومن دونه، النص، لا وجود للتأويل أصلا. Abstract : If the meaning and the interpreter are companiants to the text, hermeneutics becomes as a tool discovering meanings where its function is relied on transferring speech and meaning to writing in a first stage, that is because the text is always in a state of openness to produce infinite meanings in its relationship with hermeneutics. It indeed acquires the value of stimulus so that it becomes an essential component in any hermeneutic activity; without text, there’s no hermeneutics in fact.

الكلمات المفتاحية: المعنى، النص، التأويل… ; Meaning, text, hermeneutics…


الامتزاج الثقافي و الزواج المختلط

ابرير سامية, 

الملخص: ان الهجرة و الاختيار الزواجي و نمط الزواج هي عوامل ترتبط و تتداخل مع بعضها البعض لتؤدي الى الزواج المختلط، و عادة ما ينتج هذا الاخير بعامل الهجرة خصوصا، و بطبيعة الحال سيؤثر الزواج المختلط بطريقة او باخري على المجتمع كونه احد اهم العوامل المحدثة للامتزاج الثقافي كاستجابة تكيفية في الأسرة الناشئة عنه، فالامتزاج الثقافي هو ذلك التداخل و الاختلاط في الممارسات الثقافية المتمثلة في القيم و المعايير و العادات و التقاليد و أسلوب الحياة لشخصين لهما ثقافتين مختلفتين. Abstract: Immigration, the choice of spouse, and the type of marriage are related factors that interfere with each other which leads to mixed marriage, the latter is usually produced by immigration. In one way or another mixed marriage affects society since it is one of the factors that contribute in cultural integration as an adaptive response in the resulting family. Cultural integration is a mixture of cultural activities which are values, customs, traditions and the life style of two people with two different cultures.

الكلمات المفتاحية: الامتزاج الثقافي، الزواج المختلط، الهجرة، الهوية. ; Keywords: Cultural integration, the mixed marriage, immigration, Identity.


دور مؤسسات الترجمة في تعزيز الأمن الهوياتي (المدرسة العليا للمترجمين الفوريين وجمعية الترجمة العربية وحوار الثقافات كنموذجين).

لغرس سوهيلة, 

الملخص: الملخص: يرى ميشال كرونين أن الترجمة لعبت دورا أساسيا وحاسما في تشكيل النقاش والجدال حول الهوية، اللغة والبقاء الثقافي في الماضي وفي الحاضر. وفي هذا السياق ، يقدم المقال وجهات نظر جديدة حول كيف يمكن أن تكون الترجمة أداة قوية لتعزيز الأمن الهوياتي. وعليه، في الجزء الأول من المقالة قدمنا تعريفا للمفاهيم التالية: الهوية، الأمن والترجمة. في حين يهدف الجزء الثاني من المقالة الكشف عن العلاقة بين الترجمة والهوية. وفي الأخير، نقدم دور مؤسسات الترجمة في تعزيز وتقوية الأمن الهوياتي وهما: المدرسة العليا للمترجمين الفوريين وجمعية الترجمة العربية وحوار الثقافات كنموذجين. Abstract: Michael Cronin looks at how translation has played a crucial role in shaping debates about identity, language and cultural survival in the past and in the present. in this context ,The article presents new perspectives on how translation can be a powerful tool in enhancing identity security. in the first part of the article we have presented definition of the Identity – Security and Translation. The second parts of article aims to reveal the relationship between Translation and Identity. Finally , we have presented The role of translation institutions in enhancing identity security : High School of Interpreters and Arabic Translation Association and Dialogue of Cultures as models.

الكلمات المفتاحية: Translation- Identity – Security- identity security- translation institutions. ; الترجمة- الهوية- الأمن- الأمن الهوياتي- مؤسسات الترجمة.


The transition to an SME 4.0: between opportunities and threats

Bouri Nassima, 

Résumé: Abstract SME 4.0 is the industrial enterprise that has undergone a cyberphysical transformation of manufacturing. The Industry 4.0 concept comes from the German initiative, launched by the government to promote connected manufacturing and digital convergence between industry, business and other processes. The move to a 4.0 business is complex, it is a fully interoperable ecosystem of machines and partners will be created throughout the supply chain and the data will feed and correct the flow of economic transactions and financial transactions. It is in this context that this paper proposes to summarize the main strategies of facilitating passage. La PME 4.0 est l’entreprise industrielle qui a subi une transformation cyberphysique de la fabrication. Le concept Industrie 4.0 provient de l'initiative allemande, lancée par le gouvernement pour promouvoir la fabrication connectée et une convergence numérique entre l'industrie, les entreprises et les autres processus. Le passage à une entreprise 4.0 est complexe, il s’agit d’un écosystème entièrement interopérable de machines et de partenaires sera créé tout au long de la chaîne d'approvisionnement et les données alimenteront et corrigeront le déroulement des transactions économiques et opérations financières. C’est dans ce cadre que ce papier se propose de résumer les principales stratégies de facilitation de passage.

Mots clés: Keywords: SME 4.0, Industry, Robotics, Cobotics, Programmable Logic Controller. ; Mots clés : PME 4.0, industrie, Robotique, Cobotique, automates programmables


الأنثروبولوجيا والأسطورة-كلود لفي ستراوس انموذجا

سعيدي محمد,  سعيدي محمد, 

الملخص: ملخص: شكلت الأسطورة مادة خصبة للدراسات الأنثروبولوجية حيث اهتم بها الأنثروبولوجيون وعملوا جاهدين من أجل ملاحقتها و جمعها و تدوينها و إخراجها في كتب و مجلدات ضخمة لا زالت مكتبات الجامعات الأوروبية تزخر بها مادة حية يعود إليها الباحث الأنثروبولوجي ،والإثنولوجي ،والمؤرخ ،واللساني، والأديب ،والناقد ،وعالم الاجتماع ،وعالم النفس، وعالم الحضارات، وعالم الآثار، وعالم الأديان، وغيرهم... وذلك يعود بالدرجة الأولى إلى ما تزخر به من قيم أدبية وفكرية ولغوية وتاريخية وحضارية ،ودينية، وثقافية ،وأثرية، قد تؤهل الباحث إلى معرفة عمق تاريخ و حضارات وفكر الشعوب ...تبقى الأساطير وثيقة فكرية و أدبية شاهدة على مرحلة من مراحل تاريخ الشعوب وتاريخ الإنسان و أنماط فكره و ثقافته... قد لا يتسع المقام لمتابعة كل المجهودات التي قام بها الأنثروبولوجيون في اهتمامهم العلمي بموضوع الأسطورة ،وذلك قد يتعدى طاقتنا و طاقة الباحث الواحد، وقد يشكل موضوعا خصبا لبحث جماعي قد يقوم به عدد من الباحثين وفق مقاربات واختصاصات مختلفة و متكاملة في نفس الوقت...سوف نحاول في هذه المداخلة الوقوف عند مجهودات احد الرموز البارزة في المشهد الأنثروبولوجي عامة والأنثروبولوجي الأسطوري خاصة وهو العلامة الأنثروبولوجي الشهير كلود ليفي ستراوس والذي أفرد لموضوع الأسطورة حيزا معرفيا واسعا ...وقد يتجلى ذلك في تلك البحوث والدراسات والكتب والمجلدات العديدة والضخمة التي خصصها للأساطير جمعا وتدوينا و دراسة... نحاول في هذه المداخلة الإجابة على بعض التساؤلات و التي ظلت تضغط علينا كلما اقتربنا من أعمال كلود ليفي ستراوس حيث الحضور القوي و المكثف للأسطورة ولعناصرها البنيوية والتي في كثير من الأحيان شكلت بالنسبة له الأرض الخصبة لامتحان العديد من أفكاره واتجاهاته ونظرياته في المجال الأنثروبولوجي والفكري والفلسفي حول الإنسان والثقافة والطبيعة . Résumé : Le mythe a constitué une matière fertile pour un grand nombre d’études anthropologiques. Les anthropologues n’ont pas épargné leurs efforts dans la recherche sur mythes : la collecte ,l’inscription et la publication et le nombre important de livres dans les grandes bibliothèques européennes témoignent de la qualité et la quantité des ces efforts . Les anthropologues par ces mêmes efforts ont donné la possibilité et la chance à un grand nombre de chercheurs de différents horizons a exploité cette matière qui est le mythe dans toute ses formes et ses contenus .Le mythe par son contenu riche et varié en symboles et différentes valeurs a toujours suscité l’intérêt scientifique des anthropologues ,des ethnologues, des linguistes ,des critiques, des sociologues, des psychologues ,des historiens des archéologues .Le mythe constitue un véritable document historique et littéraire et qui peut témoigner d’une grande et importante partie de l’histoire de l’homme , de sa culture et de ses modèles de pensée .Faire toute une étude détaillée sur toutes les recherches mythologiques et suivre toute la production scientifique des anthropologues et des mythologue est une grande tache qui dépasse notre capacité intellectuelle et morale .Notre objectif et avec toute modestie se veut être une lecture des efforts du grand maitre de l’anthropologie structurale et de la mythologie moderne : Claude Lévi-Strauss et dont son nom rime et aves les mythologies(4tomes) et avec l’anthropologie structurale(2tomes).Notre étude sera axée surtout sur les efforts de Claude Lévi-Strauss en matière d’analyse et de conception thématique ,épistémologique ,technique et méthodologique des mythes. Abstract : The mythology constitutes a fertile subject for anthropological studies , where anthropologists were interested so they worked hard to collect it in books and folders which are still in european universities libraries and to which all researchers return to in need like : the anthropologist ,the ethnologist ,the historian ,the linguist ,the writer, the critic ,the sociologist , the theologist , the archeologist , the psychologist and athers . This is primaly due to its intelectual , linguistic , historical , cultural and religious values , these values enable the reseacher to know the deep history ,civilizations and the peoples thought . Mythology is an important document witnessing at one stape of human history ,its patterns of thought and it culture . We can not speak about the efforts of anthropologists in their scientific interest in the subject of myth , it may exceed our abilities and that of one researcher , it may be a fertile subject for collective research , that may be carried out by a number of researchers according to different and integrated approaches and specializations at the same time . In this intervention we will try to speak about the efforts of a prominent figure in the anthropological scene in general and the methology anthropological scene in particular : the famous anthropologist Claude Lévi Strauss who devoted the topic of mythology a wide knowledge interest this may be reflected in his many researches and studies writen and collected in a number of books.

الكلمات المفتاحية: Anthropologie-mythes-structure ; dimensions socioculturelles--méthodes d'approches lmmmythiques