الحوار الفكري
Volume 13, Numéro 15, Pages 15-31

دور الإعلام المكتوب في الحد من ظاهرة اختطاف الأطفال بالجزائر دراسة ميدانية على عينة من أعداد جريدة الشروق اليومية

الكاتب : أمحمد أسباعي .

الملخص

أن الاختطاف ظاهرة ليست بالجديدة وإنما هو ظاهرة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ. فالمشكل ليس في وجود الاختطاف في حد ذاته وإنما في اتساع مساحته إذ مست جميع القطاعات. كما أن جريمة اختطاف الأطفال المتزايدة يوميا في بلادنا تضعنا أمام حقيقة مفادها أن هذه الجريمة ليست مشكلة أمنية فحسب بقدر ما هي مشكلة اجتماعية تعتمد في مكافحتها على جهود مختلف أطياف المجتمع فنحن بحاجة اليوم إلى وعي وتنسيق بين جميع فئات المجتمع لإيجاد آليات وقائية وأخرى علاجية للحد من هذا النوع من الإجرام. ولقد كان للإعلام المكتوب نصيب في تناوله لموضوع اختطاف الأطفال في المجتمع الجزائري من خلال صفحاته، كما ارتبطت هذه الظاهرة بالكثير من الظواهر الاجتماعية الأخرى كالإرهاب، تهريب الأعضاء البشرية، الإدمان. The kidnapping is not a new phenomenon, it is rooted in the depths of history, this problem of kidnappings is growing more and more affecting the différent categories of society the growing number of kidnappings of children in our country has put us in the face of the fact that this crime is not only a Security problem, but also a serious social problem at the origin, in which its fight depends on the efforts of all these segments to find the appropriate mechanisms and the appropriate curative means to reduce this phenomenon. The print media were intersted in kidnapping children in Algerian society, where most analyzes have liked this phenomena such as terrorism, human organ traffickng, violence and drug abuse.

الكلمات المفتاحية

الإعلام المكتوب - الاختطاف الاطفال