الفكر المتوسطي
Volume 8, Numéro 1, Pages 95-117

أهمية الدور المجتمعي للمترجم في بناء الهويات

الكاتب : زينب سنوسي بريكسي . اسماعيل حجاج أول .

الملخص

يكمن المنطلق الأساس الذي من شأنه تحديد المسار الترجمي في الوطن العربي وبالأخص في الجزائر، في الخروج من معضلة ما إذا كانت الترجمة ناقلة أم صانعة للهويات. كما يمكن أن تتفاعل السياسة اللغوية في دول الضفة الجنوبية للمتوسط مع سياستها الترجمية قصد تعزيز الحوار الثقافي الأورو-متوسطي، المبني على احترام الاختلاف في الرؤى الفكرية. وفي هذا السياق تعد الغيرية المرتكز الأساس في المسار الترجمي من أجل بناء هويات ثقافية غنية ومتشعبة، وبالتالي مجابهة الثقافة الكونية التي أفرزتها العولمة. وفي الأخير يبرز المترجم المجتمعي كعنصر فعال، قصد تعزيز الهوية الثقافية الثرية لمجتمعه، مرتكزا على نقاط تلاقي فكرية التي قد تؤسس لتعايش سلمي في المنطقة.

الكلمات المفتاحية

حوار بين الثقافات ; نقاط تلاقي فكرية ; التفاوض ; التباين ; المماثلة