مجلة الخلدونية
Volume 10, Numéro 1, Pages 197-215

اسهامات الكراغلة في بناء الجزائر العثمانية

الكاتب : دوبالي خديجة .

الملخص

بعد سقوط غرناطة آخر معقل للمسلمين بالأندلس سنة 1492 شهدت السواحل المغاربية عموما والجزائرية على وجه الخصوص حملات صليبية شرسة من طرف الاسبان؛ وأمام الضعف السياسي والعسكري لم يجد الجزائريون من حل سوى الاستنجاد بالعثمانين المتواجدين آنذاك في تونس. نجم على التدخل العثماني العسكري في الجزائر الحاق هذه الأخيرة بالخلافة العثمانية سنة 1520م وتعيين خير الدين بربروس حاكما عاما عليها. وقد ساهم هذا الأخير في بناء مؤسسات الايالة. ولقد عرفت الجزائر خلال تلك الحقبة توافد عناصر تركية سواء كانت مدنية أو عسكرية، التي انصهرت في المجتمع الجزائري عن طريق الزواج، والذي نجم عته فئة جديدة أطلق عليها الكراغلة؛ هؤلاء ساهموا في بناء الايالة، فشاركوا في الحياة العسكرية، والاقتصادية خاصة في مجال الحرف والتجارة، كما تقلدوا مناصب مهمة في المؤسسات المالية للايالة. وبهذا اكتسى موضوع الكراغلة أهمية كبيرة لدى المؤرخين ذلك أنه سمح لهم بفهم طبيعة العلاقة بين الطرفين _الكرغلي والعثماني_، وكيف تفاعلت وأثرت على بعضها البعض وفقا لقانونالمدافعة، كما ساهم أيضا في معرفة مختلف التغيرات التي طرأت على الساحة السياسية والاقتصادية في الجزائر خلال العهد العثماني.

الكلمات المفتاحية

الاحتلال الاسباني، الجزائر، الجزائريون، الاخوة بربروس، القوة العثمانية، الكراغلة، الاحصاء، الجيش الانكشاري، المساهمة في بناء الايالة الجزائرية