دراسات اقتصادية
Volume 10, Numéro 28, Pages 348-360

البيئة المحاسبية للدول النامية في تطبيق المعايير المحاسبية الدولية بين مراعات ظروف البيئة المحاسبية المحلية والاستجابة لتأثيرات الأنظمة المحاسبية الدولية

الكاتب : جرد نورالدين .

الملخص

من خلال الأبحاث والدراسات يمكن حصر العوامل المكونة للبيئة المحاسبية في ثلاثة مجموعات هي: عوامل اقتصادية، وعوامل سياسية وقانونية، وعوامل اجتماعية، ولعبت العديد من هذه العوامل دورا مهما في نقل الممارسات المحاسبية من الدول المتقدمة إلى الدول النامية، ومع ظهور وتزايد الشركات المتعددة الجنسيات ونمو أسواق المال العالمية وتزايد حجم التجارة العالمية ظهرت محاولات لتقريب وتوفيق الممارسات المحاسبية بين الدول من خلال تطبيق جملة موحدة من المعايير المحاسبية، وهو ما تم فعلا بعد جهود حثيثة من المنظمات المهنية الدولية من خلال الإحتكام إلى جملة المعايير الدولية للمحاسبة والتقارير المالية IAS/IFRS، والتي أصبحت تلقى قبولا دوليا بفعل تزكيتها من العديد من المنظمات الدولية والمهنية (البنك الدولي، صندوق النقد الدولي، المنظمة العالمية للتجارة...)، وما كان من الدول النامية إلا مسايرة هذا الركب والانصياغ لما يعرف بظاهرة العولمة المحاسبية، فمن هذه الدول من قام باعتماد هذه المعايير كمعايير وطنية ومنها من قام بتعديلها حسب بيئته المحلية ومنها من أعد مشروعا لتطبيقها... ، ورغم تحذير بعض الدراسات للتأثيرات السلبية لتطبيق هذه المعايير في بيئة الدول النامية إلا أن هناك اقبالا متزايدا نحو تطبيقها، وهذا ما يجعل هذه الدول أمام ضرورة التفكير في إعداد معايير محلية أو إقليمية تناسب بيئتها (مثلا : مجموعة الدول النامية- مجموعة الدول العربية- مجموعة الدول الإسلامية-مجموعة الدول الإفريقية....) ، وهذا ما يؤدي إلى دعم المركز التفاوضي لهذه الدول لدى مجلس المعايير المحاسبية الدولية عند مشاركة ممثلي هذه الدول في إعداد المعايير الدولية، كما سيدعم موقفها في تعاملها مع المنظمات الدولية والشركات المتعددة الجنسيات. Abstract : Through research and studies, the constituent factors of the accounting environment were divided into three groups: economic factors, political and legal factors, social factors, many of these factors have played an important role in transfer of accounting practices from developed to developing countries ,with the emergence and growth of multinational corporations, the growth of global financial markets and the growing volume of world trade attempts have been made to approximate and harmonize accounting practices among countries by applying a uniform set of accounting standards which has already been done after efforts of international professional organizations through the adoption of the international standards of accounting and financial reports IAS / IFRS which has become internationally accepted by its international and professional organizations (World Bank, International Monetary Fund, World Trade Organization ...) where developing countries have followed this path and to comply with what is known as the phenomenon of accounting globalization some of them have adopted these standards as national standards some of these countries have modified them according to their local environment and the other is preparing a project to implement it..., Although some studies have warned of the negative effects of these standards in the developing countries' environment, however, there is an increasing demand for their application this is what motivates these countries are starting to develop of local or regional standards suitable for their environment (for example: the group of developing countries - the group of Arab countries, the group of Islamic countries - the group of African countries ...) This leads to support of the Negotiating Center of these countries in the International Accounting Standards Board in When it participate of representatives of these countries in preparation of international standards It will also support its position in dealing with international organizations and multinational corporations.

الكلمات المفتاحية

الدول النامية، البيئة المحاسبية، المعايير المحاسبية، المعايير المحاسبية الدولية، الدول ذات التحول الإقتصادي، الأنظمة المحاسبية، النموذج المحاسبي البريطاني،النموذج المحاسبي الأمريكي، النظام المحاسبي الجزائري.