دراسات اقتصادية
Volume 2, Numéro 5, Pages 86-108

الاستثمارات العامة في الجزائر و انعكاساتها على المتغيرات الاقتصادية الكلية -دراسة تقييمية للفترة الممتدة بين (2001-2010) -

الكاتب : بن احمد لخضر . لباز الأمين .

الملخص

عرف الإقتصاد الجزائري في فترة التسعينيات ركودا كبيرا، ظل يلازمه حتى بداية القرن الجديد، حيث كانت هذه الفترة أصعب الفترات في تاريخ الجزائر المستقلة، و هذا نتيجة الظروف السياسية و الأمنية السيئة التي ألقت بظلالها على سائر المجالات الحياتية للمواطن خاصة الجانب الاقتصادي منه،الذي تميز بارتفاع نسب البطالة و المديونية الخارجية،وزيادة تدخل المؤسسات المالية والنقدية الدولية في الشأن الجزائري ،ما أفرز توجهات اقتصادية جديدة، فُرضت على الجزائر جبرا وكان منها سياسة الخوصصة و تسريح العمال،و ما نتج عنهما من بطالة وتراجع القدرة الشرائية لشريحة كبيرة من المواطنين . و في نهاية سنة 1999 بدأت تظهر بوادر انفراج أمني و سياسي جعل القائمين على القرار في البلاد يفكرون في تعويض الخسائر الحاصلة آنذاك و محاولة اللحاق بركب التنمية الحاصل في العالم،وذلك بالاستفادة من الظروف الاقتصادية العالمية التي تميزت باتساع النشاط الاقتصادي العالمي،وارتفاع الطلب على مصادر الطاقة التي تحوز الجزائر جزءا مهما منها في منطقة شمال إفريقيا.

الكلمات المفتاحية

الاستثمارات العامة في الجزائر و انعكاساتها على المتغيرات الاقتصادية الكلية