الصراط
Volume 4, Numéro 1, Pages 54-91

خطر عولمة الثقافات والاستبداد بالعلم على الثقافة العربية

الكاتب : علي محمد أحمد .

الملخص

إن أهم مشكلات الأمة العربية تكمن في الهوة القائمة بين المثقفين والمفكرين والعلماء العرب من جميع المشارب، مما يسهل من عملية الاختراق في الثقافة العربية، وتشتيت الوعي، ليحل الاغتراب الثقافي لصالح الآخر. كما أن الهوة القائمة بين المفكرين والحكام هي الأخرى تجعل الوعي بالرغم من كل مشكلاته يسير في واد، والممارسة في الحكم تسير في واد آخر، ثم إن الحضارة بمفهومها الإنساني تتوافق مع متطلبات البشرية وتطلعاتها، فهي حضارة أخلاقية ضد الشر الاجتماعي. وفيما يتعلق بالعولمة، فإنها أصبحت تهدد ثقافات البدان النامية بشكل لم يسبق له مثيل، لأنها تحطم جميع القدرات الاقتصادية بشتى الوسائل، مما يجعلها غير قادرة على المنافسة. The most important problems of the Arab nation lies in the gap between Arab intellectuals, thinkers and scientists, which facilitates the process of penetration into Arab culture in favor of the others, in addition to the gap between thinkers and rulers that makes the practice of governance far from the consciousness, while the civilization in its human sense should be compatible with the requirements and aspirations of humanity against social evil. Globalization is threatening the developing countries’ cultures in an unprecedented way, because it destroys all economic capacities by all means, making them uncompetitive.

الكلمات المفتاحية

فكر؛ العولمة؛ الثقافة؛التنمية؛إختراق thought;mondialization;culture;development;breakthrough