مجلة الدراسات والبحوث الاجتماعية
Volume 2, Numéro 1, Pages 101-111

المحفل السوفي كصورة اتصال رمزي وفني ذو محتوى _ رقصتي الزقايري و النخ أنموذجا _

الكاتب : التجاني مياطة .

الملخص

ارتبطت الثقافة الشعبية في مختلف مظاهرها ( الرقص، الموسيقى، التمثيل، الشعر...الخ) بالدين منذ مهد هذه الفنون وإن ما نراه اليوم ليس وليد هذا العصر أو ذاك إنما هي أشكال تعبيرية قديمة قدم تعاطي الإنسان للفن واحتياجاته للتعبير عما يجيش في نفسه من مشاعر وأحاسيس غير أن الناس تختلف في النظر إلى وظيفتها من المتعة الفنية إلى الحقيقة التاريخية ، ومن يغوص في عمق الذاكرة الشعبية للمجتمع الجزائري بمنطقة الجنوب الشرقي يدرك غناها وثراها بفنونها الأدبية والشعبية وحضورها الدائم في كل التحولات التي شهدها المجتمع، فعبروا من خلال هذه الفنون عن مواقفهم وذواتهم وهمومهم، ونخص في سياق هذا الكلام المحفل السوفي من خلال رقصتي النخ والزقايري بلبسهما التقليدي بإعتبارها حركة واقعة اجتماعية، ومن ثم فهي واقعة دالة باعتباره ( المحفل السوفي ) سلوكا إنسانيا له شكل ذو علامة ككل العلامات لاتدرك إلا من خلال استعمالاتها وكل استعمال يحيل إلى نسق وكل نسق يحيل على دلالة تشبه في سجل الذات وسجل الحركة وسجل الجسد ككل. Abstract": Associated with popular culture in the manifestations of religion since its inception and that what we see today but it is a form of expressive old employed man to express his feelings, but to draw attention vary from art to the fact of history and through diving in the popular memory of Algerian society in the area of the south-east is aware of its rich arts and literary folk passed over thus their positions and concerns, and this forum Soviet singled through the two dance (Alnekh and Alzegzyri) so this forum is a sign of human behavior.

الكلمات المفتاحية

المحفل السوفي - رقصة الزقايري -النخ