RECHERCHES
Volume 1, Numéro 1, Pages 111-132

الراوي والكاتب :دراسة تطبيقية في القصة القصيرة الجزائرية (المكتوبة بالعربية ) وهي تلخيص لقسم من أقسام بحث:صورة المثقف في القصة القصيرة –الراوي شامل المعرفة –الراوي الشخصية –الراوي جزئي المعرفة –إمكانية خروج المثقف عن الراوي

الكاتب : زيراوي فاطمة الزهراء .

الملخص

الراوي وعلى الرغم من معرفته الكاملة للأحداث أقل معرفيا بطريقته الفنية من الشخصية التي قزمتها إلى درجة الجمود، وهنا يحق لنا أن نؤكد على أن الراوي لم يدخل إلى وعي شخصيته أو يتعمق في ضميرها، ودليلها هو أن الشخصية قد قدمت ثابتة أمام متحرك، على حين أن النص ازداد في الانفتاح /الانغلاق من جانب المتحرك . ويبدو من خلال ما تقدم أن المسألة لا تتعلق بمجرد الاعتماد تقنية فقط بقدر ما تتعلق بالقدرة على إقناع القاري بصرف النظر عن انحياز الكاتب لقوله القصصي تجاه شخصية أو قضية مما عالجه في ثنايا قصته، أي أن الانحياز موجود في الحالات ولكن هناك انحيازا مكشوفا وانحيازا خفيا، وقد أوضحنا طبيعة الانحياز فيما سبق.

الكلمات المفتاحية

القصة القصيرة - الراوي- الشخصية- الانحياز