الساورة للدراسات الانسانية والاجتماعية
Volume 1, Numéro 1, Pages 41-51

الجذور التاريخية للعلاقات المتبادلة بين شمال وغرب إفريقيا

الكاتب : د. عبد الرحمن قدوري .

الملخص

شهدت الضفتان الشمالية والجنوبية للصحراء الكبرى تواصلا حضاريا عبر عصور طويلة، شمل مجالات سياسية وتجارية وثقافية، ساهم بشكل كبير في نقل مختلف المؤثرات الفكرية والاجتماعية عبر الصحراء الكبرى، وتحاول الدراسة تقديم موجز للروابط التاريخية التي جمعت السكان والقبائل من شمال الصحراء مع نظرائهم من جنوبها، ساعين بالقدر الكافي درء الشبهات والرد على الافتراءات التي دأب الاستعمار على الترويج لها من قبيل أن العرب كانوا تجار رقيق يسعون إلى نهب ثروات إفريقيا وكانوا سبباً في تخلفها عبر قرون خلت، والتاريخ يثبت عكس ذلك فقد عرفت منطقة غرب إفريقيا أزهى عصورها في الفترة التي أعقبت انتشار الإسلام بالمنطقة، واستمر ذلك حتى مطلع القرن السادس عشر الميلادي حيث برزت الحملات البرتغالية الأولى على الساحل الغربي لإفريقيا، وكان ذلك أول اتصال مباشر مع الأوروبيين، واليوم تبرز أهمية إحياء الروابط التاريخية والثقافية بين المنطقتين في ظل واقع إقليمي ودولي يتجه نحو مزيد من التكتلات السياسية والاقتصادية. Saw the northern and southern Sahara desert shores of continuity of civilization over long periods, including political, commercial and cultural areas, contributed significantly to the various intellectual and social effects across the Sahara Desert transfer, the study attempts to provide a summary of the historical links that the people and tribes gathered north of the Sahara with their counterparts from the south , seeking sufficiently ward off suspicions and post slanders has been colonialism to promote such that the Arabs were slave traders seeking to loot Africa's wealth and they were the cause of underdevelopment through the centuries, and history proves the opposite has been identified West Africa brighter ages in the period following the spread of Islam in the region, and continued until the early sixteenth century with the emergence of the first Portuguese campaigns on the west coast of Africa, and was the first direct contact with the Europeans, and today highlights the importance of reviving the historical and cultural ties between the two regions in light of regional and international reality is moving towards more political blocs and economic. Key words: Relations, West Africa, the Sahara, the Maghreb countries.

الكلمات المفتاحية

العلاقات، غرب إفريقيا، الصحراء الكبرى، بلدان المغرب. Relations, West Africa, the Sahara, the Maghreb countries.