التكامل الاقتصادي
Volume 4, Numéro 3, Pages 99-146

الصناديق السيادية الخليجية ودورها في تحقيق الاستقرار الاقتصادي

الكاتب : عبدالله بن سليمان بن عبدالعزيز الباحوث .

الملخص

الملخص: تهدف الدراسة إلى تحليل أثر الصناديق السيادية لدول مجلس التعاون الخليجي في الاستقرار الاقتصادي، وقد عرض المبحث الأول لمفهوم الصناديق السيادية ونشأتها وتطورها وأنواعها وخصائصها وأهدافها، فيما اهتم المبحث الثاني بالصناديق السيادية في دول مجلس التعاون الخليجي من حيث حجمها وهيكل استثماراتها وتوزيع أصولها، بينما حلل المبحث الثالث أثر الصناديق السيادية في الاستقرار الاقتصادي من خلال عرض علاقتها بعدد من المتغيرات الاقتصادية الكلية، واختتمت الدراسة بمجموعة من الاستنتاجات والاقتراحات، ومنها: أن الصناديق السيادية تساعد على معالجة الخلل الهيكلي الموجود في بعض الدول النامية وبخاصة الدول النفطية، وتساهم في تنويع الاقتصاد وزيادة مصادر الدخل، كما تعمل على رفع كفاءة التوزيع للإيرادات المتحققة من الفوائض السلعية، وتعزز سيولة الأسواق بشكل عام، حتى في فترات الضغوط المالية العالمية، وأن وجود هذه الصناديق يمكن السلطات الاقتصادية في الدولة من استخدام السياسات المالية الملائمة سواء في حال الفائض أو العجز، ومن جهة أخرى فإن الصناديق السيادية من خلال حجم أصولها الكبير ونظرا لطبيعة استثماراتها، فإنها تساهم في تحقيق الاستقرار الاقتصادي الدولي، وتوفير السيولة اللازمة في حال الأزمات التي تتعرض لها الأسواق المالية الدولية. Abstract: The purpose of the study is to analyze the impact of GCC sovereign funds on economic stability. The first section of the study deals with the concept of sovereign funds, their origin, development, types, characteristics and objectives. The second section shows the sovereign funds in the GCC countries in terms of size, structure of investments and distribution of assets. The impact of sovereign funds on economic stability and their relationship to a number of macroeconomic variables are presented in the third section. The study concluded with a number of conclusions and suggestions. this includes that sovereign funds help to address the structural imbalance. It also contributes to the diversification of the economy and the increase in sources of income. It improves the efficiency of the distribution of revenues and enhances the liquidity of the consequences in general, and in periods of international financial pressures in particular. The existence of these funds enables the economic authorities in the country to use appropriate fiscal policies, whether in surplus or deficit. On the other hand, sovereign funds, through the size of their large assets and due to the nature of their investments, they contribute to international economic stability, and provide the necessary liquidity in the event of crisis in the markets International Finance.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الصناديق السيادية، الاستقرار الاقتصادي، التنويع الاقتصادي، السياسة المالية، دول مجلس التعاون الخليجي. Keywords: Sovereign Funds, Economic Stability, Economic Diversification, Financial Policy, GCC Countries.