RECHERCHES
Volume 2, Numéro 1, Pages 199-204

مدينة تيهرت في بعض المصادر التاريخية المبكرة

الكاتب : عقاب محمد الطيب .

الملخص

لا نريد أن ندخل في هذا العرض المتواضع الخاص بمعرفة مدينة تيهرت من خلال ما أوردته بعض المصادر التاريخية الإسلامية الأولى، لأن التعرض لبداية الرستميين، ولو في بلادنا الجزائر، لا تستوعبه هذه الصفحات المعدودة، وحتى ما أوردته تلك المصادر الأولى قد يربو عن بعض صفحات فقط. ولكن يمكن الإشارة إلى أن ظهور انحراف المسلمين عن الخط القويم الذي جاء به الإسلام كان مدعاة لظهور عدة حركات سياسية ليس فقط الرستميون وحدهم، بل ظهرت أحزاب أو فرق بالمصطلح الإسلامي. ومن أولويات الانحراف عن خط الإسلام القويم إسناد الوظائف وغيرها إلى غير الأكفاء أو ما نعبر نحن اليوم بالمحسوبية. فكان أن ظهرت دعوة تنادي بالرجوع إلى قواعد الإسلام الأساسية من العدل والشورى، ومحاربة سياسية المحاباة، وتقريب الموالين لولاة الأمر. وأصحاب تلك الدعوة الأولى هم الإباضيون، المنسوبة إلى قائدها الأول عبد الله بن اباض المرث التميمي،وان كان المؤسس الحقيقي لهذه الدعوة هو الإمام أبو الشعثاء الأزدري العماني،وهو من فقهاء الإسلام الأولين والبارعين فيهم،ومن التوجيهات التي كان أبو الشعثاء يوجهها للأمويين التخلي عن فكرة الملك والرجوع إلى فكرة الشورى لاختيار حاكم للمسلمين، وعدم حصر نظام السياسية والحكم في عائلة واحدة،وأيضا عدم جعله وراثيا.

الكلمات المفتاحية

تيهرت،المصادر التاريخية،الجزائر،المسلمين، الإسلام