مجلة الراصد العلمي
Volume 5, Numéro 1, Pages 4-16

الأسس الحضارية للظاهرة الاقتصادية في فكر مالك بن نبي قراءة نقدية في بعض المفاهيم الحديثة

الكاتب : مرزوقي بدر الدين .

الملخص

يريد المفكر مالك بن نبي ان يلفت الانتباه الى ضرورة خلق وعي اقتصادي مشروط حضاريا للأفراد سواء في عاداتهم او في إيقاع انشطتهم او في مواقفهم تجاه المشاكل الاجتماعية. فهو متيقن ان لا الرأسمالية ولا الماركسية (الاشتراكية او الشيوعية) تناسب الإطار السوسيولوجي للمسلمين. كما يؤكد ان البلدان الإسلامية لن تقدر على تجاوز مشاكلها الاقتصادية إذا راهنت على بعدها الوطني فقط بل يجب التفكير والعمل على خلق اقتصاديات متكاملة فيما بينها سواء على مستوى الموارد المادية او البشرية من خلال الاشتراك في مشاريع ذات منفعة عامة. لهذا فهو ينتظر من البلدان الإسلامية وبلدان العالم الثالث على العموم ان تضع مناهج مرتبطة بالتنمية والتخطيط، مستقلة عن النماذج الرأسمالية والماركسية. انه يؤمن بضرورة بعث ديناميكية اجتماعية تستند على الإمكانات المحلية لا الرساميل الأجنبية. وفي هذا السياق يستعرض المفكر بن نبي النموذج الألماني (الفكر الإبداعي الأصيل) بعد الحرب العالمية الثانية والنموذج الصيني (الثورة الثقافية) في أواخر الاربعينيات من القرن المنصرم كنماذج أصيلة ومبدعة. .

الكلمات المفتاحية

الثقافة، الحضارة، الظاهرة الاقتصادية، وعي اقتصادي، التكامل الاقتصادي