المجلة الجزائرية للأبحاث والدراسات
Volume 1, Numéro 1, Pages 06-22

الانترنيت والمسألة الثقافية في ظل الفكر العولمي: مقاربة نظرية

الكاتب : حورية بولعويدات .

الملخص

لقد أتاحت الانترنيت الحرية في الكتابة والنشر وفتحت للفرد آفاق التعبير عن آرائه وأفكاره دون قيود أو ضوابط تراعى فيها خصوصيات الأفراد والجماعات، وكان طبيعيا أن تفرز هذه الحرية في النقل والتلقي عددا من المتغيرات في الواقع الإنساني سلبا وإيجابا، والذي انعكس على أساليب الحياة والتفكير والقيم، وبذلك اتخذت الانترنت – باعتبارها حاملا ثقافيا – طريقها في بناء تراتبية اجتماعية وثقافية جديدة، يخشى البعض أنها تتماشى مع المشروع العولمي الذي تروج له القوى المسيطرة في العالم، ورغم كل المخاوف يبقى السؤال المطروح ما هي طبيعة هذه التراتبية هل هي ايجابية أم سلبية؟ وهل هذه التغيرات موجودة أصلا أم لا؟ وهذا الموضوع هو محاولة لتوضيح العلاقة بين الانترنيت والثقافة، من خلال الاهتمام بدراسة الانترنيت كحامل ثقافي، مع التساؤل حول ما إذا كانت الانترنيت مصدر تهديد للثقافات الوطنية أم مجالا رحبا لتوسيعها ودعمها.

الكلمات المفتاحية

الانترنيت- الثقافة - العولمة