مجلة العبر للدراسات التاريخية و الاثرية في شمال افريقيا
Volume 1, Numéro 2, Pages 293-301

من قضايا الإصلاح عند المفتي الجزائري ابن العنابي (1775-1850م)

الكاتب : أحمد سلطاني .

الملخص

المفتي محمد بن محمود ابن العنابي من العلماء الفقهاء على المذهب الحنفي ،ومن أبرز رجالات الاصلاح والفكر في الجزائر والعالم العربي في النصف الأول من القرن التاسع عشر الميلادي، ظهرت افكاره الاصلاحية جليا في الميدانين السياسي والعسكري خاصة، وضمنها كتابه "السعي المحمود في نظام الجنود" الذي ألفه سنة 1826م يستنهض بها الدولة العثمانية وايالاتها من السبات العظيم الذي كانت تعيشه في عصره، لاسيما التدهور الاقتصادي والعسكري في هذه الفترة بالضبط، وضرورة العمل على مواكبة التطورات العلمية والعسكرية التي كانت تعيشها الدول الأوربية بفضل سياساتها الحكيمة في الميادين السالفة الذكر. كما كان لابن العنابي دور آخر في جهاد الاحتلال الفرنسي لا يقل اهمية عن الاصلاح المنشود، ألا وهو الدفاع عن حقوق وممتلكات الشعب الجزائري الضائعة بعد الاحتلال الفرنسي لمدينة الجزائر والتي ضمنتها بنود معاهدة الاستسلام 5 جويلية 1830م، ولم تدم اقامته في الجزائر بعد ذلك طويلا حيث تم نفيه إلى مصر سنة 1833م، بعد أن حيكت له مؤامرة تهديد التواجد الفرنسي في الجزائر، وإعادة الحكم الاسلامي إليها.

الكلمات المفتاحية

المفتي- الاصلاح – الدول الاوربية – الجزائر.