مجلة قانون العمل و التشغيل
Volume 1, Numéro 1, Pages 1-41

تشغيل اليد العاملة الأجنبية في دول المغرب العربي و دول مجلس التعاون الخليجي

الكاتب : سليمان أحمية .

الملخص

عرفت البلدان العربية الهجرة من أجل العمل منذ فترة طويلة، بسبب تزايد عدد السكان من جهة، وضعف البنية الاقتصادية الصناعية والخدماتية التي توفر لهم فرص العمل في هذه الدول من جهة ثانية. ففي البلدان المغاربية لاسيما في كل من الجزائر و المغرب ارتبطت ظاهرة الهجرة العمالية نحو أوروبا وفرنسا واسبانيا بصفة خاصة، منذ المرحلة الاستعمارية بسبب ضعف فرص العمل في هذه البلدان المستعمرة، باعتبارها من البلدان المصدرة لليد العاملة و ليس من البلدان المستقبلة، حيث عرفت مرحلة ما قبل الاستقلال إلى غاية نهاية السبعينات من القرن الماضي موجات هجرة كبيرة نحو الدول الأوروبية، من اليد العاملة غير المؤهلة بسبب سياسات التجهيل التي أتبعها المستعمر في هذه البلدان، خاصة في الفترة التي عرفت فيها البلدان الأوروبية نهضة اقتصادية و عمرانية كبيرة لإعادة بناء ما خربته الحرب العالمية الثانية. و بالتالي فهذه البلدان تعتبر من الدول المصدرة للعمالة غير المؤهلة وبالمقابل فقد عرفت استيراد العمالة المؤهلة في المراحل الأولى للاستقلال لاسيما في القطاعات التي تحتاج إلى يد عاملة عالية التأهيل كالتعليم بمختلف مستوياته الثانوية و الجامعية، و الصحة، وبعض القطاعات ذات التكنولوجيا المتطورة.

الكلمات المفتاحية

الهجرة ; فرص العمل ; اليد العاملة الوطنية