مجلة الباحث
Volume 4, Numéro 2, Pages 68-88

إسهام النقد اللغوي القديم في نشأة النقد الأدبي عند العرب ـ الفحولة والطبقة أنموذجًا ـ

الكاتب : بوجرة سميرة .

الملخص

إنّ الشّعر في ماهيته عبّر عن تفكير العربي فهو أشرف مراتب الكلام لديه، لكن سرعان ما يتفاجأ العربي بنص معجز أكبر من الشعر وأعظم، شكل منعرجا حاسما في حياته، فمع مجيء الإسلام تحول العربي من الوثنية إلى التوحيد ومن القبيلة إلى الدولة ومن البادية إلى الحاضرة، وفي حركية هذا التحول كانت اللغة أول المتأثرين بتداعياته، فقد شعر طائفة من النحاة واللغويين بضرورة التقعيد للغة العربية للحفاظ على النص القرآني، وباحتكاك الناقد اللغوي بالشعر المروي ظهرت بواكير النقد الشعري التي جسدها كل من اللغويين الأصمعى وتلميذه ابن سلاّم الجمحي في تصنيفه للشعراء في طبقات. ويسعى هذا البحث إلى الكشف عن إسهام اللغويين في بلورة بعض المفاهيم النقدية التي تدخل في صلب الشّعرية العربية التراثية، وهذه المفاهيم تتمثل في مفهومي الفحولة والطبقة. وننطلق في هذا العرض من إشكالية مفادها: كيف أسهم النقد اللغوي في وضع اللبنات الأولى للنقد العربي التراثي؟ ثم ما هي المعايير التي انطلق منها اللغوي في مقاربته للإبداع الشعري؟

الكلمات المفتاحية

النقد اللغوي؛ الفحولة؛ الطبقة؛ الكم الشعري؛ السبق الزمني؛ الرّواية.