فتوحات
Volume 3, Numéro 2, Pages 30-46

صناعة الفضاء المسرحي من العمارة إلى الركح

الكاتب : ختالة عبدالحميد .

الملخص

اهتم النقد المسرحي بالفضاء بداية من فن العمارة وصولا إلى الفضاء الركحي، وقد شهد هذا الفضاء تغيرا مستمرا ساير في كل مرحلة المؤثرات الخارج مسرحيا والداخل مسرحيا، أما المؤثرات الأولى فتلك التي قرأت هيمنة الفضاء المسرحي بدءً بفن عمارة المسرح، أما المؤثرات الثانية فهي التي اختارت الفضاء الركحي كواحدة من الوسائط الواصلة إلى المتلقي (الجمهور) فكان جزء من عملية العرض المسرحي، يقدم سلطته الإفهامية والدلالية العميقة لتضاف إلى مكونات فعل العرض المسرحي، ومتبع هنا تبدل الخلفية الفلسفية التي أنتجت فضاءات ركحية متعدّدة من المسرح الأرسطي إلى المسرح البريخي.المسرح – الفضاء – الركح – العرض – بريخت.

الكلمات المفتاحية

المسرح - الركح- العرض- بريخت