مجلة العلوم و التكنولوجية للنشاطات البدنية و الرياضية
Volume 2, Numéro 2, Pages 39-54

الجهاز التربوي الجزائري

الكاتب : لحمر عبد الحق .

الملخص

للتعرف على مقومات تربية شعب من الشعوب، لابد من التعرف على تطور نظامه وجهازه التربوي الذي يعد مفتاح فهم حضارته ومقومات شخصيته. ليست المدارس الحديثة وبرامجها في الجزائر وليدة الأمس القريب أو عملا من أعمال التحضر الفرنسي للجزائريين كما يدعي البعض، وكما سوف نلمسه في هذا الباب. إن الجهاز التربوي الجزائري له تاريخ طويل، انتقل عبره من "الكتاتيب" البدائية والوحيدة الصف إلى الجامعات الضخمة الحالية والمتطورة. ولتسهيل فهم تطور الجهاز التربوي الجزائري سنعمد إلى تقسيم موضوعنا هذا إلى ثلاثة مراحل متباينة في مسيرته الطويلة، وذلك تبعا للتطورات الكبرى في الميدان السياسي وأثرها على الازدهار التربوي في الجزائر، ويمكن حصر هذه المراحل فيما يلي: 1- الجهاز التربوي ما قبل الاستعمار الفرنسي. 2- الجهاز التربوي في عهد الاستعمار الفرنسي. 3- الجهاز التربوي في عهد الاستقلال (الحالي). إن لجوءنا إلى تبني مثل هذه المنهجية الهدف منه تبيان حقائق تاريخية مجهولة لدى الكثير من الجزائريين، وبعد ذلك نحن مطالبين بإعطاء تعريفات عن أهم ما يميز الجهاز التربوي الحديث ومتطلباته العديدة، وذلك لحاجاته إلى أبنية ومربين ومستخدمين وصيانة ... هذا ما يلزم علينا تعريف مفهوم الجهاز التربوي وخصائصه ووظائفه وثرواته وصورته ومشاكله...وعوامل الضبط التي تتحكم فيه وتسيره.

الكلمات المفتاحية

الجهاز التربوي