مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 11, Numéro 1, Pages 331-352

أثر سلطتي الإحالة والإرجاء لمجلس الأمن, على اختصاص المحكمة الجنائية الدولية.

الكاتب : شيطر محمد بوزيدي .

الملخص

إن هذا العمل محاولة بحثية للكشف عن مقدار وطبيعة النزاع بين المنطق السياسي ومنطق العدالة الجنائية أو كما يحلو للبعض أن يعبر عنه بلغة أخرى، قانون القوة وقوة القانون، ويكشف عن مختلف الرهانات والتحديات أمام المحكمة الجناية الدولية خاصة فيما يتعلق بمسألة الاختصاص.وعليه سيتم التطرق إلى الموضوع من خلال محورين بارزين في هذا العمل، المحور الأول (مطلب أول) تناولت فيه اختصاص المحكمة بصوره المختلفة وفق نظامها الأساسي, مع تسجيل ملاحظات عديدة في هذا الشأن،والإشارة إلى ما هو مستجد في مسألة الاختصاص,لاسيما ما يتعلق بجريمة العدوان دون بسط في الموضوع, أما المحور الثاني(مطلب ثان) فتناولت فيه أهم المشاكل التي تُثار في علاقة مجلس الأمن مع المحكمة الجنائية الدولية,وعلى أي حال فالدراسة مقتضبة ركزت فيها على عناصر بارزة فقط, وفق طبيعة ومناسبة الدراسة . RÉSUMÉ CETTE TENTATIVE DE PAPIER A LA RECHERCHE DE REVELER LE NIVEAU ET LA NATURE DU CONFLIT ENTRE LA LOGIQUE POLITIQUE ET LA LOGIQUE DE LA JUSTICE PENALE .OU COMME CERTAINS AIMENT A L'EXPRIMER DANS UNE AUTRE LANGUE, LA LOI DE LA FORCE ET LA FORCE DE LA LOI, ET REVELE LES DIFFERENTS ENJEUX ET DEFIS DEVANT LA C.P.I, EN PARTICULIER EN CE QUI CONCERNE LA QUESTION DE LA COMPETENCE. ET IL SERA ADRESSEE AU SUJET A TRAVERS DEUX AXES IMPORTANTS DANS L'ANALYSE - LE PREMIER AXE-TRAITAIT DE LA COMPETENCE DE LA COUR CONFORMEMENT A SON STATUT AVEC L'ENREGISTREMENT DE PLUSIEURS OBSERVATIONS A CET EGARD- LE DEUXIEME AXE- LES PLUS IMPORTANTS PROBLEMES QUI SE POSENT DANS LA RELATION DU CONSEIL DE SECURITE AVEC LA COUR PENALE INTERNATIONALE, ET EN TOUT CAS L'ETUDE BREVE DANS LAQUELLE A PORTE DES ELEMENTS IMPORTANTS SEULEMENT EN RAISON DE LA SPECIFICITE DU SUJET DE L'ETUDE.

الكلمات المفتاحية

هيئة قضائية ؛ هيئة سياسية؛السلم والأمن الدوليين؛ العدالة الجنائية الدولية؛استقلالية المحكمة MOTS CLES : Organe judiciaire, organe politique, paix et sécurité internationales, Justice pénale internationale, L'ndépendance de la CPI.