دفاتر السياسة والقانون
Volume 3, Numéro 5, Pages 46-56

دور الأمم المتحدة في محاربة ظاهرة أطفال الشوارع: الاتفاقيات والميكانيزمات

الكاتب : غزلاني وداد .

الملخص

أدت التغيرات العالمية التي حدثت في العقدين الماضيين ، مع صعود مفاهيم التنمية البشرية و حقوق الإنسان ، إلى تنامي الاهتمام بالطفل وحقوقه الجسمية و والوجدانية و الفكرية التي تعد جزءا من حقوق الإنسان. هذا الاهتمام بلغ أعلى درجاته بعد مؤتمر القمة العالمية للطفولة في عام 1990 ، و الذي صدرت عنه الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، التي صادقت عليها أغلبية دول العالم لغاية اليوم، لتضحي الأساس في التعامل مع قضايا الطفل عبر ما اعتمدته الدول الموقعة عليها من تشريعات تكفل هذه الحقوق . ونتيجة الأزمات الاقتصادية و الآثار السلبية لسياسات و برامج التكييف الهيكلي على دول الجنوب وخاصة الفئات الأكثر تضررا وهم النساء و الأطفال في ظل تزايد معدلات الفقر و انتشار البطالة و التضخم،وتفكك العلاقات الأسرية ، برز عدد من الظواهر الاجتماعية السلبية التي شملت أساسا أطفال الأسر الفقيرة و المعدمة، من أهمها عمالة الأطفال دون السن القانونية و أطفال الشوارع ، وعليه ستتطرق هذه الدراسة إلى محتوى الاتفاقيات التي تبلورت في إطار الأمم المتحدة و الميكانيزمات المنشأة لهذا الغرض.

الكلمات المفتاحية

دور الأمم المتحدة - محاربة ظاهرة أطفال الشوارع - الاتفاقيات والميكانيزمات