مجلة تاريخ المغرب العربي
Volume 3, Numéro 5, Pages 162-176

التحرك الفرنسي في المنطقة العربية خلال و بعد حرب أكتوبر 1973 و رد فعل الولايات المتحدة الأمريكية

الكاتب : مليكة محمدي.

الملخص

منذ الستينات أخذت فرنسا تلعب دورا مستقلا نسبيا عن الولايات المتحدة الأمريكية،في إطار الحلف الغربي،و حاولت إعطاء قدر كبير من الاستقلالية لسياستها عن المحور الغربي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية،و في المقابل سعت إلى مدٍّ جسور التعاون مع الإتحاد السوفياتي واتخاذ مواقف متمايزة تمليها تصوراتها لدورها المستقل و مصالحها المباشرة،و ظهر جليا في سياستها تجاه المنطقة العربية خاصة بعد حرب جوان 1967 و ظهور التقارب الفرنسي-العربي. و خلال حرب أكتوبر لعبت فرنسا دورا كبيرا في إقناع حلفاءها الأوروبيين بالتحرك للمساهمة في إيجاد تسوية لمشكلة الشرق الأوسط من خلال موازنة التحرك الأمريكي،و حاولت بذلك الدول الأوروبية (مجتمعة و منفردة) الابتعاد عن السياسة الأمريكية واتخاذ بعض المواقف و المبادرات المتعارضة مع موقف الولايات المتحدة من هذا الصراع خاصة بعد حظر النفط،و ذلك حفاظا على مصالحها النفطية. لكن الولايات المتحدة الأمريكية أصرا دائما على إبعاد أوروبا و خاصة فرنسا عن مشاركتها في أي تسوية لأزمة الشرق الأوسط و عن أي تحرك لها في المنطقة كي تبقى تحت نفوذها السياسي و الأمني.

الكلمات المفتاحية

فرنسا - المنطقة العربية - الولايات المتحدة الأمريكية - المصالح- الصراع العربي الإسرائيلي - حظر النفط