مقاربات
Volume 4, Numéro 3, Pages 46-57

الوصل بين العقيدة والشريعة في الفكر الإسلامي قراءة في أصلي التوحيد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في فكر المعتزلة

الكاتب : الطيب زبيدة .

الملخص

يعد الوصل بين العقيدة، بما هي مسائل نظرية مستقرة في القلب، والشريعة باعتبارها تطبيقات عملية أحد أهم الإشكاليات التي تواجه المجتمعات الإسلامية اليوم؛ حيث يعاني المسلمون من انفصام رهيب بين عقيدة صافية يؤمنون بها وهي تدعوهم إلى كل خير وبين واقع يمارسونه ويعيشونه ويخالفون فيه بالقليل والكثير ما تدعوهم إليه. ومعنى ذلك أن هناك فصلا بين العقيدة ومقتضياتها في كل مفاصل الحياة وميادينها يتطلب المعالجة بدءا بالبحث في الآراء التي تؤصل لفكرة الوصل وتعززها. والناظر في التراث الإسلامي، والكلامي على وجه التحديد، يعثر على إشارات نفهم منها إلى أي حد استطاع بعض المتكلمين أن يقبضوا على ما يمكن اعتباره فهما متميزا للعلاقة بين الجانب النظري والتطبيقي في الإسلام. ونقصد به ذلك الربط بين أصلي التوحيد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عند المعتزلة في أصولهم الخمسة.

الكلمات المفتاحية

العقيدة والشريعة،الفكر الإسلامي،التوحيد،الأمر بالمعروف،النهي عن المنكر ،فكر المعتزلة