الصورة والاتصال
Volume 5, Numéro 19, Pages 278-287

تمثلات الشباب الجامعي لمفهوم الثورات العربية « دراسة ميدانية بجامعات الغرب الجزائري ( وهران ، معسكر ، مستغانم ، سيدي بلعباس و تلمسان )

الكاتب : بن طرمول عبد العزيز . حاج حمدوش مقدم .

الملخص

في 15 ديسمبر 2010 أقدم شاب تونسي يدعى" محمد البوعزيزي" على حرق نفسه أمام بلدية في قرية صغيرة من قرى تونس تدعى" قرية سيدي بوزيد" والسبب الذي كان وراء اتخاذه هذا المسلك (حرق نفسه) هو مصادرة عربته المتجولة التي كان يبيع فيها الخضر والفواكه من قبل شرطية التي صادرت عربته المتنقلة وقامت بصفعه في الشارع وأمام مرأى الناس. لم يتوانى هذا الشاب في الذهاب إلى مقر البلدية الذين لم يقفوا بجانبه ولم يبالوا بمطالبه والمتمثلة في إرجاع عربته المتنقلة التي كانت تمثل مصدر رزق ليس لنفسه فقط بل لأسرته الفقيرة المتكونة من الأب والأم وسبعة أبناء ، فقام أمما مقر البلدية برش البنزين على نفسه وإضرام النار على جسده ليلفظ أنفاسه بعد خمسة أيام مفارقا الحياة، هذا رغم المحاولات التي تمت لانقاد حياته، إلا أنه فارق الحياة بعد أيام قليلة من الحادثة. خبر وفاته لم يلقى صدا مستهجنا من طرف الشعب قرية "سيدي بوزيد" وحدها فحسب بل لقي صدى واسعا في تونس كلها بل في الوطن العربي كله . على إثر هذه الحادثة الأليمة، في البداية خرج الشعب التونسي رويدا رويدا إلى الشارع مستنكرا لما حدث، فالتحق في بداية الأمر: شباب عاطل عن العمل والطبقة الكادحة التي تعيش التهميش والفقر، ثم بدأت تتسع رقعة الاحتجاجات من قبل بقية طبقات المجتمع : عوامه ومثقفيه ، شبابه وشيوخه ، وتحولت الاحتجاجات من الاستهجان على ما حصل في سيدي بوزيد إلى المطالبة بإسقاط النظام .

الكلمات المفتاحية

تمثلات الشباب الجامعي لمفهوم الثورات العربية « دراسة ميدانية بجامعات الغرب الجزائري ( وهران ، معسكر ، مستغانم ، سيدي بلعباس و تلمسان )

عوامل قيام الثورات العربية المعاصرة وأثارها من وجهة نظر الشباب الجامعي الأردني

يوسف ضامن علي خطايبة استاذ مشارك بعلم الاجتماع . 
ص 110-133.