مقاربات فلسفية
Volume 4, Numéro 1, Pages 61-81

التوجه الديمقراطي للتربية في ظل التجديد الفلسفي عند "جون ديوي"

الكاتب : تيرس حبيبة .

الملخص

يعتبر البحث في ميدان التربية بحث حيوي ومتجدد باستمرار نظرا للحاجة الماسة إليه في تحقيق أهداف المجتمع الذتي يسعى إلى تحقيقها، والتربية ألية فعالة في تحقيق ذلك، والمجتمعات الديمقراطية تعد من أهم المجتمعات التي تولي أهمية كبيرة للنظام التربوي. بالبحث عن أسباب فشله والسعي المستمر لإصلاحه، وإعادة النظر في بيداغوجية العملية التربوية عامة، وفق أسس ومعايير تتناسب وفلسفة المجتمع الديمقراطي، وتحترم قيمه السياسية العليا التي حددت لتطوير المجتمع. لأن الفكر التربوي في علاقة وتفاعل مستمر مع طبيعة الظروف التي أوجدته. ويعتبر المجتمع الأمريكي خير معبر عن تلك المجتمعات الديمقراطية، الذي اتخذ من الديمقراطية شعارا أساسيا يعبر عن فلسفة تكوينه. ويظهر لنا ذلك من خلال أبرز فلاسفته الذي عكسوا لنا خصوصية وطبيعة مجتمعهم، وجسدوها لنا في نظرياتهم الفلسفية. وسنركز في هذه المقالة على الفيلسوف البراغماتي والمربي الأمريكي " جون ديوي " انطلاقا من فلسفته الأداتية، ونظرته للتربية الديمقراطية. وأهميتها في تكوين المجتمع الديمقراطي.

الكلمات المفتاحية

، جون ديوي، الأهداف التربوية ، فلسفة التربية، الفلسفة البراغماتية، الأداتية، الديمقراطية، الخبرة، المنهج العلمي