التدوين
Volume 5, Numéro 9, Pages 80-83

التثاقفية نغم جديد للتعايش:( رؤية أكسل هونيث)

الكاتب : إيمان الهاشمي .

الملخص

إن الحديث عن الفلسفة وارتباطها اليومي هو محاولة لإيجاد وتموقع جديد للإنسان المعاصر لما يشهده من أزمة نتيجة لتداعيات عصره ،و هذا الأخير الذي يشهد تطورا مرعبا في عالم التقنية والعلم جعله يلمس واقعه متأملا فيه أكثر ، كلنا نعلم أن العالم عرف صراعا بين عالمية عالم الشرق وعالم الغرب وهذا الصراع والتصادم نتج عنه احتكاك وتعارف بين الحضارات سواء ثقافة المستعمر أو ثقافة المستعمر ولكن في عصرنا الآني هناك نوع آخر من التعارف والاحتكاك الثقافي الذي نتج عن العولمة وتداعياتها في عصرنا اليوم أو ما نسميه الثثاقف أو الثثاقفية وكل يصب في فلسفة الثقافة، فالثثاقف هو عملية ربط إن صح القول بين مختلف الثقافات أو هو الثقافة العابرة للقارات لكن البعض نظر للثثقافية على أنها استعمار جديد مستمدين بذلك على خلفيات الاستعمار العسكري الذي شهده عالم الشرق و الذي كان هدفه الأول بعد نهب الخيرات والثروات هو محو الهوية الأصلية فالثثاقف بحسب بعض الانتروبولجيين انه يحتوي على معنيين معنى ظاهره التواصل والتعارف والتحضر ومعنى خفي باطنه الاستعمار والسطو على الهوية. وهذا ما يؤكده لنا كل تعريف للثثاقف "تلك الظواهر التي تنشأ عن الاحتكاك المباشر ومتواصل لجماعة أفرادها ثقافتها المختلفة

الكلمات المفتاحية

التثاقفية،التعايش،الصراع، التصادم، الحب، الحق والقانون، التضامن