revue de bibliothéconomie
Volume 5, Numéro 7, Pages 1-30

المحتوى الرقمي للقرآن الكريم وعلومه: بديل أصل أم تكملة فضل.

الكاتب : وهيبة غرارمي .

الملخص

طلب العلم الشرعي فريضة على كل مسلم ومسلمة باتفاق العلماء، حتى أن هذا العلم لم يعد حكرا فقط على طلبة العلوم الشرعية في معاهد العلوم الإسلامية بالجامعات العربية والإسلامية بل أضحى مطلب عامة الناس ممن تتوفر لديهم إرادة طلب العلم.و باعتبار القرآن الكريم بمختلف علومه يتصدر قائمة مصادر المعلومات العلمية الشرعية ومع انتشار هذه المصادر بالشكل الرقمي أيما انتشار، أو ما يعرف اصطلاحا بالنشر الالكتروني ، سواء على أوعية التخزين الرقمية أو على الانترنت، ولد عندنا فضولا علميا للكشف عن خصوصيات هذا المحتوى الرقمي . الدراسة ترتكز أساسا على المنهج الوصفي التحليلي الذي يناسب دراسة الحال وتفسيرها علميا وعمليا، من خلال تحديد جملة من المفاهيم المرتبطة بمشكل الدراسة القائم على أدبيات الموضوع لا سيما ما تعلق بالمحتوى الرقمي الخاص بعلوم الشرع ، أنواعه ، أقسامه ، مدى مساهمته في طلب العلم الشرعي، ثم قياس ذلك على الواقع من خلال استخدام أدوات البحث الميداني في محاولة للكشف عن نوع الإفادات الممكن تحصيلها في هذا المجال وكذا المخاطر التي تعترض استخدام مثل هذه المصادر ؟ وهل بين هذا وذاك يمكن اعتبار هذه المصادر الرقمية بديلا أو مكملا لأصول مصادر العلوم الشرعية التي يدرسها العام والخاص من طلبة العلوم الشرعية ؟ مثل هذه الأسئلة وغيرها سنحاول الإجابة عنها في ورقة البحث هذه، لا سيما ما تعلق منها بمسألة الوثوق والمصداقية ، تحقيقها من عدمه، في مثل هذه المصادر العلمية المميزة عن غيرها لصفة القداسة الملازمة لها و التي تمس دين الفرد ومعتقده، خاصة إذا علمنا أن المحور الأساسي للدراسة سيهتم أساسا بتعليم القرآن الكريم. وسيعزز البحث بنماذج ميدانية وتطبيقية جاري العمل بها عمليا في أرض الواقع، التي على ضوئها يتم اقتراح تصور نموذجي في مجال تعلم وتعليم القرآن وعلومه عن بعد .

الكلمات المفتاحية

القرآن الكريم،علوم القرآن،المحتوى الرقمي ،النشر الالكتروني، التعليم عن بعد