Revue Des Sciences Humaines
Volume 18, Numéro 2, Pages 57-66

طرق هيكلة المدلولات ودور التحليل التجزيئي للمعني في إضفاء الموضوعية على طريقة الحقول الدلالية

الكاتب : القلي الزبير .

الملخص

تنطلق هذه الدراسة من فرضية ضعف جدوى اعتماد الترتيب الهجائي في صناعة المعاجم لكونه ترتيبا شكليا لا يراعي ما بين المفردات من ارتباط دلالي وثيق الصلة بطبيعة اللغة، ثم تستجلي الحل البديل فتراه في ضرورة تصنيف المعجم اعتمادا على هيكلة للمدلولات وتستند في ذلك إلى مبادئ الاشتقاق والترادف والتعارض والقرابة الدلالية. وهنا تحضرنا عدة طرق خضعت للاختبار من طرف اللغويين، وهي: الطريقة الشكلية، والطريقة السياقية، وطريقة الحقول الدلالية. وقد تبين من خلال التعريف بها واستعراض مزاياها ومآخذها أن أنجعها هي طريقة الحقول. لاسيما وأنه بوسعها تجاوز ما تتسم به من ذاتية في انتظامها للمفردات دلاليا باستخدام "إجراء" التحليل التجزيئي للمعنى.

الكلمات المفتاحية

طرق هيكلة المدلولات - التحليل التجزيئي للمعني - الموضوعية - طريقة الحقول الدلالية