حوليات جامعة قالمة للعلوم الاجتماعية والإنسانية
Volume 4, Numéro 5, Pages 363-380

الاحتلال الفرنسي لقسنطينة عاصمة بايلك الشرق الجزائري عام1837م وردود فعل أعيان أريافها

الكاتب : روابحي العياشـي .

الملخص

يتميـز الشرق الجزائري بوجود عدة قوى محلية فاعلة، تحكمت إلى حد بعيد في توجيه الجماهير الريفية، ولعبت دورا سياسيا وعسكريا متميزا في تاريخ الجزائر الحديث والمعاصر. و تتمثل هذه القوى في مختلف الأسر الكبرى التي تهيمن على أريافه. ويحاول هذا المقال أن يسلط الضوء على سقوط مدينة قسنطينة عاصمة بايلك الشرق تحت السيطرة الاستعمارية عام 1837م وموقف هذه الأسر المتنفذة من هذا الحدث، كما يبين الخلفية التاريخية لمواقفها المتباينة من ذلك، فهناك أسر تخندقت في صف المقاومة الوطنية بقيادة الحاج أحمد باي ودافعت عن مدينة قسنطينة، وفي مقابل ذلك هناك أسر أخرى فضلت الميل للاستعمار الفرنسي والتعاون معه.

الكلمات المفتاحية