مجلة تاريخ المغرب العربي
Volume 2, Numéro 4, Pages 75-89

تعليم الفتاة في اهتمامات النخبة التونسية المحافظة خلال النصف الأول من القرن العشرين

الكاتب : محمد بوطيبي .

الملخص

إن التعليم ضروري للفتاة، نظرا لأهميته في الحياة الاجتماعية والأسرية، لذلك دعا بعض المفكرين التونسيين إلى ضرورة تعليم المرأة التونسية، لإن بلغ ببعض الهوس بأن تعليم المرأة في بداية القرن العشرين من باب المنكر، ومع مرور الزمن أدرك التونسيون أن إهمال قضايا ومسائل المرأة من الأخطاء التي لا تغتفر، ومنها مسألة التعليم . - نظرا لأهمية هذه المسألة الاجتماعية، فإن فئة من المثقفين التونسيين طالبوا بتعليم الفتاة التونسية في مستهل القرن العشرين، حتى تكون امرأة صالحة تستطيع تربية أولادها تربية صالحة. وإذا كانت مسألة تحرير وتعليم الفتاة موزعة بين الرفض والاحتراز والموافقة بين الأهالي التونسيين، فإن الصحافة الوطنية اتفقت بالإجماع على ضرورة تعليم البنات، حيث رأى الأب أندري دي مرسمان أن الإجماع التونسي حول تعليم المرأة التونسية يمكن تقسيمه إلى تيارين هما: المحافظون والحداثيون

الكلمات المفتاحية

المفكرين التونسيين،الفتاة التونسية،القرن العشرين،لصحافة الوطنية،أندري دي مرسمان،المحافظون والحداثيون