الممارسات اللّغويّة
Volume 3, Numéro 2, Pages 79-110

العلّة النّحويّة عند ابن مضاء القرطبي.

الكاتب : محمّد حرّاث .

الملخص

ممّا لا يُختلَف فيه تلك الأهمِّيَّةُ الّتي أولاها العربُ الأوائل للّغة العربيّة، وما بذلوهُ من جهودٍ مُضْنيةٍ في سبيلِ تَعلُّمِها، وتسويرِها بما يمنعُ اللّحنَ عنها، ويحفظُها من الشَّوائبِ والمَعَايبِ، حَفِظوها وحافظوا عليها من بابِ همْ عَرَبٌ وبابِ همْ مسلمون؛ عربٌ تمنعُهُم عروبَتُهم وفحولتُهمْ أنْ ينتزعوها من ألسِنَتِهم، أو ينـزَعُوا إلى غيرِها، أو يرتَضوها هجينَةً بغيرِها، ومسلمون يحفَظُون بها القرآن ويحفَظها القرآن لهم، ويَلِجونَ بها عَوالِمَ العِباداتِ، ويكفيهم شَرَفًا أنْ تَكَلَّمَ بها ربُّهم، وسارتْ على لسانِ نبيّهم، وهي التِّرْكُ الثَّمينُ النَّفيسُ الّذي وَرِثُوهُ عن أسلافِهم.

الكلمات المفتاحية

ظاهريّة ابن مضاء؛ المشرق في النّحو؛ الرّد على النّحاة؛ باب التّنازع والاشتغال؛ تنزيه القرآن عمّا لا يليق بالبيان؛ العلل؛ العامل.