الباحث
Volume 4, Numéro 8, Pages 1-15

موضوع الد ا رسة: المدرسة القرآنية والطفولة

الكاتب : يخلف رفيقة .

الملخص

ارتبط التعميم المغربي منذ الفتوحات الإسلبمية الأولى إلى يومنا ىذا بالمدارس العتيقة أو ما يسمى بالمدارس الق آ رنية. أو التعميم الإسلبمي أو التعميم الأصيل، وقد قامت ىذه المدارس بتمقين العموم النقمية كالعموم الشرعية والعموم المغوية والمعارف الأدبية وزيادة عن ذلك العموم العقمية والكونية. ويعد الكتاب )المدرسة الق آ رنية حاليا( من أقدم معاىد التربية في الإسلبم، وتاريخ وجود الكتاب في الج ا زئر يعود إلى دخول المسممين إلى الج ا زئر تحت قيادة عقبة ابن نافع، بحيث دخل معيم التعميم القرآني، وكان منتش ا ر انتشا ا ر كبي ا ر في كل حي في المدن وفي كل قرية والأرياف، وان التحاق الطفل بالمدرسة الق آ رنية قبل دخولو المرحمة الابتدائية ليا أدوار كبيرة في تنمية شخصيتو من الناحية الدينية والأخلبقية والاجتماعية والتعميمية وسنتطرق في ىذه الد ا رسة إلى أىمية المدرسة الق آ رنية في الطفولة المبكرة.

الكلمات المفتاحية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ