الباحث
Volume 4, Numéro 1, Pages 268-276

موقف الصميبيين من اليهود في العصور الوسطى

الكاتب : بوعمامة فاطمة .

الملخص

يطمؽ اس الحروب الصميبية عمى الحملات التي وجييا المسيحيوف في أوروبا إلى الشرؽ مف القرف الخامس إلى القرف السابع اليجري/الحادي عشر إلى الثالث عشر الميلادي، للاستيلاء عمى بيت المقدس التابعة لمدولة الإسلامية. وامتازت ىذه الحروب في بدايتيا بالطابع الديني، إلا أف ىذا السبب ل يكف السبب الحقيقي لقيا الحروب الصميبية، لأف الأسباب الاقتصادية والاجتماعية المتردية في أوروبا كانت ليا الأثر البالغ في إذكاء الحرب. لقد بدأت أحداث الحركة الصميبية الفعمية في 27 نوفمبر 1095 عندما خطب البابا أورباف الثاني 1099-1088 ( في ساحة كاتد ا رئية كميرمونت، يدعو مسيحي الغرب لنجدة المسيحية في ( Urbain II الشرؽ، و ا رح يعدد أعماؿ المسمميف في الشرؽ مذك ا ر بقدسية – أورشمي- كما ذكرّى بوصؼ الكتاب المقدس لتمؾ الأرض بأنيا تفيض بالمبف والعسؿ، كما وصفيا البابا أورباف الثاني بأنيا مي ا رث المسيح ) 1(، وبوجوب الحفاظ عمييا وتأميف وصوؿ الحجاج إلى مقدساتيا، داعيا إلى الجياد في سبيؿ الله مؤكدا الغف ا رف لمشيداء، .) وأف يأخذوىا عنوة مف المسمميف وىتؼ الحاضروف" ىذا يريده الله.") 2 و لقد اختمط الامر بالنسبة لمصميبييف في التمييز بيف الييود و المسمميف باعتبارى اعداء لمديانة المسيحية في نظرى. - 1 ك ا رهية الصميبيين لميهود: كانت نظرة الصميبييف لمييود نظرة انتقامية ، فوقفوا موقفيف اوليما: لأف الييود صمبوا المسيح. والموقؼ الانتقامي الثاني، ىو إرجاع الشعوب المسيحية سوء الأزمة الاقتصادية وتعاظميا إلى الييود، وأني ى الذيف افتعموا الأزمة حتى يحققوا لأنفسي ثروة وىذا بإق ا رض الأىالي الأمواؿ، واق ا رض الأم ا رء والنبلاء الذيف كانوا يعانوف مف سوء في أحوالي المالية ) 3( و ارتفاع مبالغ فيو لمفائدة ) 4(، مما اضطر العديد .) مف النصارى إلى بيع ممتمكاتي وأ ا رضيي بأسعار منخفضة

الكلمات المفتاحية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ