مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 6, Numéro 2, Pages 115-133

خلفيات الصوغ الروائي: انهيارات المعنى في رواية "ذات" لصنع الله ابراهيم

الكاتب : رشيد طلال .

الملخص

يكشف الانتظام الصيغي في رواية "ذات" عن خاصيتها الساخرة والنقدية، التي تأسست على لعبة التأطير الخطابي والتلفظي، وهذا ما سمح باتساع مجالات السخرية، وأيضا بتمترسها في المجرى الروائي مخترقة كل الخطابات التي تتداولها الشخصيات، كي تعبر عن مواقفها وطموحاتها وأهوائها، كما أن تشبع الرواية بالملفوظات التعليقية الساخرة، التي غالبا ما تصدر عن السارد، أحدث تصدعات في مجرى الخطاب الروائي العام، وذلك بما تسرب من تشكيك في مصداقية الرؤى الموجهة لحياة الشخصيات، ولهذا لا تنحصر مضاعفات انهيار المعنى في قلب اللغة فحسب، بل هو انهيار شامل في منظومات القيم الاجتماعية والسياسية والثقافية لمجتمع آخذ في التحول والتبدل، ولهذا غدت السخرية خطابا استشرافيا يقرا طالع الأفق الروائي ويعلنه ضمنيا تلاشيا ومسخا ليس إلا.

الكلمات المفتاحية

السخريةـ المفارقة ـ رؤية السارد ـ الخطاب المسرود ـ سجل الكلام ـ الملفوظ.