الذاكرة
Volume 9, Numéro 2, Pages 62-84

عيوب الكلام عند علماء العربية القدامي في ضوء علم اللغة الحديث كتاب المخصص لابن سيده أنموذجا

الكاتب : دكتور زكريا عطيفي حماده عطيفي .

الملخص

لا شك أن الكلام ظاهرة معقدة، تقوم بها أعضاء كثيرة، تعرف تجاوزا باسم (أعضاء النطق)، وهناك عوامل كثيرة تؤثر في الكلام، عوامل عضوية، وعوامل نفسية واجتماعية ، كل هذه العوامل تؤثر في الكلام، تأثيرا سلبيا، فتصيبه بما يعرف بعيوب الكلام. وقد اهتم علم الأصوات الحديث بدراسة عيوب الكلام وتشخيصها ومعرفة أسبابها ومحاولة علاجها؛ لأن دراسة عيوب الكلام من صميم البحث في اللسانيات التطبيقية. كما أن علماء العربية القدامى رصدوا تلك العيوب، وعرفوا حقيقتها بل كان لهم فضل السبق في هذا الميدان، وهذا يدل على مدى وعي العرب بتلك العيوب، وحرصهم على سلامة لغتهم وحسن أدائها. ويعد كتاب المخصص لابن سيده أكثر معاجم المعاني فائدة في ذلك الأمر، فالمخصص يمثل قمة النضج الذى وصلت إليه معاجم الموضوعات عند العرب، كما أنه من الكتب القليلة التي اعتنت بظاهرة عيوب الكلام عناية مباشرة، فقد تكلم عن: ثقل اللسان، واللحن وقلة البيان، والاختلاط في الكلام، والخطأ فيه ومن هنا كان موضوع هذا البحث: (عيوب الكلام عند علماء العربية القدامى في ضوء علم اللغة الحديث كتاب المخصص لابن سيده أنموذجا) الكلمات المفتاحية: عيوب الكلام- علماء العربية- المخصص- ابن سيده There is no doubt that speech is a complex phenomenon carried out by many organs, known as speech organs. There are many factors that affect speech, including organic, social and psychological factors. These factors affect speech and infect it with what is known as “speech defects”. Modern phonology has been concerned with studying speech defects, diagnosing them, knowing their causes and trying to treat them. This is because the study of speech defects is at the core of the research in applied linguistics. Ancient Arab scholars monitored these defects and knew their reality, but they had the merit of taking a lead in this field. This indicates the extent of Arabs’ awareness of these defects, and their keenness on the integrity of their language and its good performance. Al-Kitāb al-Mukhaṣṣaṣ (Book of Customs) by Ibn Sīdah is the most useful of the dictionaries of meanings in that matter. It represents the height of maturity reached by thematic dictionaries among the Arabs. It is also one of the few books that took care of the phenomenon of speech defects with direct attention. This paper is meant to highlight how this book handles the issues of ‘dyslalia’, ‘solecism’, lack of fluency, misconstruction of sentences, and misuse of Arabic terms. Key words: Speech Defects; Arabic Scholars; Al-Kitāb Al-Mukhassas; Ibn Sīdah

الكلمات المفتاحية

ب ; الكلام- ابن سيده