مجلة العلوم الانسانية والحضارة
Volume 2, Numéro 2, Pages 68-91

العلاقات السياسية للأشراف العلويين (حكام مكة والمدينة) مع الدولة الفاطمية والدولة العباسية

الكاتب : توفيق دواي موسى الحجاج .

الملخص

استغل الاشراف العلويين في بلاد الحجاز التنافس بين الفاطميين والعباسيين فأعلنوا استقلالهم ، فحكم (مكة) امراء الاشراف من بني الحّسن بن علي (ع) وحكم المدينة امراء الاشراف من بني الحسين بن علي (ع) ، واصبحوا سادة الحرمين من دون منازع. وعندما حصل نزاع بين الاشراف الامراء حكام مكة وهم بنو الحسن (ع) وبين الاشراف الطالبيين من بني جعفر بن ابي طالب (ع) في سنة (348 هـ) وحصل بين الطرفيين قتلى ، استغل الخليفة المعز الفاطمي هذهِ الفرصة وأرسل الأموال والرجال الى الحجاز لإقامة الصلح وتحمل الخليفة ديات القتلى من أمواله، وقد كسب هذا العمل تأييدا كبيرا بين الاشراف وكان له أحسن الأثر في نفوسهم، ثم تخلى العلويون عن الخطبة للعباسيين وخطبوا للفاطميين.

الكلمات المفتاحية

الاشراف، مكة، المدينة، الفاطميين، العباسيين، العلاقات السياسية.