Revue Algérienne des Sciences Juridiques et Politiques
Volume 58, Numéro 1, Pages 72-96

الحماية القانونية لذوي الإحتياجات الخاصة في التشريع الجزائري

الكاتب : غداوية رشيد .

الملخص

لقد أقرت هيئة الأمم المتحدة الثالث من ديسمبر من كل سنة يوما عالميا لذوي الإحتياجات الخاصة منذ العام 1992 وذلك بهدف توعية الرأي العام الدولي بضرورة التعامل الإيجابي مع هذه الشريحة من المجتمع بغية إشراكها في جميع مجالات الحياة السياسية ، الاجتماعية ، الاقتصادية والثقافية و قد تعزز هذا المسعى بمصادقة الجمعية العامة الأممية على صك دولي هام و المتمثل في الإتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لسنة 2006 كإطار للتعاون الدولي في هذا المجال . و تعد الجزائر من الدول السباقة على المستوى الإقليمي إلى سن تشريعات داعمة لذوي الإحتياجات الخاصة وضامنة لحقوقهم المشروعة وهو ما كرسه القانون 02-09 والنصوص المطبقة له هذا الأخير الذي تضمن جملة من التدابير والإجراءات العملية الرامية إلى حماية وترقية حقوق هذه الفئة على غرار باقي فئات المجتمع. The united nations has adopted the third of december of every year as a special day for people with special needs since 1992 in order to make international public opinion aware of the need to deal positively with this segment of society in order to involve it in all politica social economic and cultural fields endeavor with the approval of the UN General Assembly an important international instrument the international convention on the rights of persons with disabilities of 2006 as a framework for international cooperation in this field. Algeria is one of the leading countries at the regional level to enact legislation in support of people with special needs and guarantee their legitimate rights which is enshrined in law 02 09 and the applicable provisions of the latter which included a number of practical measures and measures aimed at protecting and promoting the rights of this group like the rest of society.

الكلمات المفتاحية

الإحتياجات الخاصة ; الحماية ; الترقية ; الإتفاقيات ; التشريع الجزائري