الحوار الفكري
Volume 15, Numéro 2, Pages 28-40

عائلة مولاي أحمد بن السيحمو ودورها في دعم الجبهة الجنوبية للثورة الجزائرية 1961- 1962م

الكاتب : كمون عبد السلام .

الملخص

أنيطت جبهات جيش التحرير الوطني التي أنشئت في المناطق الحدودية للوطن بمسؤوليات ومهام جد استراتيجية للثورة التحريرية، ولقد اعتبرت تلك الجبهات قواعد ومراكز خلفية للدعم والإسناد، وكان لها التأثير الفعال في تحقيق الكثير من الانتصارات إبان الثورة التحريرية. انطلاقاً من تلك الأدوار الاستراتيجية التي أدتها تلك الجبهات تأتي هذه الورقة البحثية في سياق التعريف والإشادة بالدور الذي قامت به عائلة مولاي أحمد بن السيحمو (ممثلة في الأخوين الشريفين مولاي المهدي ومولاي عبدالله بن مولاي أحمد بن السيحمو) على مستوى الجبهة الجنوبية التي كان لها – على غرار الجبهتين الشرقية والغربية – دوراً سياسياً وعسكرياً فعّالاً عمل على تعزيز وحماية الثورة الجزائرية بأقصى مناطقها الجنوبية الصحراوية. The fronts of the National Liberation Army, which were established in the border areas of the homeland, were entrusted with responsibilities and tasks that were very strategic for the liberation revolution. These fronts were considered as rear bases and centers for support and backup, and they had an effective impact in achieving many victories during the liberation revolution. Based on the strategic roles played by those fronts, this research paper comes in the context of highlighting the role played by the family of Moulay Ahmed bin Sihammou (represented by the two honorable brothers Moulay Al Mahdi and Moulay Abdullah bin Moulay Ahmed bin Sihammou) at the level of the southern front that had an effective political and military role (similar to the eastern and western fronts’) that worked to strengthen and protect the Algerian revolution in the southernmost Saharan regions.

الكلمات المفتاحية

بن السيحمو، الجبهة الجنوبية، قصر العلوشية، الثورة الجزائرية، الجالية التواتية.