دراسات وأبحاث
Volume 13, Numéro 1, Pages 756-770

الشيخ عبد القادر الجيلاني شيخ الطريقة القادرية و منهجه في إصلاح التصوف .

الكاتب : بن رية مليكة .

الملخص

ظهر في تاريخ التصوف الاسلامي رجال كان لهم أثر في الدعوة و الاصلاح ، و يعتبر الشيخ عبد القادر الجيلاني من هؤلاء الذين سلكوا طريق التصوف و حملوا لواء الدعوة و الذود على الدين ،و تعتبر مسيرته رحلة مشوقة عبر خلالها من التصوف إلى الدعوة و السعي إلى إصلاح المجتمع ، بالإضافة إلى التمسك بالشريعة الاسلامية ، كما بنيت دعوته إلى الحث الجاد على العمل و التحلي بالأخلاق ، بالإضافة الى اعتماده على المزج بين التصوف و الفقه في سابقة من نوعها. سنتناول في المقال عصر الشيخ عبد القادر و تراجم للشيخ و مكانته العلمية ، وموقف ثلة من العلماء من الشيخ ،و سنبين مفهومه للتصوف و أسباب مسلكه للطريق ، و سعيه لإصلاح التصوف من خلال ثورته على غلاة الصوفية و إزالته الانحرافات الدخيلة على التصوف ، و اهتمامه بالجانب التربوي ،و في الأخير تأسيسه للطريقة القادرية التي تعتبر أول الطرق الصوفية ظهورا في العالم الاسلامي بشكلها الجماعي القائم على جمع المريدين و ربطهم بمشايخ الطريقة ، و إبراز الأسس التي قامت عليها الطريقة. In the history of Islamic sufism,there were scholars who had an impact on preaching and reform. Abd al-Qadir al-Jilani is one of those who took the path of sufism, And they helped protect the Islamic religion, and the sheikh's journey is an interesting journey through sufism to advocacy and the quest for community reform. In addition to that they were adhering to Quran and Sunnah. In the article, we will discuss the translations of the Sheikh ,and we will show his concept of Sufism and the reasons for his behavior, and his quest to reform Sufism and establishing the qadiri method that was based on collecting the followers and linking them to the sheikhs of the .way, and highlighting the foundations in which the method was based on.

الكلمات المفتاحية

عبد القادر الجيلاني ، التصوف ،الطريقة ، القادرية ، المريدين .