الحوار المتوسطي
Volume 11, Numéro 3, Pages 151-167

سياسة نهب العقّار فى الرّيف التّلمسانى من طرف الاستعمار الفرنسى إقليم أولاد ميمون" أنموذجا (1858م- 1868م) The Policy Of Plundering The Real-estate In The Outskirts Of Tlemcen's Countryside By The French Colonialism The Department Of Ouled Mimoun As A Model Between 1858 And 1868.

الكاتب : أوسليم عبد الوهاب .

الملخص

الملخّص: يعالج هذا البحث مسألة النّهب العقارى للرّيف التّلمسانى،الذى مارسته الإدارة الإستعمارية الفرنسية،فبعد صدور القرار الإمبراطورى 13-10- 1858،تقرّر إنشاء مركز أوروبى فى إقليم قبيلة "أولاد ميمون"،أخذ اسم القبيلة أوّلا، ثم عرف لاحقا بـ"لاموريسيار".تحولت تلك القرية الأوروبية مابين 1858-1868، إلى كيان إدارى، وإقتصادى، وإجتماعى موسّع،وخدمت الهدف الذى أوجدت من أجله، ألا وهو المستوطن الأوروبي،فقد استطاعت الإدارة الاستعمارية تجريد قبيلة "أولاد ميمون"، من آلاف الهكتارات من العقّارات الأرضية،ذهب كلها لمشاريع استيطانية آنية، أو مستقبلية،أو كمخصّصات غابية، أبرز ذلك أراضٍ مثل "عين تاجمونت"، و"عين ركيسة"،و"بلاد الجيدة". تمثلت الآليات المستخدمة فى ذلك،فى عمليات البيع المباشر بالمزاد العلنى،أو عقود الامتياز المتساهلة جدّا مع الكولون، أمّا عن دور قانون سيناتوس-كونسيلت 1868، فقد أفقد أفراد القبيلة ما تبقى لهم من ملكيات،تحت مسمىّ "الاعتراف بملكية القبيلة لأرضها"،حيث أصبحت تلك الأخيرة مجانبة للفقر، وفى المقابل تحقّق الغنى لشتات الأوروبيّين الوافدين إلى القرية ، وانتزعوا سيادتها، وصنع العقّار المنهوب بدون شك، جزءا هامّا من ثروتهم. Abstract: The colonial administration realised for its European colonisers in 1858, a colonial fire-place in the heart of Ouled mimoun's territory in the south-east of Tlemcen's countryside .This European village took the name of Lamoricière Mimoun , between 1858-1868 from a village for The Europeans Colonisers to a Colonial Entity with larg administrative, economic and social powers. The French Colonialism has expropriated thousand of hectares ,Via excellence contracts from which a lot of colonisers benefited without big constraints and even via easy selling operations or acts with the colonisers which was under the supervision of the French Colonisers ; in addition to the destructive role of "Senatus-Consult"law 1868 , which in the end demembred Ouled Mimoun Tribe socially and economically .

الكلمات المفتاحية

قبيلة أولاد ميمون ; قريةلاموريسيار ; القرار الإمبراطورى 13أكتوبر1858 ; سيناتوس- كونسيلت جانفى 1868 ; عقود الامتياز ; أرض بلاد الجِيدَة ; Ouled Mimoun Tribe ; Lamoricière village ; Imperial decision of 13 / 10/1858 ; Senatus-consult 1868 ; excellence contracts ; Bled Djida land