دراسات إقتصادية
Volume 4, Numéro 1, Pages 52-81

مقومات ومعوقات التكامل الاقتصادي المغاربي

الكاتب : رشيد بوكساني .

الملخص

إذا كانت العولمة الاقتصادية تتجلى في تحول العالم إلى توليفة أو منظومة من القنوات الاقتصادية المتشابكة التي تتدفق فيها الثروات القومية، متجاوزة كل حدود السيادة التي تمتعت بها الدول القومية في السابق، وما ينتج عن ذلك من سيادة نظام اقتصادي سياسي واجتماعي واحد في العالم كله تقريبا، فإن هذا كله يفسر التغيرات الملاحظة التي طرأت على المعادلة التي وازنت منذ بداية القرن العشرين البنى الاقتصادية، الاجتماعية والسياسة للمجتمعات في جميع أنحاء العالم، وما ميز مطلع الألفية الثالثة من جهود اتحادية تكاملية- ما بين معظم دول العالم لتشكل درعا اقتصاديا يقيها تحديات الكتل الاقتصادية التجارية الأخرى، وغزوها لأسواقها واقتصادياتها وإذا لم تكن هذه الجهود الاتحادية التعاونية والتكاملية تهدف إلى زيادة تأثير هذه المجموعات وزيادة نفوذها في مناطقها، فإنها ترمي إلى اكتسابها خبرة لدى تعاملها مع الكيانات الاقتصادية التجارية الأخرى في الاقتصاد العالمي.

الكلمات المفتاحية

التكامل الاقتصادي، الآثار الاقتصادية للتكامل الاقتصادي،مقومات التكامل الاقتصادي المغاربي، إتحاد المغرب العربي، الاقتصاد المغاربي.