مجلة البحوث الادارية والاقتصادية
Volume 2, Numéro 4, Pages 97-109

واقع التنويع الاقتصادي في الجزائر خارج قطاع المحروقات في ضوء تجربتي كوريا الجنوبية و ماليزيا. La Réalité De La Diversification économique En Algérie Hors Du Secteur Des Hydrocarbures à La Lumière Des Expériences De La Corée Du Sud Et De La Malaisie. The Reality Of Economic Diversification In Algeria Outside The Hydrocarbon Sector In The Light Of The Experiences Of South Korea And Malaysia.

الكاتب : هواري خيثر . حفيظة عــــــــزازن .

الملخص

يدعم هذا البحث فكرة السعي للتمكن من الاستفادة من التحليل المفصل للتجربتين التنمويتين لكوريا الجنوبية و ماليزيا خاصة في مجال التنويع الاقتصادي،و تفاديا للتبعية لقطاع وحيد كقطاع ،و ذلك نظرا لما يقدمانه من دروس قيمة وثمينة لباقي الدول النامية؛ خاصة فيما يتعلق بالتدابير ،السياسات ،و الإجراءات المحفزة للنمو الاقتصادي و من ثم التمكن من اللحاق بركب الدول الصناعية المتقدمة. إن الاعتماد المفرط للجزائر على المحروقات، و بنسبة صادرات بــ 98%يضعها دائما في أزمة كبيرة؛ خاصة و أن مثل هذا المورد الحساس مآله النضوب، و نادرا ما يشهد استقرارا في أسعاره،في حين يعرف عدد كبير من البلدان تغيرا في منحى اعتمادهم على مثل هذا المورد؛ كالصين التي صارت تركز في سياساتها الإستراتيجية على النوعية بدل الكم، و توجه الو.م.أ إلى استغلال النفط و الغاز الصخريين كبديل ؛ و هو ما سيؤثر سلبا على الأسواق العالمية من خلال تراجع أسعار البترول . و هنا تجد الجزائر نفسها أمام خيار واحد أمام تحديات التنمية المستدامة و هو ضرورة الخروج من الأزمة من خلال تقليص اعتمادها على المحروقات ؛ و الذي لا يتأت إلا بإيجاد البديل ، و العمل على تنويع مصادر دخلها بهدف زيادة معدلات النمو ؛ و من ثم الخروج بالاقتصاد الوطني من الأزمة. Algeria's excessive reliance on hydrocarbons, with exports of 98%, always puts it in a major crisis, especially since such a sensitive resource is depleted and rarely stable. While many countries are changing their dependence on such a resource, such as China, which has focused in its strategic policies on quality rather than quantity, and the United States tends to exploit oil and shale gas as an alternative; Global oil prices. Here, Algeria finds itself faced with one option in the face of the challenges of sustainable development: the need to emerge from the crisis by reducing its dependence on hydrocarbons, which can only be achieved by finding alternatives and diversifying their sources of income in order to increase growth rates; Of the crisis.

الكلمات المفتاحية

تنمية المستدامة،تنويع اقتصادي ،نمو اقتصادي ،محروقات، اقتصاد جزائري sustainable development, economic diversification, economic growth, hydrocarbons, Algerian economy.