مجلة التنمية وإدارة الموارد البشرية
Volume 7, Numéro 1, Pages 119-131

قراءة سوسيولوجية للموروث الثقافي بين ثنائية التغير الاجتماعي والتغير الثقافي ودوره في الحفاظ على الهوية الثقافية.

الكاتب : أسامة باحمد .

الملخص

ملخص: نهدف من خلال هذا البحث إلى تقديم قراءة تحليلية سوسيولوجية للموروث الثقافي بين الثنائية التغير الاجتماعي والتغير الثقافي ودوره في الحفاظ على الهوية الثقافية ذلك في ظل التحولات التي يشهدها المجتمع ،فالموروث الثقافي يتميز بخاصية التنوع في كافة المجالات وهذه حصيلة نتاج ثقافي و حضاري و اجتماعي المكون عبر التاريخ فلذلك سعت الأسرة الجزائرية إلى الحفاظ والاستثمار في موروثها الثقافي معرفيا واجتماعيا و ثقافيا وحتى اقتصاديا، وذلك لخدمة المجتمع و الحفاظ على هويته الثقافية الوطنية ، وذلك راجع لأهمية الإنسانية والاجتماعية لموروث الثقافي ، وعليه فإن من المهم إطلاع الأفراد لاسيما الجيل الجديد على موروثات بلدهم وكيفية حماية هذا الموروث من هذه التغيرات الاجتماعية . الكلمات المفتاحية:الموروث الثقافي،التغير الثقافي، التغير الاجتماعي،الهوية الثقافية. Abstract ; The aim of this research is to provide a sociological and sociological reading of the cultural heritage between the two social changes and cultural change and its role in preserving the cultural identity in light of the transformations witnessed by society. Cultural heritage is characterized by diversity in all fields and this is the result of cultural, History Therefore, the Algerian family sought to preserve and invest in its cultural heritage, both socially and socially, culturally and even economically, in order to serve the society and preserve its national cultural identity, in view of the importance of humanity and social culture. It is important to inform individuals, especially the new generation, about the heritage of their country and how to protect this legacy from these social changes.

الكلمات المفتاحية

موروث ثقافي ، تغير ثقافي ، تغير اجتماعي ، هوية ثقافية