دراسات استراتيجية
Volume 10, Numéro 19, Pages 41-52

الأقليات الروسية كأداة في الإستراتيجية الأمنية الروسية

الكاتب : علي لُراري .

الملخص

تعيش أوروبا اليوم بسبب الحرب الأوكرانية، معضلة أمنية، لم تعرفها طوال العقدين الأخيرين، وهما العقدين اللذين تليا نهاية الحرب الباردة، وانهيار المعسكر الاشتراكي، وهي معضلة تفوق في خطورتها وتبعاتها على السلم والأمن الدوليين، ما خلّفته الأزمة اليوغسلافية في تسعينيات القرن العشرين، لأنها وببساطة تجمع بين طرفين شكّلا في الماضي القريب أكبر جمهوريتين سوفييتيتين (على الأقل من ناحية العدد وحجم الاقتصاد) . ولأنها تعكس كذلك تعارض إستراتيجيتين متباينتين، هما الإستراتيجية الغربية (توسعة الحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي) والإستراتيجية الروسية الراغبة في استرجاع مكانتها الدولية واستعادة مناطق نفوذها السابقة.

الكلمات المفتاحية

الأقليات الروسية كأداة في الإستراتيجية الأمنية الروسية